المفقودون في الهجرة غير الشرعية: العائلات تحتجّ من جديد وتطالب بإرجاع أبنائها المفقودين

الهجرة إلى الضفة الشمالية من البحر الأبيض المتوسط، حلم يراود العديد من الشباب إن لم نقل أغلبه، فالشاب الذي يطمح إلى تغيير واقعه الذي يعتبره بائسا، بسبب الفقر والبطالة، لا يرى منفذا سوى الاتجاه إلى هذه

الضفة، أوروبا وكما يراها هي «جنة الأرض».

غير أن أغلب الشباب يهربون إلى هذه «الجنة» عن طريق «قوارب الموت»، وبطريقة غير شرعية، لتكون حياتهم هي الثمن مقابل هذه الرحلة.

الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا، تمسّ كل الفئات الاجتماعية والشرائح العمرية، فحسب تقرير المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية حول المهاجرين غير الشرعيين 2012، فإن 55 بالمائة من المهاجرين من الأحياء الشعبية، و45 بالمائة منهم من بقية المناطق، ولعلّ ما زاد في حدّتها في تونس، هي البطالة، فحسب التقرير، فإن أغلب من هاجروا بطريقة غير شرعية إلى بلدان أوروبية، ونخصّ بالذكر هنا إيطاليا، هم من العاطلين عن العمل.

أرقام متباينة حول المفقودين
حسب الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود frontex، فإن 64261 تجاوزوا قناة سيسيليا عن طريق البحر، سنة 2011، بينهم 27864 من الجنسية التونسية.

وتعتبر أهم النقاط، التي تخرج منها الرحلات غير الشرعية نحو إيطاليا من تونس، هي جرجيس وصفاقس ومنستير.

رمضان بن عمر عن المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية أكّد لـ«المغرب» أن المفقودين بالخارج في الهجرة غير المشروعة، حسب آخر تقرير للمنتدى، يبلغ 1500 مفقود، غير أن لجنة التحقيق في ملف.....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499