الخامسة في تاريخها: إدانات دولية لأكبر تجربة نووية تنفذها كوريا الشمالية

قالت كوريا الشمالية إنها أجرت امس «بنجاح» خامس تجاربها النووية، وذلك في تفجير وصفته كوريا الجنوبية بأنه الأكبر من نوعه.وأثارت التجربة التي وصفت بأنها الأكبر لكوريا الشمالية غضبا دوليا واسعا.وجاء الإعلان عن التجربة بعد ساعات من رصد نشاط زلزالي بالقرب من موقع إجراء التجربة.

وأعربت كوريا الجنوبية عن قلقها من أن حجم الهزة التي أحدثتها التجربة يظهر أن جارتها الشمالية حققت تقدما كبيرا في ما يتعلق بأنشطتها النووية.
وقوبلت تجربة نووية جديدة أجرتها كوريا الشمالية أمس باعتراض دولي وأممي شديد وصل بالوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى وصف التجربة بأنها «عمل مقلق جدا ومؤسف».وقال المدير العام للوكالة التابعة للأمم المتحدة يوكيا أمانو إن التجربة تشكل «انتهاكا فاضحا لعدد من قرارات مجلس الأمن الدولي وازدراء كاملا لطلبات الأسرة الدولية المتكررة».

كما شدد أمانو على أنه يتعين على بيونغ يانغ كوريا «التخلي عن كل الأسلحة والبرامج النووية ووقف كل النشاطات المرتبطة بها فورا».
وأعلنت كوريا الجنوبية أن الجارة الشمالية أجرت تجربة نووية جديدة هي الخامسة من نوعها و»الأقوى» حتى الآن، فيما وصفها رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي بأنها «غير مقبولة إطلاقا».وقالت الوكالة الكورية الجنوبية للأنباء نقلا عن مسؤول في وزارة الدفاع إن قوة الانفجار تعادل حوالي 10 كيلوطن.وأكدت بيونغ يانغ هذه الأنباء، إذ قال التلفزيون الرسمي إن البلاد أصبحت «قادرة على حمل رؤوس نووية على صواريخ باليستية».

قلق روسي أمريكي
وأوضح الناطق باسم الوزارة بيتر كوك أن التجربة «تهديد للسلام والأمن في شبه الجزيرة الكورية وللاستقرار في منطقة آسيا والمحيط الهادئ».
وأعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف أنهما «قلقان» من التجربة، وقالا إنهما سيحيلان الأمر إلى الأمم المتحدة.وأكد كيري في تصريحات بجنيف قبل بدء مباحثاته مع لافروف حول سوريا، أنه بحث الأمر أيضا مع اليابان وكوريا الجنوبية وأنه أجرى «مباحثات جدية» حول هذه التجربة.

وقال لافروف «نحن قلقون جدا ولا بد من تطبيق قرارات الأمم المتحدة بصرامة وعلينا توجيه رسالة قوية جدا».وكشفت الصين أنها «تعترض بشدة» على التجربة النووية الكورية الشمالية.وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي نيد برايس «نحن على علم بحدوث نشاط زلزالي في شبه الجزيرة الكورية في محيط موقع كوري شمالي معروف لإجراء التجارب النووية».
وأكد أن واشنطن تواصل مراقبة الوضع وتقييمه بتنسيق وثيق مع شركائها الإقليميين.ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية عن مصدر حكومي القول إن الحكومة «ترجح بقوة» هذا الاحتمال.

انتقادات عالمية
كذلك أدانت الخارجية الفرنسية التجربة النووية الخامسة لبيونغ يانغ، ووصفتها بـ»المستفزة»، واعتبرت أنها ألحقت أضرارا بأمن واستقرار العالم بأسره، لاسيما الدول الأسيوية.
ودعت الخارجية الفرنسية الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي إلى اتخاذ رد قوي وحاسم في هذا الأمر. وندد وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، عبر بيان، بشدة بالتجربة النووية، واصفا إياها بالـ «الاستفزاز».كما أدانت وزيرة الخارجية الاسترالية جوليا بيشوب، في تصريح صحفي ، التجربة النووية، قائلة :إن التجربة «لا تعد تهديدا إقليميا فقط إنما تهديدا عالميا ايضا».
من جانبه، قال السكرتير التنفيذي لمنظمة معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية، لاسينا زيربو ، في بيان له، «أدعو كوريا الشمالية إلى الامتناع عن إجراء المزيد من التجارب النووية، والانضمام إلى معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية التي وقعت عليها 183 دولة».

