خلال لقاء ترامب بأمين عام حلف الأطلسي: واشنطن توافق على انضمام الجبل الأسود للناتو وروسيا تحذر

وصفت روسيا امس الخميس قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الموافقة على انضمام «مونتينيغرو» أو الجبل الأسود إلى حلف شمال الأطلسي بأنه «خطأ كبير» واعتبرت أنه يضعف استقرار أوروبا.
وقالت وزارة الخارجية الروسية

في بيان «نعتبر انضمام مونتينيجرو إلى حلف شمال الأطلسي خطأ كبيرا ويتعارض مع المصالح الأساسية لهذا البلد ويسيء إلى استقرار البلقان وأوروبا بصورة عامة».واعتبرت ان هذا الإنضمام «يعكس منطق المواجهة على القارة الأوروبية ورسم خطوط تماس جديدة».
وكان الرئيس الامريكي وافق امس الاول على انضمام مونتينغرو إلى حلف شمال الأطلسى لتصبح بذلك البلد التاسع والعشرين في الحلف.وكانت المعارضة الموالية لروسيا في مونتينيجرو طالبت بتنظيم استفتاء حول هذا الإنضمام في بلد يعد 620 ألف نسمة وشهد فى 2015 تظاهرات عنيفة ضد هذا القرار الذي اتخذه رئيس الوزراء السابق ميلو ديوكانوفيتش. ولطالما اعتبرت روسيا توسع الحلف إلى البلقان «استفزازا».
وصعّد البيت الابيض انتقاده لموسكو مشيرا إلى تقارير وصفها بأنها «موثوقة» وتتحدث عن دعم موسكو محاولة انقلابية جرت خلال الانتخابات فى مونتينيغرو في أكتوبر الماضي.وعبرت موسكو وواشنطن عن خلافهما خلال لقاء وزيري خارجيتهما سيرغي لافروف وريكس تيلرسون امس الاول الأربعاء في موسكو لا سيما بشأن الملف السوري، مع الدعوة إلى مواصلة الحوار.

ترامب يتراجع
من جانبه تراجع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن تصريحات مثيرة للجدل، كان قد أطلقها خلال حملته الانتخابية، حين وصف حلف شمال الأطلسي بأنه مؤسسة «بالية»، ليصبح الحلف بنظره اليوم «حصنا للسلام والأمن العالميين».
قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، إن الحلف بات بنظره اليوم «حصنا للسلام والأمن العالميين»، ليتراجع بذلك عن تصريحات أثارت الجدل أطلقها خلال حملته الانتخابية، وفي الأيام الأولى له في البيت الأبيض، حين وصف الحلف بأنه مؤسسة «بالية».وقال ترامب إن الحلف «لم يعد باليا»، ولكنه جدد التأكيد على وجوب أن تزيد الدول الأوروبية الأعضاء في الحلف من نفقاتها العسكرية.وعلى مدى سنوات، طالبت الولايات المتحدة والحلف الأطلسي الدول الأعضاء بأن لا تقل نفقاتها العســكرية عن 2 % من إجمالي ناتجها المحلي. وسيكون هذا الموضوع في صلب أعمال قمة الأطلسي المقررة في 25 ماي في بروكسل، والتي سيشارك فيها ترامب في أول زيارة له إلى أوروبا منذ تسلمه الرئاسة.سيكون «أمرا رائعا» إذا تفاهمت واشنطن والأطلسي مع روسيا
كما أعلن ترامب أنه سيكون «أمرا رائعا» إذا تمكنت الولايات المتحدة والحلف الأطلسي من «التفاهم» مع روسيا، مقرا بأن العلاقات بين واشنطن وموسكو متدهورة.

المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان تدين
وعلى صعيد اخر قالت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان امس الخميس أن السلطات الروسية ارتكبت «أخطاء جسيمة» في معالجة عملية احتجاز الرهائن في مدرسة في بيسلان في 2004 أوقعت أكثر من 300 قتيل وحكمت على موسكو بدفع ثلاثة ملايين يورو تعويضات. وقالت المحكمة في الدعوى التي رفعها 409 مواطنين روس، أنه رغم تلقي السلطات الروسية معلومات بالتخطيط لهجوم إرهابى «لم يتم التحرك بصورة كافية لإحباط اجتماع الإرهابيين وتخطيطهم» ولم يتم تعزيز الإجراءات الأمنية فى المدرسة.وقالت المحكمة أن السلطات ارتكبت «أخطاء جسيمة» فى «الاعداد والسيطرة على العملية الأمنية» في مدرسة بيسلان في أوسيتيا الشمالية بعد ان اقتحمتها مجموعة مسلحة موالية لمتمردي الشيشان واحتجزت من فيها رهائن. وأضافت ان السلطات الروسية استخدمت القوة «بصورة غير متكافئة» لدى مهاجمة المدرسة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499