وزير الطاقة والمناجم المقال خالد بن قدور لـ«المغرب»: إقالتي كانت بسبب الاختلاف في الآراء وليس لي علاقة بملف فساد يعود إلى سنة 2009

أكد وزير الطاقة والمناجم المقال خالد بن قدور لـ«المغرب» أن خبر إقالته رفقة كاتب

الدولة للمناجم و3 مسؤولين آخرين قد علم به صباح أمس، مشيرا إلى أن الإقالة كانت بسبب الاختلاف في الآراء وليس بسبب ملفات فساد، مشددا على أن من له ملف فساد ضده فليقدمه إلى القضاء، وأشار إلى أن فترة توليه الإشراف على الوزارة لم تتجاوز السنة وبالتالي من غير المعقول أن تتم إقالته بسبب ملف يعود تاريخه إلى سنة 2009. هذا ورفض الوزير المقال تقديم المزيد من التفاصيل بخصوص هذا الملف وكذلك حول اختلافه في الآراء مع رئيس الحكومة، قائلا إن الكشف عن كل هذه الأمور سيكون في وقته ولكن سيتولى كل من المدير العام للمحروقات وكاتب الدولة للمناجم توضيح كافة حيثيات الإقالة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499