الطبوبي خلال تدشين روضة الزعيم الوطني والنقابي الحبيب عاشور بقرقنة: الاتحاد سيلعب دوره الوطني بامتياز أحب من أحب وكره من كره

يبدو أن الهدنة المؤقتة لم تدم طويلا، ليعود الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي لخطاباته وانتقاداته وهجومه

خاصة على ما وصفهم «بالمراهقين السياسيين» وليجدد تأكيده أن الاتحاد سيلعب دوره الوطني بامتياز «أحب من أحب وكره من كره»، استئناف الطبوبي لخطاباته التصعيدية جاء بعد مهلة الانتظار لمآلات الأزمة السياسية التي مازالت متواصلة وحسب تصريح سابق للأمين العام المساعد سامي الطاهري لـ«المغرب» فإن جلسة منح الثقة لوزير الداخلية هشام الفراتي كانت مثالا ساطعا على أن الوضع السياسي في البلاد متعفن، وبالتالي فإن الاتحاد سيواصل الدفاع عن موقفه، فالوضع بالنسبة له لم ولن يتغير.

مازال اتحاد الشغل يتمسك بالتغيير الحكومي، وقد سبق وأن أكّد الطبوبي على هامش إشرافه على افتتاح برنامج مصيف الشباب العامل اليوم بولاية بنزرت يوم الثلاثاء الفارط، أنّ موقف الاتحاد حول ضرورة تغيير الحكومة لن يتزحزح قيد أنملة. وأشار الطبوبي إلى أن «الوضع العام بالبلاد صعب في ظل فقدان الأدوية الذي أصبح يهدد حياة المواطنين إلى جانب الوضع الاجتماعي الحرج ولئن مازال يتمسك الاتحاد بموقفه وبالتغيير الحكومي باعتبار أن عناصر فشل الحكومة مازالت قائمة فإنه قد خفف من حدة تهجماته على الحكومة وخاصة على رئيس الحكومة يوسف الشاهد مقارنة بالأشهر السابقة، حتى أن الكلمة التي ألقاها في قرقنة خصص في جانب كبير منها للهجوم على السفراء الذين باتوا يرتعون في البلاد وكذلك للسفينة التابعة لشركة صهيونية التي رست في ميناء رادس حسب معلومات وصلت للاتحاد.

استقلالية القرار الوطني
تولى الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل ، بمناسبة إحياء الذكرى 71 لأحداث 5 أوت 1947 تدشين روضة الزعيم الوطني والنقابي الحبيب عاشور بقرقنة، بحضور نور الدين حشاد ابن الزعيم النقابي فرحات حشاد ورئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية سمير ماجول ورئيس الاتحاد الوطني للفلاحة والصيد البحري عبد المجيد الزار ورئيسة الاتحاد الوطني للمرأة راضية الجربي وممثل الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان وعدد من الأمناء العامين السابقين للاتحاد على غرار حسين العباسي وعبد السلام جراد وأعضاء الهيئة الإدارية ووزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي بصفته النقابية والإطارات الجهوية بالجهة والعديد من الشخصيات النقابية والعمالية .

وأكد الطبوبي في كلمة ألقاها بالمناسبة أن «قيمة الدولة في استقلالية القرار الوطني وفي الدفاع عنه… كل من هبّ ودبّ أصبح اليوم له موقف في تونس وهذا عار وألف عار…السفراء يرتعون في كل مكان وكان لهم الشرف في مقابلة مجرد موظف أصبحوا اليوم يرتعون في مؤسسات الدولة دون إذن ودون رقيب، يفتحون الأبواب ونحن من أعطيناهم هذه الفرصة وأصبح هناك مقيم عام تقريبا يقيم في البلاد.. لن نعطيكم تونس كما تريدون… تونس لأبنائها وبناتها ولأحرارها ولشبابها وكل المناضلين فيها». وأضاف الطبوبي أن هيهات لمن يريدون أن يضعوا الاتحاد في مربع خاص والاتحاد له تاريخ وحاضر مجيد وسيكون له مستقبل زاهر، مشيرا إلى أن «السياسيين المراهقين الذين لا يعوا قيمة الدولة ومكانتها، اتحاد الشغل لن يسلّم تونس لهم أحب من أحب وكره من كره، وعلم تونس ومكانتها فوق كل الحسابات السياسية، والإتحاد سيلعب دوره الوطني بامتياز ونفس الشيء أحب من أحب وكره من كره».
الإتحاد سيقف سدا منيعا..

الطبوبي شدد أيضا في تصريحاته الإعلامية على أن الإتحاد سيقف سدا منيعا ضد إمكانية دخول أية بذرة من الكيان الصهيوني إلى التراب التونسي وأن المنظمة الشغيلة ستصدر قريبا بيانا تحذيريا في هذا الشأن، في إشارة إلى رسو سفينة تابعة لشركة صهيونية في ميناء رادس تحت راية تركية حسب معلومات تلقاها الاتحاد، علما وأن ديوان البحرية التجارية والموانئ كان قد نفى في بلاغ توضيحي ما تم تداوله عبر شبكات التواصل الاجتماعي ومواقع الواب بخصوص رسو سفينة صهيونية بميناء رادس في جويلية 2018. وأوضح الديوان، أن السفينة المعنيّة هي سفينة حاملة للراية التركيّة ستصل إلى المياه الإقليمية التونسيّة اسمها «كورنيليوس» للمجهّز التركي «أركاس»، تعمل في خط بحري منتظم في الحوض الغربي للبحر الأبيض المتوسط وذلك منذ حوالي 3 سنوات تقريبا.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499