مصطفى الجريء

مصطفى الجريء

ذكر فايز السراج رئيس حكومة الوحدة الليبية أنّ العقيد المهدي البرغثي المضطلع بحقيبة وزارة الدفاع بدأ في سلسلة اتصالات ومشاورات حثيثة مع قيادات عسكرية من غرب وجنوب وشرق ليبيا ، تمهيدا لإعلان تركيبة القيادة

أكملت قوات الكرامة بقيادة الفريق خليفة حفتر استعدادها لبدء التدخّل العسكري في سرت وطرد تنظيم « داعش » الإرهابي حيث أكّد آمر غرفة عمليّات الجيش الموالي للكرامة بالمنطقة الغربية وطرابلس العقيد إدريس مادي أنهم

تستعد العاصمة الإيطالية – روما – لاحتضان مؤتمر للشركاء الدوليين لدعم حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج وذلك خلال الأيام القادمة ،ويتوقع انعقاد هذا المؤتمر وهو الثالث من نوعه الذي تحتضنه إيطاليا بعد نيل حكومة الوفاق الثقة من طرف البرلمان مباشرة.
مؤتمرات

واصلت قوات الجيش الليبي تقدمها في مختلف محاور القتال في بنغازي ضد ما يعرف بمجلس ثوار المدينة وذلك ضمن عمليّة الكرامة التي أطلقها خليفة حفتر منذ ماي 2014 لتحرير بنغازي.وكانت القيادة العامة للجيش

كشفت تقارير استخباراتية بريطانية تنامي مخاطر «داعش» ليبيا على القارّة الأوروبية ،وازدادت تلك المخاوف بعد قيام التنظيم بتفجيرات واعتداءات على فرنسا ثم عاصمة الاتحاد الأوروبي بروكسل ذات الرمزية الكبيرة. وقد أجمعت تلك التقارير الاستخباراتية البريطانية على أن الهدف المقبل لتنظيم «داعش»

كشفت مصادر مقرّبة من المجلس الرئاسي لحكومة السراج تراجع عضوي المجلس عمر الأسود وعلي القطراني عن قرار تعليق عضويتهما بالمجلس ،بسبب ما اعتبروه سيطرة جماعة الإخوان على المجلس الرئاسي والحكومة وعزمهما إقصاء الفريق خليفة حفتر.
استئناف القطراني

أصدر أعيان ومشائخ مدن ومناطق الجبل الأخضر بيانا شديد اللهجة رفضوا خلاله مخرجات حوار الصخيرات المغربية مؤكدين أن حكومة الوفاق ما هي إلا حكومة وصاية ،ورفض البيان بشدة ترأس نائبي رئيس البرلمان لجلسة برلمانية والدعوة إلى عقد جلسة طارئة للبرلمان

أعلن المتحدث باسم ما يسمى بمجلس شورى المجاهدين درنة حافظ الضبع سيطرة قوات المجلس والمسلحين الداعمين له على كافة مواقع «داعش» الإرهابي ،وكان التنظيم أعلن بدوره انسحاب عناصره من آخر مواقعه التي كان يسيطر عليها وهي مواقع الفتايح والحيلة وحي الأربعمائة.

منذ دخوله العاصمة طرابلس تعرض المجلس الرئاسي لحكومة الوحدة الوطنية لكم هائل من الضغوطات من أجل المبادرة بطلب التدخل العسكري الخارجي في ليبيا تحت مبرر مكافحة الهجرة غير النظامية ومحاربة داعش. ضغوطات وإن اختلفت درجتها رافقت زيارات المسؤولين

كشفت مصادر قريبة من النواب المؤيدين لحكومة فايز السراج في برلمان (طبرق) حول تفاصيل وملابسات فشل جلسة المصادقة على الحكومة يوم أمس الأول، أنه مع افتتاح الجلسة شرع النواب الذين حضروا في التوقيع بسجل الحضور ،وعندما اقتربت التوقيعات

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499