إيمانويل ماكرون يوضح سياساته الداخلية ترحيل فوري لكل مهاجر غير شرعي يرتكب أية جريمة

قام الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في أول مقابلة تلفزيونية له منذ انتخابه، بالدفاع عن سياساته التي شرعت الحكومة في تطبيقها في أجواء متقلبة عبرت فيها النقابات عن عدم رضاها في مظاهرات عديدة نظمت في كل المدن الفرنسية. واغتنم ماكرون هذه الفرصة لتوضيح الجوانب الغامضة في توجهات الحكومة وللردّ على بعض الانتقادات لاستعماله بعض الألفاظ التي جرحت العمال والفئات الضعيفة.

أظهر الرئيس الفرنسي في لقائه مع الصحافة حزما واضحا في تمسكه بتوجهاته السياسية التي اعتبر أنه «تم انتخابه من الشعب الفرنسي لتطبيقها». وأكد على نيته «إدخال تغييرات جذرية» لإصلاح النظام الاقتصادي والاجتماعي بتوخي إصلاحات جوهرية تمكن الفرنسيين من العيش الكريم. واستعرض الإجراءات التي ينوي اتخاذها في مجالات تحرير النظام الاقتصادي وإصلاح منظومة التكوين ومنح البطالة من أجل تحريك عجلة الاستثمار وخلق مواطن شغل تمكن من القضاء على البطالة.

وكانت الإجراءات الأولى الرامية إلى تحرير مجلة الشغل بإدخال مرونة على نظام التخلي عن العملة و الموظفين وتخفيض نسبة الأداء للأغنياء و رؤوس الأموال مع فرض أداءات جديدة على المتقاعدين وضعاف الحال قد ألصقت به صورة «رئيس الأغنياء» والتي استغلها خصومه في مختلف الأحزاب المعارضة من اليمين واليسار. وحاول ماكرون إقناع المشاهدين بأنه « رئيس كل الفرنسيين» دون أن يفلح في ذك حسب سبر الآراء الذي تلا تنظيم المقابلة التلفزيونية.

تمسك بالإصلاحات
كرر الرئيس ماكرون عزمه على عدم تغيير مسار الإصلاحات وهو لم يغلق بعد خمسة أشهر في ولايته. وقام بتوضيح النظرة الإستراتيجية التي ترتكز عليها سياساته الليبرالية و التي يعتبر أنها تفتح المجال لتركيز رؤوس الأموال و تشجيع الاستثمار الذي يمكن من خلق مواطن الشغل. واعتبر أن «الحسد الفرنسي» ضد الأغنياء عامل لا يخدم المجتمع. لذلك أكد على ضرورة فتح المجال أمام المبدعين وأصحاب المال والأعمال الذين يشاركون في تطوير الحياة الاقتصادية.

وأوضح أن استراتيجيته للإصلاح ترتكز على ثلاث مراحل . الأولى تعلقت بتطوير مجلة الشغل والثانية سوف تهتم في الأسابيع القادمة بإعادة تنظيم سياسة التكوين التي تتعلق بالمدرسة العمومية وبمراكز التكوين و بعمليات إعادة رسكلة العاملين على العمل. أما المرحلة الثالثة فسوف تبدأ في العام القادم و تتمحور حول إعادة النظر في المؤسسة الاقتصادية بإرساء نظام تشاركي بين رأس المال و العملة يمكن الجميع من التمتع بالمنتوجات والمرابيح. وهي فكرة قديمة لم يتم تطبيقها من قبل الحكومات المتعاقبة. وأكد الرئيس ماكرون أن نقاشا عاما سوف يتم تنظيمه في الغرض قبل الشروع في تطبيق هذه المرحلة التي، وإن تحققت، فهي سوف تغير جذريا عقلية العمل التشاركي في فرنسا.

ترحيل المهاجرين غير الشرعيين
على الصعيد الأمني تطرق الرئيس ماكرون إلى العلاقة الإستراتيجية مع الولايات المتحدة في محاربة الإرهاب في الشرق الأوسط و منطقة الساحل الإفريقي. و بالرغم من الخلافات المسجلة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في القضايا المتعلقة بإيران و كوريا الشمالية و الاتفاق حول الاحتباس الحراري فإنه حرص على التأكيد على العلاقة الإستراتيجية مع الولايات المتحدة. وأوضح أن مستقبل فرنسا سيبقى في أوروبا التي يعمل على تطوير هيكلتها و أدائها في خدمة الأوروبيين.

وقرر الرئيس ماكرون، خلافا لسابقيه في قصر الإيليزي، أن كل مهاجر يقترف ذنبا ضد القانون سوف يتم ترحيله فورا. وهو اجراء طالما طالبت به الجبهة الوطنية المتطرفة وجزء من اليمين الجمهوري . و بالرغم من الوجه الشعبوي لهذا الإجراء فإن صدمة هجمة مرسيليا الأخيرة التي ذهبت ضحيتها شابتان في مقتبل العمر على يد إرهابي تونسي جعلت من إجراء الترحيل أمرا بديهيا بالنسبة للرأي العام الفرنسي الذي يعاني منذ عام 2015 تعدد الهجمات من قبل أشخاص ينتمون إلى تنظيم داعش الإرهابي.

وإن كان من الضروري بالنسبة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن يخضع لتجربة اللقاءات التلفزيونية بعد أن هجرها لكسر التقاليد في العلاقة مع الصحافيين، فإن حالة الاحتقان الاجتماعي أجبرته على مخاطبة الشعب مباشرة عبر شاشة التفلزيون عله يصلح العلاقة التي بدأت تهتز مع جزء كبير من الرأي العام.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499