«هيلاري» يخونها المرض والفساد يلاحق «ترامب»: السباق الانتخابي نحو البيت الأبيض والحسم المؤجل

بدأ سباق الانتخابات الرئاسية الأمريكيّة يحتدم قبل شهرين من انطلاق التصويت، كاشفا النقاب عن منافسة شرسة بين المتنافسين الرئيسيين هيلاري كلينتون ودونالد ترامب غذتها اتهامات متبادلة بين الطرفين متعلقة بالحالة الصحية وأخرى بملفات فساد وتحيّل ،لعل أكثرها إثارة للجدل الوضع الصحي

غير المستقر لمرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون التي تعرضت عشية ذكري أحداث 11 سبتمبر إلى وعكة صحية استلزمت مغادرتها الفعاليات.

يشار إلى أن الحملة الدعائيّة للانتخابات الأمريكية تنطلق قبل أشهر من التصويت المقرر في نوفمبر المقبل ، وهو تقليد يستغله المشرفون على الحملات الدعائية الانتخابية للمترشحين لجذب الرأي العام وزيادة نسب التصويت .
ولعل الحملات الدعائيّة لكلّ من كلينتون وترامب وجدت نفسها في أكثر من مناسبة وبشكل شبه يومي أمام تحدّ مستمر للحفاظ على مصداقية وشفافية مرشحيهما خصوصا وانه منذ انطلاق الحملة التمهيدية في أمريكا تزايدت وتيرة استطلاعات الرأي المنشورة حول نوايا التصويت واختلفت النتائج من استبيان إلى آخر . وتتعلق نتائج استطلاعات الرأي بآخر تطورات الحملات الانتخابية للمرشحين وظهورهم الإعلامي ومواقفهم السياسية من عدة قضايا ساخنة لطالما أرّقت الأمريكيين.

المرض يخون كلينتون
وتبقى الحالة الصحية للمرشّحة عن الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون التي تدهورت عشية الاحتفال بذكرى أحداث 11 سبتمبر ، القطرة التي أفاضت كاس التكهنات حول مدى قدرتها على رئاسة البلاد وتسيير شؤون اكبر دول العالم. ورغم ان حملة هيلاري كلينتون حاولت التخفيف من حدة الموقف عبر إصدار بيان توضيحي جاء فيه أن وزيرة الخارجية في عهد الرئيس السابق جورج بوش وزوجة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية سابقا بيل كلينتون تعاني التهابا في الرئة ، إلا أن استطلاعا للرأي أجرته مؤسسة «يو جوف» ونشرته صحيفة «التايمز» ان 46 بالمائة من الأمريكيين المستهدفين لم يصدقوا التصريحات بخصوص إصابة المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأمريكية بالتهاب في الرئة، في حين قال 45 بالمائة إنهم يصدقون، وقال تسعة بالمائة إنهم غير متأكدين.

ولأشهر طويلة شككت حملة المرشح الجمهوري دونالد ترامب في التقارير الصحية لمنافسته ذات الـ68 عاما وقال ترامب في لقاء على قناة «سي إن بي سي»، إن «صحة كلينتون قضية انتخابية، فهي تتسابق مع الوقت لتستعيد صحتها قبل المناظرة الأولى خلال أسبوعين». وتشير تقارير إعلامية إلى انّ أروقة الحزب الديمقراطي تشهد انقساما حول ضرورة ترشيح بديل لكلينتون ، خصوصا وان الحالة الصحية لكلينتون ليست النقطة السوداء الوحيدة في ملفها حيث أثارت قضية بريدها الالكتروني جدلا واسع النطاق أيضا واتهامات باللامسؤولية واستغلال البريد الشخصي لنشر وثائق رسمية غاية في الاهمية.

«ترامب» والفساد
في المقابل يواجه المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب سلسلة اتهامات بالفساد، وذلك بعد فتح تحقيق رسمي حول مؤسسة «ترامب فاونديشن»، وهي الجمعية الخيرية الشخصية لترامب، لوجود شبهات حول حصول تجاوزات في عمل المؤسسة. وأرجعت حملة ترامب الاتهامات الموجهة الى المرشح الجمهوري إلى «أسباب سياسية» أهمها إعاقته عن الوصول إلى البيت الأبيض .

اتهامات الفساد ليست النقطة السوداء الوحيدة التي أثيرت في ملف ترامب ، فبعد تصريحاته المثيرة للجدل حول سياسته المعادية للمسلمين ، أبدى ترامب ذو الـ70 عاما تأييده المطلق للرئيس الروسي فلاديمير بوتين وهو ما اثار موجة انتقادات واسعة في الشارع السياسي الأمريكي ،خصوصا وان العلاقات بين البلدين تدهورت بعد اندلاع الأزمة الأوكرانية وضم موسكو لشبه جزيرة القرم. مواقف وسياسة ترامب لطالما رافقتها انتقادات وجدل خصوصا ان ظهوره الإعلامي لا يخلو من التصريحات المثيرة .
كما سبق ان أسال خطاب ميلانا ترامب زوجة الملياردير دونالد ترامب الكثير من الحبر بعد انتحالها جزءا من خطاب يعود لميشال أوباما زوجة الرئيس الأمريكي الحالي باراك أوباما ، وألقت ميلانا الخطاب خلال مؤتمر الحزب الجمهوري لتزكية زوجها للانتخابات الأمريكية .

الانتخابات الأمريكية من أكثر الانتخابات تعقيدا في العالم وأكثرها مراحل ، إلا أن موعد التصويت اقترب في وقت يتسم فيه المشهد السياسي في الولايات المتحدة الأمريكي بالغموض إزاء المرشح الأقرب للفوز خصوصا وان نتائج استطلاعات الرأي متقاربة وهو مايجعل النتيجة مفتوحة أمام كافة الاحتمالات.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499