على خلفية الأمطار الأخيرة: كاتب الدولة للموارد المائية عبد الله الرابحي لـ «المغرب»:

هناك خلية يقظة بالوزارة في حالة انعقاد دائم للمتابعة...

و20 مليون متر مكعب إيرادات إضافية ستمكننا من إنهاء الصائفة بأريحية

يتواصل هطول الأمطار لليوم السادس على التوالي بكميات مهمة وعلى مختلف الجهات, أمطار يتوقع أن تخفف من شدة أزمة المياه سواء على مستوى مياه الري أومياه الشرب ,حيث ساهمت الأمطار الأخيرة في تحسين مخزون السدود من خلال تعبئة حوالي 20 مليون متر مكعب إضافية .
أكد كاتب الدولة للموارد المائية و الصيد البحري عبد الله الرابحي في تصريح لـ«المغرب» تسجيل كميات أمطار مهمة خاصة في يومي الجمعة والسبت تستور بـ85 مم وفي ولاية المهدية ب93 مم و 63 مم في نابل , وتواصلت الأمطار بكميات متفاوتة يوم أمس وقد تم تسجيل 30 مم في ولاية منستير و65 مم في قصيبة المديوني,و39 مم في صفاقس و86 مم في قابس ,كما نزلت الأمطار في ولايات القصرين وسيدي بوزيد...

وفي ما يتعلق بتأثير الأمطار على السدود ,قال كاتب الدولة أن الوضعية العامة للسدود في بداية التحسن وذلك على إثر تسجيل إيرادات ب20 مليون متر مكعب توزعت خلال الفترة الأولى من 3الى 5 أوت الجاري 11.9 مليون متر مكعب ويومي 6 و7 أوت ب6.4 مليون متر مكعب ,وأوضح كاتب الدولة أن الكميات التي تهاطلت موزعة أساسا على سد ملاق بحوالي 4 مليون متر مكعب وسد نبهانة الذي كانت وضعيته صعبة جدا بإيرادات بأكثر من مليون متر مكعب .

وقال الرابحي أن طاقة استيعاب السدود تبلغ 2مليار و200 مليون متر مكعب وبتسجيل إيرادات ب20 مليون متر مكعب إضافية لا تحدث فارقا كبيرا على مستوى السدود لكنها مهمة خاصة مع بداية موسم ,وتوقع الرابحي تواصل تحسن إيرادات السدود مع تواصل هطول الغيث مدفوعا بتحسن مردودية السيلان على إعتبار تشبع التربة بالمياه مما يسهل عملية انزلاق المياه إلى المصبات وبالتالي إلى السدود .

وأشار الرابحي إلى ارتفاع إيرادات سد المصري بنابل بحوالي مليون متر مكعب وهو سد موجه إلى مياه الشرب .

وأضاف المصدر ذاته أن الأمطار الأخيرة «ستمكننا من إنهاء هذه الصائفة بكل أريحية», كما ستخفف هذه الأمطار الضغط على المياه المخصصة للري ,كما ستؤثر إيجابا على صابة الزياتين والقوارص خاصة وأنها في حاجة إلى الأمطار لنمو الثمرة لاسيما وان المناطق التي تختص في مثل هذه الزراعات قد شهدت تهاطل كميات كبيرة من المياه.
و إلى جانب الزياتين والقوارص, قال الرابحي أن الأمطار ستسهل عملية الزراعات القادمة لا سيما الخضروات التي ستبدأ خلال هذا الشهر بالإضافة إلى تهيئة التربة للحرث والاستعداد لموسم الزراعات الكبرى .

في ما يتعلق بفيضان الأودية,فقد ابرز كاتب الدولة أنه تبعا للأمطار الغزيرة التي تهاطلت يوم السبت 04 أوت 2018 بمعتمدية تستور من ولاية باجة والتي بلغت حوالي 85 مليمتر في ظرف وجيز،فقد تم تسجيل فيضان بعض الأودية من روافد وادي مجردة، لاسيما وادي خلاد ووادي سليانة بسافلة سد سيدي سالم , كما تم تسجيل فيضان بعض الاودية الصغيرة على مستوى أعلى سد نبهانة ,واد القصب ,واد الشراردة ,وبعض الأودية بالحمامات.

وقال الرابحي أنه لايوجد إشكال في الوقت الحالي بشأن وادي مجردة ينذر بحدوث فيضانات خاصة و ان معدل الأمطار قد انخفض بين الأيام الأولى و اليومين الأخيرين وقد قامت مصالح وزارة الفلاحة بإعلام القاطنين بالأماكن المحاذية لأخذ الاحتياطات خاصة الفلاحين منهم .
أما عن متابعة الأضرار,فقد أكد محدثنا وجود خلية اليقظة بوزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري في حالة انعقاد دائم لمتابعة مجريات الأمور وللتنسيق مع وزارة الداخلية والسلط الجهوية , بالإضافة إلى وجود لجان دائمة للمتابعة بالجهات تقوم بحصر الأضرار و التصرف تبعا للمستجدات .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499