تجارب سابقة
جدير بالذكر أنّ كوريا الشمالية كثّفت خلال الآونة الأخيرة من اختباراتها الصاروخية، كان آخرها في 15 افريل، بمناسبة الاحتفال بذكرى ميلاد مؤسسها «كيم إيل سونغ».
وكان مجلس الأمن الدولي، وافق مطلع مارس المنصرم، بالإجماع، على قرار أمريكي، يقضي بفرض عقوبات مشددة على كوريا الشمالية، بهدف الضغط عليها للتخلي عن برنامجها النووي، وذلك بعد شهرين من إعلان بيونغ يانغ، إطلاق قنبلة هيدروجينية، وبعد شهر واحد فقط من تأكيدها، إجراء تجربة على نطاق واسع لاختبار صواريخ بالستية محظورة تحت ستار إطلاق قمر اصطناعي للفضاء.

عواقب خطيرة
وبعد إعلان التجربة، حذر الرئيس باراك أوباما من «عواقب خطيرة» لهذه «التصرفات الاستفزازية» الصادرة عن كوريا الشمالية.وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش ارنست إن «الرئيس أعلن أنه سيواصل مشاوراته مع حلفائنا وشركائنا في الأيام المقبلة للتأكيد على أن التصرفات الاستفزازية لكوريا الشمالية ستنجم عنها عواقب خطيرة».
ومن بين أبرز ردود الفعل على التجربة بيان أصدرته وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) اعتبرت فيه أن ما أقدمت عليه كوريا الشمالية «انتهاك فاضح لقرارات مجلس الأمن الدولي واستفزاز جدي.»

إجراءات عاجلة
وقال التلفزيون الصيني الرسمي من جانبه إن وزارة البيئة الصينية، بدأت بشكل عاجل عملية لمراقبة الإشعاع في المناطق الحدودية مع كوريا الشمالية شمال شرقي البلاد.
وقال مسؤول حكومي كوري جنوبي إن الهزة نتجت على الأغلب عن اختبار نووي، حسبما قالت يونهاب التي أضافت أن سيول دعت إلى عقد اجتماع عاجل لمجلس الأمن الوطني.

زلزال بقوة 5.3
هذا وأعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أن النظام الكوري الشمالي أجرى، أمس الجمعة، تجربة نووية هي الخامسة له و»الأقوى حتى اليوم» بالمقارنة مع كل سابقاتها، كما أفادت وكالة أنباء يونهاب.وقالت الوكالة الكورية الجنوبية نقلا عن مسؤول في الوزارة لم تسمه: «نعتقد أن الشمال أجرى اليوم تجربة نووية»، مضيفا أن سيول تعتبر أن «قوة الانفجار تعادل حوالي 10 كيلوطن. إنه أقوى انفجار يقوم به الشمال حتى اليوم».

وأدلى المسؤول الكوري الجنوبي بتصريحه بعيد رصد زلزال بقوة 5.3 درجة قرب موقع بيونغيي-ري للتجارب النووية في شمال شرق كوريا الشمالية، بحسب المعهد الأمريكي للرصد الجيولوجي.وأفاد المعهد الأمريكي أنه قرابة الساعة 00.30 بتوقيت غرينتش، جرى «رصد انفجار محتمل قرب المكان حيث سبق لكوريا الشمالية أن أجرت تفجيرات نووية في الماضي»، مشيرا إلى أن الانفجار وقع قرب سطح الأرض وليس في أعماق باطنها.
وهذه خامس تجربة نووية تجريها كوريا الشمالية، علما أنها أجرت تجربتها الأخيرة في جانفي.وكانت اقوى تجربة نووية أجرتها بيونغ يانغ حتى اليوم جرت في فيفري 2013 وقدرت قوتها يومها بما بين 6 و9 كيلوطن.

الناتو يحذر
من جهته أدان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ بشدة امس الجمعة تجربة كوريا الشمالية النووية الخامسة وقال إن على بيونغ يانغ التخلي عن جميع أنشطتها النووية وبرامجها للصواريخ الباليستية.
وقال ستولتنبرغ في بيان إن التقارير عن تجربة كوريا الشمالية الأخيرة «مثيرة للقلق للغاية».وأضاف «أدين بشدة هذه الاستفزازات المستمرة والانتهاكات لقرارات مجلس الأمن الدولي الملزمة مما يقوض الأمن الإقليمي والدولي».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499