وثائق «بنما» رغم مراسلة القطب القضائي والمالي..لجنة التحقيق البرلمانية تعقد أولى جلساتها

من القطب القضائي والمالي إلى لجنة التحقيق البرلمانية، تنتظر «وثائق بنما» الحسم، في ظلّ ما يمكن وصفه بالتجاذبات بين السلطتين التشريعية والقضائية، فإلى جانب تعهّد القطب القضائي والمالي بهذا الملف، تكوّنت صلب مجلس نوّاب الشعب لجنة تحقيق في ما يعرف بـ»أوراق بنما» في إطار دورها الرقابي على السلطة التنفيذية.

لكن يبدو أن هذا الأمر خلق بعض التوتر، فقد وجّه قاضي التحقيق الأول بالقطب القضائي المالي المتعهّد بالجرائم ذات الصبغة المالية، مراسلة إلى مجلس نواب الشعب والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد أكّد فيها أنه المتعهّد بالتحقيق في قضية «وثائق بنما»، وأن لجنة التحقيق البرلمانية التي تحقق في هذه القضية تعتبر قضاء موازيا.

وقد فتحت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد تحقيقا في هذا الملف، تمّ التخلّي عنه لاحقا بعد تلقّي مراسلة من القطب القضائي والمالي، في حين لم تجب اللجنة البرلمانية على تلك المراسلة إلى حدّ الآن.
الناطق الرسمي بإسم المحكمة الابتدائية بتونس سفيان السليطي أكّد أن التحقيقات في هذا الملف هي من اختصاص القضاء ولا يجوز لأية سلطة أن تتدخل في أعمال معروضة على القضاء حسب تعبيره.

علما وأن النيابة العمومية أذنت منذ 12 أفريل الماضي بفتح تحقيق قضائي من تلقاء نفسها باعتبار أن ذلك يعتبر من صميم تدخلاتها، كما أصدر قاضي التحقيق المتعهد بالقضية العديد من الإنابات العدلية واستمع إلى عدّة أطراف من بينها صاحب الموقع الالكتروني «انكيفادا» الذي نشر تحقيقات «وثائق بنما»، وطالب كل من لديه مؤيدات حول هذا الملف أن يتوجّه بها مباشرة إلى القضاء.

أولى جلسات اللجنة
لجنة التحقيق البرلمانية في ما يعرف بـ»وثائق بنما» لم تجب مراسلة القطب القضائي المالي، وعقدت أمس أول.....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499