زين العابدين بن حمدة

زين العابدين بن حمدة

أصبحت محاولات الهجرة غير الشرعية من السواحل التونسية محط أنظار السلطات الإيطالية، وخاصة في جزيرة صقلية، بعد أن شهدت موجات العبور من ليبيا تقلصا ملحوظا إثر الحصار المطبق على الشريط الساحلي الليبي من قبل قوى البحرية الإيطالية منذ بضعة أسابيع. وذكرت عديد الصحف الإيطالية معاناة الوحدات الأمنية و السلطات المحلية من تدافق

في خطوة مثيرة للجدل، قررت الحكومة الإسبانية عدم تحويل الميزانية الأسبوعية لحكومة كتالونيا الإقليمية و ذلك بعد أن رفض وزير مالية الجهة تقديم الكشف الأسبوعي القانوني لمصاريف الجهة.

قررت محكمة العدل الأوروبية مؤخرا، ردا على طعن قضائي تقدمت به مواطنة أوروبية تحمل الجنسيتين الألمانية والسورية، عدم الاعتراف بقرار الطلاق الإسلامي المسلط ضدها من قبل زوجها وذلك اعتبارا أن التطليق الأحادي الجانب يخرق مبدأ عدم التمييز بين الجنسين الذي يضمنه الميثاق الأوروبي للحقوق الأساسية. ويعتبر هذا القرار سابقة في حد ذاته من حيث إ

من جبل أوليمبوس بأثينا ،أطلق الرئيس الفرنسي الخطوات الأولى للمشروع الأوروبي على ضوء خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي و الأزمة اليونانية التي يتخبط فيها بلد بركليس. اختار ماكرون مدينة أثينا ، مهد الديمقراطية،

قام وزير داخلية إيطاليا ماركو منيتي بزيارة سرية إلى ليبيا اجتمع فيها لأول مرة بالمشير خليفة حفتر، وذلك بضعة أيام قبل أن يصل وزير خارجية فرنسا جون إيف لو دريان طرابلس للقاء المسؤولين الليبيين. ولم تفصح الحكومة الإيطالية عن تفاصيل اللقاء قبل أن تنشر صفحة فيسبوك الرسمية للمشير حفتر صورة اللقاء مصحوبة بتعليق مقتضب عن فحوى المحادثات

قامت كوريا الشمالية الأحد 3 سبتمبر بسادس تجربة نووية منذ 2006، أيام بعد أن أطلقت صاروخا عابرا للقارات فوق اليابان دون أن تتمكن الدول العظمى و مجلس الأمن الدولي من إيقاف عمليات تطوير القوة النووية من قبل بيونغ يانغ. أعلنت كوريا رسميا أنها قامت هذه المرة بتجربة قنبلة هيدروجينية تفوق قوتها عشرة أضعاف قوة التجربة التي قامت بها في سبتمبر 2013.

حدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ملامح دبلوماسيته للسنوات القادمة أمام 120 سفيرا فرنسيا مجتمعين في إطار «أسبوع السفراء» المنعقد بين 28 و 31 أوت في باريس. بعد أن رسم الخطوط الأساسية للحكومة في بداية الأسبوع في المسائل المتعلقة بالشأن الداخلي، أعطى ماكرون توجيهاته في مسائل تتعلق بموقع فرنسا في أوروبا و العالم واستعرض الرهانات التي تواجهها الدبلوماسية الفرنسية

إنطلقت السنة السياسية الجديدة الفرنسية بعد أن أنهى الرئيس إيمانويل ماكرون عطلته في مدينة مرسيليا وشرع في جولة مكوكية في البلدان الشرقية الأعضاء في الإتحاد الأوروبي. من ناحيته قام الوزير الأول إدوار فيليب، في حوار مع «بي أف أم»، بتوضيح الإجراءات المبرمجة في المشروع الإصلاحي

بعد باريس ولندن ونيس وبرلين يضرب تنظيم داعش الارهابي إسبانيا حيث قام إرهابي اول امس الخميس 17 أوت بدهس المارة بسيارة “فان” في شارع “لآ رامبلاص” بمدينة برشلونة مخلفا 13 قتيلا و 100 جريح. و بعد ساعات من الهجوم قام فريق آخر من الإرهابيين بعملية دهس مماثلة بمدينة كامبريلس، التي تقع على بعد 100 كم من برشلونة، وتمكنت الشرطة

أعلن هربيرت باور القائد العسكري لجهة برينر الحدودية بين النمسا و إيطاليا عن وضع 70 جنديا على الحدود لمساعدة الشرطة النمساوية في عملها لمنع المهاجرين غير الشرعيين القادمين من إيطاليا من عبور الحدود النمساوية. و اعتبرت وزارة الداخلية الإيطالية أن ذلك «إجراء مفاجئ وغير مبرر» في حين أوضح رئيس الشرطة النمساوية هيلموت توماك أن

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499