لأول مرة منذ 160 سنة على تأسيس المنصب: سعاد عبد الرحيم تتحصل على لقب «شيخة مدينة تونس»

لأول مرة منذ احداث «بلدية الحاضرة» أي مدينة تونس في 1858 تحظى امرأة بالمنصب الرئيس فيها او كما

يطلق عليه « شيخ المدينة» حيث حُسم التصويت يوم امس لصالح مرشحة حركة النهضة في الانتخابات البلدية سعاد عبد الرحيم ، الا ان الجدل تواصل حول كيفية تحصل عبد الرحيم على اصوات اضافية .

فازت مرشحة حركة النهضة سعاد عبد الرحيم بمنصب شيخ مدينة تونس بـ26 صوتا مقابل 22 لمنافسها مرشح حركة نداء تونس كمال ايدير بعد دورتين انتخابيتين انتظمتا صباح امس الثلاثاء ، وبعد نتائج الدورة الأولى امتنعت الجبهة الشعبية والتيار الديمقراطي عن التصويت في الدورة الثانية والبالغ عددهم 12 مستشارا، ليكون بذلك النصاب 48 مستشارا ،مع الاشارة الى ان مرشح التيار الديمقراطي احمد بوعزي تحصل على 8 اصوات وتحصل مرشح الجبهة الشعبية لطفي بن عيسى على 4 اصوات.

على اثر الاعلان عن نتائج الانتخابات البلدية التى جرت في 6 ماي 2018 كان منصب « شيخ مدينة تونس « من بين المناصب التى تثير اهتمام الراي العام طيلة الفترة الماضية، حيث بدأت الحسابات السياسية بين مختلف المتسابقين على نيل شرف هذه الصفة التي يعود تاريخها الى عقود خاصة وان الفائزين في اول انتخابات بلدية بعد الثورة من مختلف الاحزاب السياسية شخصيات معروفة ولها وزنها على المستوى السياسي او الاقتصادي، حركة النهضة وضعت على راس قائمتها امرأة «سافرة» عرفت في المدة الفارطة كنائبة بالمجلس الوطني التأسيسي عن النهضة عولت كثيرا على هذه الصورة امرأة على راس مدينة تونس، اما حركة نداء تونس فقد اختارت رجل اعمال ورياضي كمال ايدير، المرشح الثالث الذى كان من بين المتسابقين الاوائل لهذا المنصب هو الناشط السياسي احمد بوعزي مرشح التيار الديمقراطي ...

كيف حصلت عبد الرحيم على 5 اصوات اضافية وفق تصريحات مستشارين ؟
تنافست القائمات الفائزة على 60 مقعدا، تحصلت النهضة على 21 مقعدا، النداء حل في المرتبة الثانية بـ 17 مقعدا، اما التيار الديمقراطي فقد تمكن من الظفر بـ8 مقاعد، الاتحاد المدني – المتكون من ائتلاف احزاب- تحصل على 6 مقاعد، القائمة المستقلة مدينتي تونس 4 مقاعد فالجبهة الشعبية تحصلت على 4 مقاعد، وبالتالي فان عبد الرحيم تمكنت من استقطاب 5 اصوات من خارج حركة النهضة وهي 3 اصوات من الاتحاد المدني و2 من القائمة المستقلة وفق ما افاد به احمد بوعزي عن قائمة التيار الديمقراطي لـ«المغرب».

في المقابل نفى رئيس الهيئة السياسية لحركة تونس أولا رضا بلحاج في برنامج ميدي شو تصويت أعضاء الاتحاد المدني لصالح مرشحة النهضة سعاد عبد الرحيم كما صرّح به بعض قياديي نداء تونس كما نفى مهدي الرباعي وهو احد المستشارين في بلدية تونس عن الاتحاد المدني ذلك مشيرا الى ان التصويت سري وان هناك التزاما داخل الاتحاد بالتصويت لكمال ايدير وان اول جلسة ستعقد اليوم لتوزيع المهام ستبين العديد من الامور.

حركة مشروع تونس احدى مكونات الاتحاد اصدرت بيانا اكدت فيه ان سياستها في التصويت في توزيع المسؤوليات داخل المجالس البلدية تقوم على التحالف والتصويت مع القوى الوطنية والديمقراطية العصرية وانها ستعمل على متابعة اي حالة خروج على صف المبدأ ان وجدت.
كمال ايدير يغادر ...

غادر كمال ايدير مباشرة قاعة التصويت اثر الاعلان عن النتائج وفوز منافسته سعاد عبد الرحيم ولم يترشح لاي منصب من المناصب الاخرى على غرار مساعد الرئيس الاول والثاني والتي آلت الى .... كما لم يترشح لرئاسة أي لجنة من اللجان، وهو ما يؤكد ان هدف ايدير كان واحدا ، وهو رئاسة البلدية .

الجبهة : لسنا معنيين بالدورة الثانية

على اثر الاعلان عن النتائج يوم امس، بدات الاتهامات للجبهة من جهة باهدائها هذا المنصب للنهضة باعتبارها انسحبت من التصويت في الجولة الثانية مع التيار الديمقراطي، وفي هذا السياق قال مرشّح الجبهة الشعبية لطفي بن عيسى إنّ “الجبهة امتنعت عن التصويت في الدورة الثانية باعتبار أن السباق كان بين طرفي الحكم ... وليسوا معنيين به … وانهم كانوا معنيين بالسباق في الدور الاول لانه كان لهم تصور ومشروع للعمل البلدي وبالرغم من التقدم اشواطا في اتجاه تكوين ائتلاف انتخابي لتجميع 22 صوتا- الجبهة والتيار والاتحاد المدني ومدينتي تونس- في الدورة الاولى بما يخوّل له كسب الرهان”، الا أن أطرافا داخل هذا الإئتلاف لم تتوصّل إلى حل حول مرشح مشترك وذهب كل طرف لحاله.

