حسان العيادي

حسان العيادي

منذ أكثر من أسبوع أعلن رئيس الحكومة يوسف الشاهد في خطابه عن توجهاته

لم تهدأ الحركة صباح أمس بالقصر الرئاسي بقرطاج، لقاءات متتالية عقدها الرئيس

مر أسبوع منذ أعلن رئيس الحكومة حربه على المدير التنفيذي لنداء تونس،

لليوم الثالث والصمت متواصل بشأن خطاب الشاهد وهجومه على المدير التنفيذي، من قبل الهياكل الرسمية للنداء. صمت جثم على الجميع لم

يقال ان «انتظار البلاء أشد من وقوعه» هذا حال كل من رئيس الحكومة يوسف الشاهد

دقائق بعيد انتهاء كلمته، تدحرجت كرة النار في البيت الندائي، فتعددت الاتصالات البينية

• التوافق على رئيس الحكومة الجديد وضمانات مقابل التخلي عن الشاهد
يوم الاثنين الماضي وقفت حركة النهضة ورئيسها في صف رئيس الحكومة يوسف الشاهد

لم يكن احد ينتظر ان تطل المتحدثة الرسمية باسم رئاسة الجمهورية لتعلن في تصريح مقتضب،

• الطوق يضيق على رقبة رئيس الحكومة
غدا يجتمع قادة الاحزاب والمنظمات الوطنية المشاركة في صياغة وثيقة قرطاج2،

بات جليا ان ملف يوسف الشاهد قام بفرز الساحة السياسية بشكل واضح، ولم يستطع رئيس الجمهورية حماية الرجل، الذي بات مصيره معلقا

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499