سياسة

تداعيات عملية «الحرقة» الاخيرة ليوم الاحد المنقضي والتى خلفت 8 موتى وعددا من المفقودين تواصلت الى غاية الامس ونتجت عنها تحركات احتجاجية ومسيرات تحولت الى مواجهات بين الامن وأهالي المفقودين والموتى بكل من سوق الاحد بقلبي وسيدي بوزيد.

هذا دليل آخر على ضعف الدولة، على حظّها المنكود. هذا دليل آخر أنّ الحاكم في عجز وأنّ عجزه يدفع بالناس الى الافساد في الأرض، الى التخريب... رغم ما لها من شرعيّة، ظلّت الحكومات المتعاقبة في وهن شديد. محلّ تطاول وتهافت الجميع... تونس اليوم بلا حاكم وبلا رقيب. هي خلاء مخليّ. كلّ يأتي ما شاء من السوء. كلّ يفعل ما خطر على باله من خروق...

اختارت حكومة الشاهد أن تطلق عملية تسويق قانون ماليتها بحوار لرئيسها، يكشف فيه فلسفة المشروع الذي اعدته الحكومة وتوجهاته الكبرى بعد ان تكتمت عليه لأسابيع عدة، الخطة الاتصالية للحكومة تنطلق من ان المشروع الحالي هو مشروع الإصلاحات والاستثمار، حيث تعددت الفصول المشجعة على الاستثمار والمتضمنة لباكورة الإصلاحات الكبرى.

«احرق» و«قطّع»...

ليس من السهل التعامل مع حدث غرق عشرات التونسيين والتونسيــات بموضوعية. فالحياد في تناول مثل هذا الموضوع يجعلنا خارج أسوار الإنسانية. ومع ذلك لابد من مواجهة الواقع بكل مسؤولية وبلا نفاق وبعيدا عن السردية الشعبوية التي يحترفها البعض. إنّ ما نلاحظه في طريقة تفاعل فئات من التونسيين مع الحدث الأخير وليس الآخر، هو هيمنة الطرح

تمكنت وحدة تابعة لجيش البحر أول أمس الثلاثاء من إنقاذ 12 مهاجرا غير شرعي 8 منهم تونسيين و4 من المغرب كانوا على متن مركب صيد توقف عن الإبحار بسبب نفاذ الوقود على بعد 63 كلم من جزيرة قرقنة حسب بلاغ لوزارة الدفاع الوطني .

دعت النقابة العامة للحرس الوطني في بيان لها أمس كلا من رئيس الحكومة ووزير الداخلية، إلى ضرورة الإسراع بمعالجة الشغور الحاصل على رأس قيادة الحرس الوطني، فضلا عن تفعيل النقل الخاصة بالمديرين ورؤساء الإدارات والمناطق والإحداثات الجديدة، ودعت النقابة أصحاب القرار إلى أخذ الاختصاص الأمني بعين الاعتبار، لدى التعيين على رأس قيادة الحرس الوطني.

أحدث أمر حكومي جديد مكاتب صرف بكامل تراب الجمهورية و هو إجراء سيساهم في توجيه عمليات الصرف التي تتم بصفة غير شرعية نحو القنوات الرسمية و تدعيم الجمهور الوطني في مكافحة غسل الأموال و تمويل الإرهاب. وقد حدد مشروع الأمر الشروط المستوجبة لممارسة نشاط الصرف اليدوي و من بينها بالخصوص أن يكون متحصلا على شهادة لا

قرّر رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي، بعد استشارة رئيس الحكومة ورئيس مجلس نواب الشعب، إعلان حالة الطوارئ في كامل تراب الجمهورية التونسية لمدة شهر ابتداء من

اكد الكاتب العام لنقابة الصيادلة رشاد قارة لـ«المغرب» ان حوالي 30 % من الصيدليات الموجودة في كامل انحاء البلاد قامت بتعليق الإتفاقية الممضاة مع الصندوق الوطني

آفاق تونس مستاء

عبر حزب آفاق تونس عن استيائه من قرار تحديد فترة وجيزة لتسجيل الناخبين بالنسبة للانتخابات التشريعية الجزئية بدائرة ألمانيا لسنة 2017 ، معتبرا أن انعدام التسهيلات اللازمة من شأنه أن يؤثر سلبا على المناخ الانتخابي العام وعلى نزاهة هذه الانتخابات.

الصفحة 6 من 948

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499