ترامب يقيل راينس بريبوس سكرتير عام البيت الأبيض: وزير الداخلية الجنرال جون كيلي يترأس فريق ترامب

بعد أسابيع من التقلبات داخل البيت الأبيض أقدم الرئيس الأمريكي على عزل سكرتير عام البيت الأبيض ورئيس فريق المستشارين راينس بريبوس وتعويضه بالجنرال جون كيلي الذي كان يشغل منصب وزير شؤون الأمن الداخلي. جاء هذا بعد بضعة أيام من تعيين أنتوني سكاراموتشي كرئيس لفريق التواصل في البيت الأبيض بعد استقالة شين سبايسر الذي قام بعدة «هفوات» مع الصحفيين و أجهزة الإعلام.
وكانت

حسب تقارير نشرتها الصحف الأمريكية، منذ أسابيع أروقة البيت الأبيض تعج بالمشاكل والخصومات بين المستشارين دون أن يتمكن راينس بريبوس من أن يحد منها و ينظم شغل الإدارة لصالح الرئيس ترامب. وقد اعتبر المحللون في واشنطن أن استقالة سبايسر، الذي كان أحد المقربين لبريبوس، أنتجت بالطبيعة تنحية رئيسه. السبب الثاني في إقالة بريبوس يكمن في عدم قدرته على تحسين العلاقات مع الكونغرس في حين تم تعيينه من قبل الرئيس الأمريكي على رأس فريق الإدارة لهذا السبب. و كان راينس بريبوس أحد الوجوه البارزة في الحزب الجمهوري قد شغل مناصب عليا في الحزب مكنته من نسج علاقات متطورة مع نواب الكونغرس.

تجاوز فشل الإدارة الأمريكية
يحاول الرئيس الأمريكي ترامب أن يعيد إلى فريق عمله قوة التحرك والإقناع بعد أن فشل في تمرير قراراته مثل التخلي عن «أوباما كار»، قانون الصحة للجميع الذي سنه الكونغرس بعد التوصل إلى اتفاق مع الرئيس السابق باراك أوباما. إنقسام الكونغرس والتحاق سبعة نواب جمهوريين بموقف الديمقراطيين الرافض لإبطال القانون أجهز على طموحات دونالد ترامب و لم يتمكن راينس بريبوس من منع ذلك.
الأجواء الداخلية في البيت الأبيض التي اتسمت بالتشتت وعدم الانضباط وتعدد الهفوات وتسريب المعلومات الشخصية المتعلقة بالرئيس و حاشيته من قبل عاملين في البيت الأبيض واتهامات بعض المستشارين في قضية العلاقة مع روسيا خلال الحملة الانتخابية، جعلت عائلة الرئيس، التي تحضى بدور «استشاري» في أعلى الهرم الأمريكي، تتدخل لفائدة تغيير الوجوه الفاعلة في الفريق. من ذلك أن حل سكاراموتسي على رأس الاتصال ووعد ب»قطع رؤوس» في الفريق، خاصة من ثبت أنه قام بتسريب معلومات للصحافة التي يعتبرها الرئيس الأمريكي خصما لدودا.

العلاقة الشائكة مع الكونغرس
هل يمكن تعيين جون كيلي على رأس فريق الإدارة من تخطي «ضعف» الأداء الذي اشتكى منه الرئيس ترامب و أقرب مستشاريه؟ أحد المستشارين الخارجيين للبيت الأبيض صرح لـ«واشنطن بوسطت» أنه يعتقد «أن أي ملاحظ – بما في ذلك من يتكلم الإنغليزية ولا يفقه شيئا في شؤون السياسة وهو آت من كوكب آخر – يمكنه ، بعد تفحص الأشياء في البيت الأبيض، أن يكتشف أن البيت الأبيض في حالة فشل». الجنرال كيري معروف بقوة شخصيته و أدائه في مقاومة الإرهاب و قدرته على تنظيم الصفوف. لكن تعيين سكاراموتشي الذي يرجع بالنظر مباشرة للرئيس سوف يحدث بعض النشاز في البدايات إذا ما تعين التحكم في العلاقة مع الصحافة بصورة تسمح للرئيس باستعادة زمام الأمور. سكاراموتشي أظهر في أول تصريحاته للصحافة شيئا من «الغطرسة» التي تشبه الأسلوب الذي كان يتخذه سابقه في نفس المنصب. وهو ما يمكن أن يحدث أولى الانشقاقات بعد التغيير خاصة أن رئيس الإدارة الجديد له مسيرة حافلة في المارينز و لا يمكنه القبول بالخروج عن الصف

يبقى الملف الأكثر حدة في مسألة إعادة ترتيب البيت الأبيض وهو العلاقة مع النواب الجمهوريين في الكونغرس. ملف شائك لم يجد ترامب إلى حد الآن الطريقة المثلى لإدارته بعد أن اصطف نصف الحزب الجمهوري ضد ترشحه خلال الحملة الإنتخابية. نجاح ترامب لا يزال يعتبره بعض النواب «صفعة» في وجه الحياة الديمقراطية. لذلك هنالك بعض الشخصيات البارزة في الحزب لم تغفر للرئيس الأمريكي الحالي عدم الاكتراث بسلطة البرلمان و خاصة بالجناح الجمهوري المعتدل. من هنا، وفي كل مناسبة، يظهر البرلمانيون قدرتهم على تنقيح قرارات الرئيس وتركيعه لوجهة نظرهم خاصة فيما يتعلق بالملفات الدولية و بما يمس من قدرتهم على عدم الترشح ثانية إذا ما مست الإدارة الأمريكية بالعشرين مليون أمريكي من الفئات الضعيفة التي تعطي أصواتها تقليديا للجمهوريين والتي تستهدفها قرارات ترامب. أما ملف التغييرات فلا يزال مفتوحا ، حسب الصحافة الأمريكية، خاصة أن الرئيس ترامب أرسل تغريدات متكررة على شبكة تويتر ضد وزيره للعدل جاف ساشيون الذي لم يقدم له السند المنتظر في التحقيقات المفتوحة ضده من قبل المدعي العام الخاص في قضية «عرقلة سير العدالة» المنشورة ضد ساكن البيت الأبيض.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499