فرنسا: توجيه الاتهام رسميا لمهاجم اللوفر بعد تحسّن حالته الصحية

قال مصدر قضائي فرنسي، امس الأربعاء، إن الرجل الذي هاجم عسكريين عند المركز التجارى «كاروزيل دو لوفر» بباريس الجمعة الماضية سيمثل أمام قاضي تحقيق لتوجيه الاتهام رسميا له وذلك فور أن تسمح حالته الصحية بذلك.

وأضاف المصدر القضائي، أن نيابة باريس فتحت مساء امس تحقيقا قضائيا في اتهامات بمحاولة القتل والتخطيط لعمل إرهابي.وكانت السلطات الفرنسية رفعت أمس الاول حالة الاحتجاز المفروضة على المشتبه به بمستشفى «جورج بومبيدو» بباريس أثر التدهور الشديد لحالته الصحية.

ووافق المشتبه به على الرد على أسئلة المحققين حيث أكد هويته وأنه يدعى عبد الله رضا الحماحمي (29 عاما) وأنه مصرى الجنسية، كما اعترف بأنه أراد افساد أعمال فنية داخل المتحف بواسطة بخاخات طلاء كان يحملها في حقيبته للانتقام من أجل الشعب السوري الذي يتعرض لقصف من قبل التحالف الدولي التي تعد فرنسا جزءا منه، بحسب مصدر مقرب من التحقيق.

هولاند يتابع تطورات التحقيق
من جانبه اجتمع الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، امس الأربعاء، بمجلس الدفاع والأمن القومي للوقوف على تطور التهديدات الإرهابية بالأراضي الفرنسية وتحديد التدابير الأمنية اللازمة لمواجهتها.
وذكرت الرئاسة الفرنسية - في بيان لها- أن الرئيس هولاند، اطلع على سير التحقيق في ملابسات ودوافع الاعتداء، «ذات الطابع الإرهابي» على دورية عسكرية عند مدخل المركز التجاري «كاروزيل» التابع لمتحف اللوفر في الثالث من فيفري.وأكد البيان، أن هولاند أشاد بالسلوك المناسب وبسرعة رد الفعل لجنود قوة «سانتينال» (الحارس)، وقوات الأمن التي تعاملت مع واقعة الاعتداء، معربًا عن ارتياحه إزاء الحماية الفعالة التي حظي بها زوار اللوفر ولاعادة فتح أبواب المتحف سريعا أمام الجماهير.
واختتم بيان الإليزيه، بالقول: «أن الرئيس هولاند بحث أيضا الأوضاع على الساحة الدولية وسير العمليات العسكرية للجيش الفرنسي لمحاربة التهديد الإرهابي خارج التراب الوطني».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499