من أجل تحقيق استحقاقات مهنية: إضراب بيوم في الشركة التونسية لإستغلال و توزيع المياه بصفاقس

جاء في القاعدة الفقهية «أنه إذا حضر الماء غاب التيمم» ولكن التيمم كان حاضرا بكامل ولاية صفاقس يوم أمس 2 مارس 2016 بسبب الإضراب الذي دخل فيه أعوان الشركة التونسية لإستغلال وتوزيع المياه من أجل تحقيق استحقاقات مهنية حسب ما عبر عنه الكاتب العام للنقابة الجهوية

لأعوان الشركة التونسية لإستغلال وتوزيع المياه بصفاقس الحبيب اليانقي والذي صرح لـ«المغرب» بما يلي:

«بعد الجلسة التي إلتأمت بمقر ولاية صفاقس يوم الإثنين 29 فيفري 2016 بحضور المتفقد العام للشؤون الإجتماعية و معتمد صفاقس المدينة و ممثل عن الإتحاد الجهوي للشغل بصفاقس عضو المكتب التنفيذي المكلف بالإعلام سمير حشاد و تغيب ممثل الإدارة العامة للشركة التونسية لإستغلال و توزيع المياه والتي لم تفض إلى إيجاد حلول واضحة من قبل الإدارة لتلبية عديد المشاكل العالقة في القطاع و التي هي في الحقيقة ليست وليدة اليوم بل هي مزمنة يعود تاريخها إلى أكثر من 5 سنوات وجدنا أنفسنا مضطرين للدخول في إضراب كامل يوم الإربعاء 2 مارس 2016 بعد أن تم التنسيق مع الإتحاد الجهوي للشغل بصفاقس الذي أبدى مرونة كبيرة في التحاور و جدية عالية لإيجاد مخرج للوضع المادي و المعنوي المتردي لأعوان الشركة».

ثم يضيف الكاتب العام للنقابة الجهوية لأعوان الشركة التونسية لإستغلال و توزيع المياه: «لابد أن نذّكر الرأي العام بأن مطالبنا لا تكتسي صبغة التعجيز وليست حديثة العهد بل هي استحقاقات مهنية مزمنة وتتمثل خاصة في تطبيق الإتفاقيات المبرمة بين الإدارة و الطرف النقابي في ما يخص ترقيات 2013 و 2014، زي العمل 2014 و 2015 في شكل وصولات ، فتح المناظرات الداخلية، الترفيع في مبلغ إسترجاع منحة الدراجة لكاشفي العداد و كذلك المطلب الرئيسي و المهم دفاعنا عن مؤسستنا التي نريدها أن تبقى مؤسسة عمومية ولا مجال للتفويت فيها لصالح القطاع الخاص خاصة و أنها تقوم بمجهود وطني يضمن خدمات ل11 مليون ساكن».
إذا انقطعت الخدمات الصحية والخدمات البلدية و خدمات توزيع المياه فهل بعد هذا مازال العيش يستقيم

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499