دنيا حفصة

دنيا حفصة

• هذه نصيحتي لوزير المالية المقبل ..
قدم رسميا وزير الاستثمار والتعاون الدولي ووزير المالية بالنيابة الفاضل عبد الكافي استقالته من مهامه من الوزارتين صباح أمس إلى رئيس الحكومة يوسف الشاهد حتى لا يضع الدولة في موقع تضارب مصالح على خلفية مثوله أمام القضاء في بداية سبتمبر القادم بعد الاعتراض الذي كان قد تقدم به بتاريخ 10 أوت الجاري على حكم صادر ضدّه غيابيا بسبب القضية

• لأول مرة يتم التوجه إلى تنظيم انتخابات وهيئة الانتخابات غير مكتملة التركيبة

يبدو أن حركة النهضة هي أكثر الأحزاب السياسية استعدادا للاستحقاق الانتخابي القادم، الانتخابات البلدية المقرر إجراؤها يوم 17 ديسمبر المقبل، بالرغم من الخلافات التي تعيشها مع تواصل تداعيات تصريحات رئيسها راشد الغنوشي بخصوص دعوة الشاهد لعدم الترشح للانتخابات الرئاسية، خلافات تسعى الحركة إلى عدم خروجها من بيتها الداخلي مع التشديد

• هل يستغني الشاهد عن عبد الكافي في التحوير الوزاري المقبل أم يكتفي بإبعاده عن وزارة المالية؟

تكشف تحركات الاتحاد العام التونسي للشغل انه لا يثق في رجاحة الطبقة السياسية كثيرا، وابرز هذه التحركات التي تكشف أن الاتحاد يرفض أن يظل في حالة انتظار لـ«الطامة» الجديدة التي قد تتسبب فيها الطبقة السياسية، هي لقاءاته شبه اليومية مع جل الفاعلين، وما مضمون الاتفاق معهم

1700 مليون دينار قيمة العجز المالي في كل من صندوق التقاعد وصندوق الضمان الاجتماعي

في الوقت الذي يدعو فيه صندوق النقد الدولي إلى ضرورة إدخال تعديلات على كتلة الأجور والتي اعتبروها من أرفع النسب في العالم والتخفيض فيها إلى حدود 12 بالمائة سنة 2020 إلى جانب التصريحات المتتالية لوزير المالية بالنيابة الفاضل عبد الكافي يقرّ خلالها بصعوبة الأوضاع على مستوى المالية العمومية

بتعلة صعوبة الوضع الاقتصادي بالبلاد، تدعو بعض قيادات نداء تونس والوافدون الجدد إلى ضرورة تغيير حكومة الوحدة الوطنية ولا يهم الأشخاص الذين سيتولون ترؤسها أي الحكومة حتى وان كانت سامية عبو إذا كانت ستنقذ البلاد، قيادات قد انضمت إلى شق راشد الغنوشي مطالبة برأس الشاهد وكأن اتفاق قرطاج

الصفحة 1 من 38

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499