احتدام الأزمة السياسية..مفاوضات متعثرة..إضرابات..تأجيل الهيئة الإدارية بأسبوع: تتالي اللقاءات بين رئيس الجمهورية والطبوبي في أقل من أسبوع.. فكيف ومتى المخرج ؟

• سامي الطاهري لـ«المغرب»..هذه أسباب تأجيل الهيئة الإدارية..
وحلّ الملف السياسي لا يكون مع الحكومة «الخصم»
مع تسارع الأحداث في البلاد واحتدام الأزمة السياسية وتوتر المناخ

الاجتماعي، تتالت اللقاءات على مستوى رئاسة الجمهورية في محاولة لإيجاد مخارج لحلحلة الأزمة التي طالت أكثر من اللازم ولاسيما بعد الاستقالات المتتالية من كتلة حركة نداء تونس والتحاق بعض نوابها بالائتلاف الوطني الداعم لرئيس الحكومة يوسف الشاهد، حيث التقى الباجي قائد السبسي وبطلب منه وللمرة الثانية بعد حوالي الأسبوع من اللقاء السابق، الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، وحسب ما جاء في بيان مقتضب لرئاسة الجمهورية فقد استعرض اللقاء تداعيات الأزمة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية الرّاهنة وما يستوجبه الخروج منها من تضافر جهود جميع الأطراف وتحلّيهم بروح المسؤوليّة العالية والإرادة الوطنية الخالصة.

وجد اتحاد الشغل نفسه أمام ضغوطات اجتماعية كبيرة، من ناحية العودة المدرسية التي لم تعد تفصلنا عنها سوى أيام معدودة والمتزامنة مع جلسات التفاوض القائمة بين وزارة التربية والجامعة العامة للتعليم الثانوي، كذلك المفاوضات الاجتماعية للزيادة في الأجور في القطاع العام والوظيفة العمومية وقرب الآجال المتفق عليها للحسم فيها، 15 سبتمبر الجاري، مفاوضات حسب الأمين العام المساعد المكلف بالوظيفة العمومية منعم عميرة متعثرة لترفع توصية تنفيذ الإضراب العام في الوظيفة العمومية خلال اجتماع مجمع الوظيفة العمومية لتنضاف إلى توصية مجمع القطاع العام الذي اقترح هو الآخر الإضراب العام بسبب توجه الحكومة للتفويت في المؤسسات العمومية، توصيات ستكون من بين محاور الهيئة الإدارية الوطنية.

2018 من أصعب السنوات الاجتماعية
أكد نور الدين الطبوبي بعد لقائه برئيس الجمهورية في مقطع فيديو نشر على صفحة رئاسة الجمهورية أن هذا اللقاء هو الثاني الذي جمعه برئيس الجمهورية في وقت وجيز ويتنزل في إطار التزامن الحاصل بين الأزمة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والتي لها تداعيات ثقيلة جدا على البلاد، مشددا على أنه كان قد صرح في السابق أن سنة 2018 هي من أصعب السنوات الاجتماعية التي ستمر على البلاد ولكن اليوم لا بد أن تكون هناك روح مسؤولية عالية من أجل إيجاد الحلول وخاصة للمسألة الاجتماعية. وأشار إلى أن الأطراف التي تتحدث عن تقاسم التضحيات لم تر غير العمال والموظفين والطبقة الضعيفة من يضحون، معربا عن أمله في إيجاد المخارج الأساسية لمصلحة البلاد كل من موقعه وبتوفر الإرادة الوطنية ورجاحة العقل.

بعد هذا اللقاء، أعلن اتحاد الشغل في صفحته الرسمية عن تأجيل الهيئة الإدارية الوطنية نظرا لتزامن موعد عقدها مع رأس السنة الهجرية ومع العودة المدرسية والجامعية إلى يوم الخميس 20 سبتمبر الجاري، تأجيل أثار ردود أفعال مختلفة، فالبعض يرى أن الاتحاد ينتظر موقف الحكومة من ناحية المفاوضات الاجتماعية وكذلك المفاوضات مع وزارة التربية لربح الوقت ومزيد تحسين شروط التفاوض بالتلويح بتنفيذ إضراب عام والبعض الآخر يرى أن التأجيل له علاقة باللقاء الذي تمّ بين الطبوبي ورئيس الجمهورية، إلا أن سامي الطاهري الأمين العام المساعد للاتحاد أكد في تصريح له لـ«المغرب» انه ليس للاتحاد خطاب مزدوج والأسباب التي ذكرها في صفحته الرسمية هي وراء تأجيل انعقاد الهيئة الإدارية ولا مجال للتأويلات، مشيرا إلى أن العديد من الجهات في الجنوب لها عادات وتقاليد خاصة برأس السنة الهجرية إلى جانب ان القطاعات التسعة للتعليم الموجودة صلب الاتحاد منكبّة على التحضير للعودة المدرسية لأبنائها لذلك قرر الاتحاد بعد التشاور تأجيلها بأسبوع.

