زين العابدين بن حمدة

زين العابدين بن حمدة

تنقل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى بروكسل للمشاركة في أول قمة أوروبية له حاملا جملة من المواضيع للنقاش تهدف إلى تطوير عمل الإتحاد الأوروبي وتتعلق ببعث برنامج دفاعي أوروبي وتجميع الجهود لمقاومة الإرهاب والعمل على حماية المؤسسات الإقتصادية الأوروبية

بين الأحد 18 و الإثنين 19 جوان 2017 عمليتان ارهابيتان تم تسجيلهما في أوروبا. الأولى في لندن قام بها مواطن بريطاني عندما دهس بسيارته عددا من المصلين خارجين من جامع فينس بوري بارك المشهور ،

كما كان متوقعا نجح حزب الجمهورية إلى الأمام للرئيس إيمانويل ماكرون في تحقيق فوز واضح دون أن يكون تسونامي انتخابيا كما توقعت استطلاعات الرأي. و حصل الحزب على 350 مقعدا من جملة 577 من

قامت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بزيارة لباريس التقت فيها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وحضرت لقاء كرة القدم الودي بين فرنسا وبريطانيا لمساندة ضحايا الإرهاب في مانشستر

كما كان متوقعا نزلت نتائج الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية الفرنسية لصالح حزب الرئيس إيمانويل ماكرون «الجمهورية إلى الأمام». وحصد حزبه 3 ،32 % من الأصوات متقدما على ائتلاف حزب

تؤكد استطلاعات الرأي ، الواحد تلو الآخر من مختلف المؤسسات، انتصار حزب الرئيس إيمانويل ماكرون في الانتخابات التشريعية المبرمجة ليومي 11 و 18 جوان الجاري. مع بداية العد التنازلي، إثر تولي

نزلت نتائج الإنتخابات التشريعية البريطانية كالصاعقة على وسائل الإعلام و الطبقة السياسية بمختلف تشكيلاتها. وخلافا لما أرادته الوزيرة الأولى تيريزا ماي من هذه الإنتخابات، أي تعزيز أغلبية حزبها في البرلمان، أخفق حزب المحافظين في الحصول على أغلبية مريحة بل خسر عددا كبيرا

3 هجمات إرهابية في أقل من ثلاثة أشهر لتنظيم داعش تستهدف بريطانيا العظمى. الأولى في لندن يوم 22 مارس و الثانية في 22 ماي بمدينة مانشستر التي خلفت 22 قتيلا في حفل غنائي. الهجمة

نزل قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالانسحاب من اتفاق باريس المتعلق بالمناخ كالصاعقة على العالم. فبعد أن رفض الإفصاح عن موقفه خلال قمة السبع دول الأكثر تصنيعا في مدينة تورمينا بصقلية، أرجأ الإعلان عن قراره إلى يوم الخميس 1 جوان، الخميس الأسود بالنسبة

بعد أن زار برلين مباشرة إثر تسلمه السلطة قام الرئيس إيمانويل مكرون بزيارة القوات المسلحة الفرنسية شمال مالي مجسما بذلك وعوده الا انتخابية ومواصلا تقليدا جمهوريا يكرس التقارب الفرنسي

الصفحة 1 من 17

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499