بعد ساعات من استقالة وزيرة القوات المسلحة: فرانسوا بايرو الحليف الأساسي لماكرون يعلن انسحابه من الحكومة

قدم وزير العدل الفرنسي فرانسوا بايرو استقالته من منصبه امس الأربعاء، مؤكدا عدم مشاركته في الحكومة المقبلة لإدوار فيليب. تأتي استقالة بايرو الحليف الأساسي للرئيس إيمانويل ماكرون وسط تحقيق يستهدف أعضاء

من حزبه بشأن وظائف وهمية لمساعدين في البرلمان الأوروبي.

وقال بايرو رئيس حزب «الحركة الديمقراطية» الوسطي «اتخذت القرار بعدم المشاركة في الحكومة المقبلة. يأتي هذا وسط تحقيق يستهدف حزبه في قضية وظائف وهمية لمساعدين في البرلمان الأوروبي.وكان قد تم فتح تحقيق قضائي في التاسع من جوان إثر قيام موظف سابق في «الحركة الديمقراطية» بإبلاغ النيابة العامة بشأن قيام هذا الحزب بدفع رواتب لموظفين يعملون في فرنسا عبر عقود عمل كمساعدين برلمانيين أوروبيين.

وأكد بايرو الأسبوع الماضي أنه «لم يكن هناك على الإطلاق» أي وظائف وهمية لمساعدين برلمانيين أوروبيين داخل «الحركة الديمقراطية».ويأتي ذلك بعد إعلان وزيرة القوات المسلحة سيلفي غولار اول امس الثلاثاء انسحابها ايضا.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499