وأكد أن هناك من هذا الإئتلاف من التحق بالنداء لتكوين إئتلاف انتخابي يضمّ نداء تونس و”مدينتي تونس” والاتحاد المدني ولكن حركة النهضة استقطبت 5 من هذا الائتلاف وأنّ ذلك رجّح كفة مرشّحتها سعاد عبد الرحيم للفوز وشدد انه لا ذنب للجبهة الشعبية في ما حصل.

احمد بوعزي لـ«المغرب» : لا يمكن اختيار اي منها
من جهته شدد احمد بوعزي مرشح التيار الديمقراطي في تصريحه لـ«المغرب» انه تحصل على 8 اصوات تابعة للتيار وانه منذ اكثر من اسبوعين كانت هناك لقاءات ومشاورات مع الاتحاد والجبهة ومدينتي تونس من اجل تكوين جبهة الا انهم انسحبوا منذ قرابة الأسبوع واشار الى ان اصوات الاتحاد منقسمة في حد ذاتها حيث تمكنت «النهضة من جذب 3 اصوات اليها في حين صوت 3 اخرون للنداء و2 اصوات من القائمة المستقلة كانت في صف عبد الرحيم.

وعن اختيار الانسحاب في الجولة الثانية قال انهم غير مستعدين لاختيار او التصويت على أي من المرشحين وانهما لا يمثلانهم ، اما تعليقه على اختيار امراة لاول مرة رئيس بلدية تونس ، فقد اعتبر ان ذلك امر ايجابي وحتى يتم القضاء على الافكار الرجعية منها «كيف ستمثل المراة منصب شيخ المدينة ليلة 27 من رمضان» .

تاريخ منصب « شيخ مدينة تونس »

بالعودة الى تاريخ منصب «شيخ مدينة تونس» وبالرغم من التخلي عن هذا التوصيف واستبدال الشيخ برئيس المجلس البلدي إلا ان صفة شيخ المدينة ظلت الطاغية على هذا المنصب لما لها من اهمية وقيمة.

حيث تم احداث هذا المنصب في تونس لأول مرة بمقتضى مرسوم محمد باي بن حسين في 30 أوت 1858، وتداول على بلدية تونس 31 رئيسا حتى اليوم وقبل هذا التاريخ كان يوجد منصب شيخ المدينة الذي كان يعينه باي تونس من بين الأعيان والبارزين في المنطقة، أساسا من عائلات كبار التجار أو من العلماء أو من ملاك الأراضي.

وبمقتضى الأمر الموقع في 30 أوت 1858 وقع إحداث بلدية الحاضرة أي مدينة تونس و اعطاء إدارتها لمجلس مكون من 14 عضوا (رئيس ونائب له 12 عضوا من الأعيان) عينهم باي تونس محمد باي. و رئيس بلدية تونس أو شيخ مدينة تونس هو رئيس المجلس البلدي لتونس العاصمة تدوم فترة ولايته 5 سنوات، ويتم تعيينه من قبل رئيس الجمهورية التونسية ويكون مقر عمله في قصر بلدية تونس.

قادرة على ضمان التوافق
اعتبرت رئيسة بلدية تونس سعاد عبد الرحيم، في أول تصريحاتها الاعلامية بعد فوزها بهذا المنصب، أن هذا الفوز يوضح أن المرأة قادرة أن تكون في المواقع الأمامية مضيفة انها تهدي الفوز إلى تونس مشيرة إلى أن فوزها هو نجاح للمرأة التونسية.
كما شددت عبد الرحيم على التزامها بالوعود التي قدمتها للناخبين في الحملة الانتخابية مبرزة أنهم سيعملون على إنجاح برنامج المتساكنين وانها قادرة ايضا على ضمان التوافق في المجلس البلدي للمدينة وستعمل مع النداء والنهضة والتيار والجبهة ... وان المهمة اليوم هي القدرة على انجاح التجربة الديمقراطية وارساء

الحكم المحلي في تونس .
من هي سعاد عبد الرحيم : ولدت في 16 - 12 - 1964 بصفاقس متزوجة ولها طفلان، نائبة بالمجلس الوطنى التاسيسي اثر انتخابات اكتوبر 2011 عن حركة النهضة كمستقلة ، قضت المرحلة الثانوية بمعهد خزندار وتحصلت هناك على شهادة البكالوريا في جوان 1983، التحقت بكلية الصيدلة بالمنستير، انتخبت في السنة الأولى صيدلة نائبة للطلبة بالمجلس العلمي، شاركت منذ السنة الأولى صيدلة في النضالات الطلابية كطالبة مستقلة، شاركت في مؤتمر الحسم في أفريل 1985 انتخبت عضوا في المكتب التنفيذي في دورتين داخل المنظمة النقابية «الإتحاد العام التونسي للطلبة»
تحصلت على شهادة في العلوم الغذائية في جوان 1988 ،طردت من جامعة الوسط واصلت دراستها بجامعة الشمال، تحصلت على شهادة الصيدلة في جوان 1992 ،من مؤسسي رابطة قدماء الإتحاد العام التونسي للطلبة، عضو مكلف بالإغاثة في جمعية التعاون الخيرية فرع تونس منوبة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499