20 سبتمبر..التاريخ الأنسب
وشدد الطاهري على أن هناك جهات لن تكون فيها عودة مدرسية خاصة ولاية تطاوين بسبب وجود خلافات بين النقابات الجهوية والسلط الجهوية حول النقل والتسميات للمعلمين والأساتذة، والجامعة العامة للتعليم الثانوي في اتصال مع وزير التربية لفض هذه الإشكاليات ولا بدّ من إيجاد حل على أقصى تقدير يوم الأربعاء عبر مراجعة القرارات التي تمّ اتخاذها على مستوى بعض المندوبيات الجهوية والتي كانت أحادية الجانب. وبالنسبة إلى تزامن جلسة التفاوض بين الوزارة والجامعة مع الهيئة الإدارية، قال الطاهري إن الجلسة قد تقدم بيوم أي يوم 19 سبتمبر الجاري باعتبار أن الهيئة الإدارية لا بدّ أن تعقد في ذلك التاريخ لأسباب مربوطة بروزنامة مواعيد الاتحاد في علاقة بالمفاوضات العامة ومحطات دولية نقابية سيشارك فيها الاتحاد.

إنشاء الأكاديمية النقابية لتكوين النقابيين
الهيئة الإدارية الوطنية حسب الطاهري ستنظر في الوضع العام في البلاد والمفاوضات الاجتماعية وإنشاء الأكاديمية النقابية لتكوين النقابيين والنظر في برامجها وإداراتها وتسييرها وقانونها الداخلي. وفيما يتعلق بدعوة الاتحاد إلى التغيير الحكومي، شدد محدثنا على أن الاتحاد مازال يتمسك بالتغيير الحكومي ويعتبر الحكومة إلى حد الآن لم تستجب لتعهداتها فيما يتعلق بالملف الاجتماعي في المفاوضات الاجتماعية وإصلاح المؤسسات العمومية، فالاتحاد مازال يرفض السياسة المتوخاة من قبل الحكومة في هذا الملف الذي فيه محاولة لربح الوقت والابتزاز، يعني المفاوضات مقابل التخلي عن دعوة تغيير الحكومة والاتحاد لن ينخرط في ذلك وقد سبق وأن أكد أن المسار السياسي لا علاقة له بالمسار الاجتماعي، فهما لا يتعارضان وحلّ الملف السياسي لا يكون مع الحكومة التي هي الخصم.

الاتحاد يتمسك بالزيادات في الأجور
ويشار إلى أن الطبوبي كان قد أكد في يوم العلم بجهة بن عروس أن المنظمة مصرة على تحقيق مطالب المربين وهو استحقاق وليس منة من أي أحد . كما حيا العائلة النقابية التونسية على حرصها على توفير الظروف الجيدة للتلاميذ للنجاح رغم صعوبة الظرف وتواضع الإمكانيات، مؤكدا على ضرورة أن يعود التعليم مصعدا اجتماعيا. وبين الأمين العام أهمية تثمين دور النقابيين في إنجاح أبنائهم رغم مشاغلهم العديدة، موجها أيضا تحية إكبار للمرأة التونسية في إنجاح أبنائها وخلق جيل متعلم نير...و كشف أن تكاليف العودة المدرسية ارتفعت بنسبة 40 % وهو رقم يكشف مدى عجز الحكومة عن مواجهة مسالك التوزيع و ارتفاع وتيرة غلاء المعيشة و تفشي ظاهرة الاقتصاد الموازي ...لذلك وأمام ارتفاع الأسعار فإن الاتحاد يتمسك بالزيادات في الأجور.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499