الحملات الانتخابية للمرشحين تحتدم: مارين لوبان تتعهد بتعليق اتفاقات شينغن في حال فوزها بالرئاسة في فرنسا

قالت مرشحة اليمين المتطرف للانتخابات الرئاسية الفرنسية مارين لوبان إنها تنوي تعليق اتفاقات شينغن لحرية تنقل الأفراد داخل الاتحاد الأوروبي وطرد الأجانب الذين لديهم ملفات قضائية لتطرفهم «خلال مهلة شهرين»، إذا انتخبت.

وعرضت لوبان على موقعها الإلكتروني، وفي شريط فيديو التدابير الـ10 التي ستخصها بأولوية في حال فوزها بالاقتراع من دورتين في 23 افريل والسابع من ماي، ووعدت زعيمة الجبهة الوطنية التي تتصدر حاليا استطلاعات الرأي أمام المرشح المستقل إيمانويل ماكرون، بتنظيم استفتاء لتعديل تنظيم المؤسسات.

وتريد من خلال ذلك فرض مبدأ «الأولوية الوطنية» و»الدفاع عن هوية شعبنا وتراثنا التاريخي والثقافي» و»خفض عدد النواب وأعضاء مجلس الشيوخ».وفي المجالين الاقتصادي والاجتماعي تنوي لوبان «خفض الحصص الثلاث الأولى من ضريبة الدخل بـ10 %» وخفض سن التقاعد إلى ستين عاما للفرنسيين الذين ساهموا خلال أربعين عاما.وعلى الصعيد الأمني إضافة إلى تعليق معاهدة شنغن وإعادة فرض مراقبة على الحدود الفرنسية وطرد الأجانب الذين ثبت تطرفهم، تريد إسقاط الجنسية الفرنسية عن حاملي جنسية أخرى «إذا تأكدت صلاتهم بالجهاديين».

تساوي الحظوظ
هذا وذكر استطلاع للرأي أن مرشحة اليمين المتطرف في الانتخابات الرئاسية الفرنسية مارين لوبان ومنافسها المنتمي للوسط إيمانويل ماكرون سيتقدمان الجولة الأولى للانتخابات بنسبة 23 % لكل منهما.
وتراجع المرشحان نصف نقطة عن استطلاع مشابه أجري الأسبوع الماضي.وأوضح الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة إيلاب أن مستوى التأييد للمرشح المحافظ فرانسوا فيون ومرشح أقصى اليسار جان لوك ميلينشون لم يتغير عند 19 و17 في المئة على الترتيب.
وفي توقع لثنائيات الجولة الفاصلة قال الاستطلاع الذي شارك فيه نحو ألف شخص إن ماكرون سيهزم لوبان أو فيون أو ميلينشون كما توقع خسارة لوبان أو فيون أمام ميلينشون.وتوقع الاستطلاع أيضا فوز فيون على لوبان وخسارته أمام المرشحين الأخريين.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499