«ترامب» يدافع عن إطلاق الشرطة النار في «ميلووكي» على شاب أسود

قال دونالد ترامب مرشح الحزب الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأمريكية إن الأدلة الأولية في حادثة مقتل شاب أسود برصاص الشرطة في مدينة ميلووكي بولاية ويسكنسن تشير إلى أن ما فعلته الشرطة كان مبررا.
وأثار مقتل الشاب

ويدعى سيلفيل سميث (23 عاما) في مطاردة للشرطة في منطقة أغلب سكانها أمريكيون من أصول أفريقية يوم السبت الماضي احتجاجات لعدة أيام. وقال ترامب لمحطة «فوكس نيوز» بعد أن زار شرطة المدينة: «يجب أن ننصاع للقوانين وإلا لن يكون لدينا دولة».
وكانت سلسلة من عمليات إطلاق النار المميتة من جانب الشرطة أثارت احتجاجات في أنحاء الولايات المتحدة. وفي حادثة ميلووكي، أوقفت الشرطة يوم السبت الشاب سيلفيل سميث، ثم فر هاربا.
وقالت الشرطة إنها أطلقت النار عليه لأنه كان يحمل بندقية غير مرخصة ورفض إلقاءها.

وقال ترامب: «جرى توجيه البندقية صوب رأسه (رأس ضابط شرطة) ويعتقد بأنها كانت جاهزة للإطلاق».

وأضاف: «من يكون له مشكلة مع هذا الأمر؟ هذا ما تقوله الرواية (الخاصة بالتحقيقات في الحادث). ربما لا يكون هذا صحيحا. وإذا كان هذا صحيحا، فلا يجب على الناس إثارة الشغب».
والتقى ترامب، ملياردير العقارات الذي أذهل العالم السياسي بفوزه في انتخابات الحزب الجمهوري للترشح للرئاسة، مأمور مقاطعة ميلووكى ديفيد كلارك في اجتماع خاص يوم الثلاثاء. ووضع كلارك قوات الحرس الوطني في الولاية في حالة تأهب، لكن لم يجر الاستعانة بها حتى الآن. وكان ترامب أيد بشكل واضح جهود الشرطة خلال حملته الانتخابية.

تعديلات جديدة
في الاثناء، أجرى المرشح الجمهوري في الانتخابات الرئاسية الأمريكية دونالد ترامب تعديلا جديدا على فريق حملته للمرة الثانية خلال شهرين. وأصبحت كيليان كونواي مديرة للحملة الانتخابية وستيفين بونون رئيسا تنفيذيا لها. واستمر بول مانافورت رئيسا للحملة. وتظهر استطلاعات الرأي تراجعا في شعبية ترامب منذ مؤتمر الحزب الجمهوري الشهر الماضي.
وتتفوق عليه منافسته مرشحة الحزب الجمهوري هيلاري كلينتون داخل المستوى العام، لاسيما في ولايات مهمة.
وتأتي التعديلات قبل 82 يوما من موعد الانتخابات.

وقال ترامب لوكالة أسوشيتد براس عن كونواي وبونون: «أعرفهما منذ وقت طويل، وهما رائعان وأبطال، نريد أن نفوز».
وبحسب الوكالة، فإن ترامب أقر هيكلة جديدة لحملته خلال اجتماع مع مسؤولين بارزين في حملته الثلاثاء. ومن المتوقع الإعلان عن تعيين شخصيات أخرى بالحملة خلال الأيام المقبلة.
وثمة ضغوط على ترامب من جانب أعضاء في الحزب الجمهوري كي يخفف من خطابه الحاد، وذلك عقب تعليقات ذكرها أثارت جدلا كبيرا خلال الأسبوعين الماضيين.
لكن ترامب، فيما يبدو، يرغب في الحفاظ على نفس الأسلوب الذي ضمن له الفوز في الانتخابات التمهيدية بالحزب الجمهوري.

المغرب - وكالات

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499