سياسة

جاء في القاعدة الفقهية «أنه إذا حضر الماء غاب التيمم» ولكن التيمم كان حاضرا بكامل ولاية صفاقس يوم أمس 2 مارس 2016 بسبب الإضراب الذي دخل فيه أعوان الشركة التونسية لإستغلال وتوزيع المياه من أجل تحقيق استحقاقات مهنية حسب ما عبر عنه الكاتب العام للنقابة الجهوية

تتواصل هذه الأيام احتجاجات عدد من المعطلين عن العمل أمام مقر وزارة التكوين المهني والتشغيل وهم يطالبون بتسوية وضعياتهم حسب ما أكده لـ«المغرب» عدد منهم وطالبوا كذلك بوعود صادقة من رئاسة الحكومة. ومن هؤلاء عماّل الآلية 16 وهو ملف لا يزال يراوح مكانه

أكّدت المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب، في تقريرها الشهري حول التعذيب في تونس، أن شهر فيفري 2016 سجّل معدل انتهاكات مرتفع مقارنة بالأشهر الفارطة، فقد تلقّت المنظمة 25 ملفا يتعلّق بأنواع مختلفة من الانتهاكات التي طالت أفرادا من قبل أعوان السلطة العمومية.

اكّد مصدر قضائي مطلع لـ"المغرب" انّ المدعو كمال المغربي العراف الروحاني الذي اثار مؤخرا ضجة هامّة، كان قد تحصل زمن الترويكا على رخصة من وزارة الداخلية لمباشرة أعمالهم، كما تم الترخيص له من قبل والي الجهة انذاك. وأفاد مصدرنا بانّ العراف المذكور

عديد التساؤلات المطروحة حول مدى تغير سلوك النائب في مجلس نواب الشعب على مستوى الغيابات بعد قرار اقتطاع 100 دينار عن كل غياب في مختلف أشغال البرلمان. لكن من الواضح خلال الجلسة العامة المنعقدة أول أمس أن الحضور لم يتغير كثيرا مقارنة

أعلن امس المنشقون عن حركة نداء تونس عن نتائج الاستشارة الوطنية الموسعة التي افضت الى تسمية مشروعهم السياسي بحركة مشروع تونس. وخلال الندوة التي وقع الاعلان فيها عن اسم الحزب تحاشى محسن مرزوق الظهور بمفرده في واجهة الحزب الجديد

في إطار الحوار المفتوح الذي نظّمه معهد تونس للسياسة، للأحزاب التي تنوي التحالف في المستقبل القريب، كي تتناول تجربتها السياسية بالتقييم والنقد، كانت منذ أسبوعين جلسة الحوار الأولى للتكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات، والذي خلُص أثناء نقده الذاتي

قررت الهيئة الموسّعة للنقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي خلال اجتماعها تنظيم يوم غضب أمني أسبوعي جهوي في الـ 24 ولاية في شكل تجمع أمني أمام المقرات الأمنية بداية من يوم غد الجمعة 4 مارس الجاري تحت ذات الشعار الذي تمّ رفعه في تحركاتهم الاحتجاجية السابقة

تمكنت الوحدات الأمنية والعسكرية ليلة الاثنين المنقضي من القضاء على 4 إرهابيين بعد نصب كمين محكم بمنطقة عين جفال القريبة من جبل المغيلة وهي عناصر تنتمى للخلية المورطة في قتل الراعي مبروك السلطاني واحداث سيدي علي بن عون وهنشير التلة .

مقتل مواطن وإصابة عقيد بالجيش وهلاك خمسة إرهابيين هي الحصيلة الأولية للمواجهات التي جدت مساء امس، في انتظار الرواية الرسمية عن احتمال تسلل مجموعة من الإرهابيين عبر الحدود التونسية الليبية، والحصيلة النهائية للمواجهات التي دارت بمنطقة العامرية الحدودية

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499