محمد محمود عبد الوهاب

محمد محمود عبد الوهاب

في منتصف جويلية 2016 نبهنا في مقال بجريدة «المغرب» إلى مساعي تل أبيب لتنشيط العلاقات مع الدول الأفريقية

سبق وأن طرحنا في عددٍ من المقالات التي تناولت الشأن الليبي الانعكاسات السلبية التي قد تنتج عن تعدد المبادرات التي تستهدف – نظرياً- تسوية المسألة الليبية ، وهي الشواغل ذاتها التي عبر عنها المبعوث الاممي الجديد الى ليبيا «غسان سلامه» الذي صرح مؤخراً بأن تعدد المبادرات الخاصة بالمسألة الليبية قد لا يصب في صالح الشعب الليبي على الرغم انها قد

في الوقت الذي تمكنت فيه الدولة السورية من تحقيق درجة متقدمة من التواصل الخارجي والتسويق لتعافي الإقتصاد السوري، إتخذت دوائر إعلامية غربية في مقدمتها صحيفة «التايمز» البريطانية , من تصريحات رئيس الوزراء السوري بأن الأولوية ستعطى للدول الصديقة للشعب السوري والذى قاتلت معه ضد الإرهاب ,

فى حين ظلت الأراضي الليبية لعقود طويلة غنية بمواردها الاقتصادية، فإنها باتت في السنوات القليلة الماضية مسرحاً مهيئاً لحالة من التنافس العلني والمُستتر بين الفاعلين الدوليين ، وانعكس ذلك التنافس على الساحة الدولية مؤخراً في طرح مبادرات أو استقبال شخصيات سياسية وحكومية وربما إظهار الدعم لشخصيات لا تتمتع بثقل سياسي أو تأييد شعبي وإنما يتم

تؤكد مصر في المحافل الدولية والإقليمية على ضرورة تكاتف جهود المجتمع الدولي لمحاربة الإرهاب من خلال منظور شامل ومتكامل, وأن التصدي لتلك الظاهرة عابرة الحدود لا يمكن أن يكتب له

افتتح الملك عبد الله الثاني أمس 20 ماي أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والذي يعقد في منطقة البحر الميت بمشاركة عددً من رؤساء الدول والحكومات وعلى رأسهم ملك

في ظل استمرار حالة السيولة السياسية والعسكرية داخل الاراضي الليبية ، لن نتوقف كثيرا امام استمرار التكالب بين القوى الدولية على توجيه المشهد الليبي وفقاً لمصالحها

استعــــــــادت الدبلوماسية الروسية جزءاً هاما من بريقها الذي افتقدته لأعوام على خلفية تداعيات انهيار الاتحـــــــاد السوفياتي والمساعي الغربية لتقزيم النفوذ الدولي لروسيا التى تعتبر الوريث الشرعي للاتحاد السوفياتي، وفي حين سعت «موسكو» خلال العام المنصرم الى لعب دور فعال على صعيد

ربما تكون الاحاطة التي قدمها المبعوث الأممي لليبيا (مارتن كوبلر) لمجلس الأمن الدولي في 8 من فيفري الجاري هي الاخيرة له، في ضوء توجه سكرتير عام الأمم المتحدة إلى تعيين رئيس وزراء السلطة الفلسطينية الأسبق «سلام فياض» خلفاً له ، حيث وجه سكرتير عام الأمم المتحدة

عقب فترة طويلة من المعلومات المتضاربة حول تطورات الأوضاع الميدانية في مدينة سرت ونتائج العمليات العسكرية على الأرض بمحيط المدينة وخارجها ( بصفة خاصة منطقة الجيزة البحرية)، تناولت مصادر إعلامية متنوعة أخباراً تفيد بتحرير سرت من العناصر المنتمية

الصفحة 1 من 2

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499