زين العابدين بن حمدة

زين العابدين بن حمدة

باريس – زين العابدين حمدة

نجح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في الحصول على تأييد 51،2 % من الأصوات في الاستفتاء المتعلق بتغيير الدستور من أجل إرساء نظام رئاسي يعطي الرئيس صلاحيات واسعة على حساب البرلمان و مؤسسات الدولة. و أعلنت مختلف الأحزاب المعارضة

في ظروف دولية خرجت منها «القضية الفلسطينية» من موقعها المحوري في الضمير العربي بعد اندلاع «الربيع العربي»، قرر مؤخرا المعهد الوطني للغات و الحضارات المشرقية بباريس تنظيم ملتقى دولي حول محمود درويش وانطلاقا من العدد الخاص لمجلة «أوروب»

يسجل المشهد الإنتخابي الفرنسي يوما بعد يوم تقلبات في استطلاعات الرأي غيرت حظوظ المشاركين في السباق التي ترصدها مختلف مؤسسات سبر الآراء. الجديد في آخر عملية سبر للآراء قامت بها مؤسسة «إيبسوس» لفائدة جريدة «لوموند»

أخيرا نفذ الطيران الأمريكي، يوم الخميس 6 أفريل، ما هدد به الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بقيامه بإطلاق 60 صاروخا من نوع طوماهوك ضد قاعدة سورية تعتقد القوات الأمريكية أنها كانت منطلق الطيران السوري. في نفس الوقت الذي كان الطيران الأمريكي يقصف فيه سوريا استقبل

بعد أن قدمت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي، يوم 29 مارس الماضي، «رسالة الطلاق» من الإتحاد الأوروبي ، اعتمادا على البند 50 من معاهدة الوحدة، دخل الاتحاد في منطق فصل العلاقة مع بريطانيا بتقديم رئيسه دونالد توسك خلال اجتماع مالطة يوم 31 مارس «المبادئ التوجيهية»

قررت الحكومة الإيطالية منح حكومة السراج مساعدة مالية قيمتها 800 مليون يورو في إطار الخطة الأوروبية لمقاومة الهجرة غير الشرعية انطلاقا من الأراضي الليبية. جاء ذلك عقب اجتماع

مرة أخرى يضرب الإرهاب في قلب أوروبا، هذه المرة في لندن أين دهس إرهابي بسيارة المارة على جسر واستمينستر ثم هاجم شرطيا يحرس البرلمان و طعنه بسكين قبل أن تتم تصفيته من قبل أعوان الأمن.

نظمت قناة «تي أف 1» أول مناظرة تلفزية بين خمسة من أهم مرشحي الرئاسية الفرنسية شارك فيها كل من فرنسوا فيون ومارين لوبان عن أحزاب اليمين والوسط وبونوا هامون و إيمانويل ماكرون وجون لوك ميلونشون عن أحزاب اليسار.

أربع عمليات إرهابية في باريس خلال الأسبوع الماضي فرضت نفسها على أجندة الحملة الإنتخابية وهزت أنظار الرأي العام الفرنسي بالرغم من تواصل فعاليات حملة الرئاسية دون أي شيء يذكر. بدأت العمليات يوم الخميس 16 مارس بهجوم مسلح قام به تلميذ فرنسي

فشل حزب من أجل الحرية الشعبوي بقيادة غيرت فيلدارس في الفوز في الإنتخابات التشريعية الهولندية التي انعقدت يوم 15 مارس و لم يحقق سوى تقدم طفيف بالنسبة لسنة 2012 (1،13 %). في المقابل تمكن الوزير الأول مارك روتي ، زعيــــم الحزب

الصفحة 10 من 23

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499