بصفة غير رسمية: بالحاج ومرزوق يلتقيان رئيس الجمهورية للحديث عن الوضع السياسي

اجرى يوم أمس رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي لقاءين «سريعين» مع قياديين سابقين من حركة نداء تونس، كونا

حزبين اثر استقالتهما من الحركة محسن مرزوق الامين العام لحركة مشروع تونس، ورضا بالحاج رئيس الهيئة السياسية لحركة تونس اولا ، وبالرغم من عدم اصدار بلاغ رسمي من رئاسة الجمهورية حول فحوى اللقاء الذي كان بطلب من مرزوق وبالحاج» باعتباره لقاء غير رسمي» الا ان الاخبار تقول بأنه تم التطرق الى ما تشهده الآن الساحة السياسية من تازم والحديث عن ضرورة تفعيل الفصل 99 من الدستور.

بعد قرابة العامين من مغادرة حركة نداء تونس، ومن تقديم استقالته ايضا من منصب مدير الديوان الرئاسي ، التقى امس رضا بالحاج رئيس الهيئة السياسية لحزب حركة تونس أولا رضا بلحاج بقصر الرئاسة بقرطاج رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي، اللقاء تطرق الى الوضع العام بالبلاد والى الأزمة السياسية الراهنة وحالة الانقسام التي تسود المشهد حول بقاء رئيس الحكومة يوسف الشاهد من عدمه.

رضا بالحاج الذي طالب لقاء رئيس الجمهورية اكد في تصريح لـ «المغرب» انه عبر عن موقف الحزب من الوضع السياسي الراهن والتهديدات التي تنجر عن ذلك ، وان رئيس الجمهورية باعتباره الضامن للدستور ودعاه للقيام بما يلزم من اجل انقاذ البلاد وضرورة اعادة تشكيل المشهد السياسي بعد محاولات الهيمنة عليه جراء انخرام التوازن.

وعن تقديم اقتراح لرئيس الجمهورية قال بالحاج ان المقترح واضح وان البلاد في ازمة عميقة ، وان مؤسسات الدولة مشلولة والرئيس تقع على عاتقه مهمة الخروج من هذه الازمة وله كل الاليات للتدخل دستوريا على غرار تفعيل الفصل 99 من الدستور الذي ينص على رئيس الجمهورية أن يطلب من مجلس نواب الشعب التصويت على الثقة في مواصلة الحكومة لنشاطها، مرتين على الأكثر خلال كامل المدة الرئاسية، ويتم التصويت بالأغلبية المطلقة لأعضاء مجلس نواب الشعب، فإن لم يجدد المجلس الثقة في الحكومة اعتبرت مستقيلة، وعندئذ يكلف رئيس الجمهورية الشخصية الأقدر لتكوين حكومة في أجل أقصاه ثلاثون يوما طبقا للفقرات الأولى والخامسة والسادسة من الفصل 89...» اما فيما يتعلق بموقف رئيس الجمهورية ، قال بالحاج انه استمع اليه فقط ولم يكن هناك أي رد .

في السياق ذاته وحول لقاء محسن مرزوق برئيس الجمهورية ، اكدت وطفة بلعيد رئيسة المجلس المركزى لحركة مشروع تونس لـ«المغرب» ان اللقاء «غير رسمي ، تشاوري للحديث حول الوضع العام بالبلاد السياسي والاقتصادي «وعن الحديث عن المساعي من اجل تكوين جبهة، افادت ان فحوى اللقاء لم يتم مناقشته بعد لكن مساعي الحركة حول تكوين هذه الجبهة موجودة من اجل الخروج من الازمة السياسية مع مختلف الاطراف التي يقر بوجودها الجميع وان الحكومة فقدت مشروعيتها .

محسن مرزوق كتب على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي اثر اللقاء : ان رحلة التوافق المغشوش انتهت.. وقد كانت سببا للجمود وصارت سلاح فئة لتسود من خلال سياسة فرّق تسد».

وأضاف «الآن، لا بدّ من البناء لمرحلة جديدة على أسس صلبة وواضحة حتى لا تُعاد أخطاء الماضي ولكي ترى البلاد الضوء في آخر النفق» طالما وصف مرزوق التوافق بين النهضة والنداء بالفاشل وضد ارادة الناخبين، علما وان حركة مشروع تونس كانت من الاحزاب الممضية على وثيقة قرطاج ، وقد انسحبت منها منذ حوالي 6 اشهر مطالبة تغييرها.

ويرى البعض ان لقاء الامس بين الطرفين سواء بالحاج ورئيس الجمهورية او مع مرزوق يدخل في اطار ما يطبخ الان من تحالف يهدف الى جمع كل من حافظ قائد السبسي المدير التنفيذي لنداء تونس ورضا بلحاج رئيس الهيئة السياسية لحزب حركة تونس أولا ومحسن مرزوق أمين عام حزب حركة مشروع تونس والطاهر بن حسين رئيس حزب المستقبل وسعيد العايدي رئيس حزب بني وطني ، وهم قيادات منشقة من نداء تونس.

ويعد رضا بالحاج ومحسن مرزوق من بين القيادات التى كانت لها مناصب هامة في رئاسة الجمهورية من مدير الديوان الى المستشار السياسي قبل توتر العلاقة .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499