قرقنة : الحصيلة تصل إلى قرابة 70 ضحية: إعفاءات بالجملة .. التحقيق مع أمنيين .. والأبحاث متواصلة

اعفاءات بالجملة، كان ابرزها اعفاء وزير الداخلية لطفي ابراهم من مهامه وتكليف

وزير العدل غازي الجريبي وزيرا للداخلية بالنيابة، ولئن كانت اسباب اعفاء وزير الداخلية متعددة ومن بينها حادثة غرق مركب للمجتازين خلسة، فقد سبق ذلك قرار لوزير الداخلية المقال تم بموجبه اعفاء عدد من المسؤولين الأمنيين من مهامهم في ولاية صفاقس شمل 10 إطارات أمنية .

بين الساعة والاخرى ، تنشر وزارة الداخلية تحيينا لعدد ضحايا غرق مركب في سواحل ، جزيرة قرقنة ، لتتجاوز الحصيلة الاولية 68 جثة ، مع انقاذ 68 شخصا بعد قرابة الاربعة ايام من البحث، ومع عدم معرفة العدد الجملي «للحارقين فان العدد مرجح للارتفاع في كل لحظة.
بعد لقاء رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي مع رئيس الحكومة يوسف الشاهد والذي تناول الوضع العام في البلاد وخاصة الأوضاع الأمنيّة ومستجدات التحقيقات في فاجعة غرق مركب للمهاجرين غير الشرعيين قبالة سواحل جزيرة قرقنة صدر قرار اعفاء وزير الداخلية لطفي ابراهم من مهامه.
كما كان لرئيس الجمهورية لقاء بوزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي بقصر قرطاج تناول التدابير والاجراءات المتخذة لتعزيز حماية ومراقبة الجرف القاري والتصدي لكل أنواع الأعمال غير الشرعية في عرض السواحل التونسية وبأعالي البحار.
وتناول اللقاء وفق ما جاء في الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية الوضع الأمني والعسكري بالبلاد وتقدّم التحقيقات في ملابسات فاجعة غرق مركب للمهاجرين غير الشرعيين قبالة سواحل جزيرة قرقنة والجهود المبذولة للبحث عن ضحايا هذه الحادثة الأليمة.

اعفاء مسؤولين أمنيين
جزيرة قرقنة التى ارتبط اسمها في الاونة الاخيرة، بمراكب «الحرقة» تحتل المرتبة الاولى من حيث عدد العمليات المحبطة حسب الجهات بنسبة 29 % تليها بنزرت ومدنين بنسبة 9 % ثم المهدية بنسبة 7 % ثم المنستير بنســبة 6 % بحسب احصائيات 2017 للهجرة غير الشرعية.
حملت مكونات المجتمع المدنى مسؤولية الفاجعة الاخيرة للسلطات الجهوية وللحكومة والى تراخيها في التعامل مع هذه الظاهرة وتساءلت عن الوجود الامنى في قرقنة، وتبعا لنتيجة الأبحاث والتحريات الاولية التي أذن بفتحها وزير الدّاخلية خلال زيارته الى ولاية صفاقس وإشرافه على المجلس الجهوي للأمن والقاضية بالتحقيق في ملابسات غرق عدد كبير من المجتازين بعرض سواحل قرقنة وتحديد المسؤوليات تجاه كل من ثبت تقصيره من الأمنيين بصفة مباشرة أو غير مباشرة تقرر إعفاء عدد من المسؤولين الأمنيين من مهامهم من الامن الوطني، والحرس الوطنى على غرار رئيس منطقة الأمن الوطني بقرقنة، رئيس المصلحة الجهوية المختصة بصفاقس، رئيس فرقة الإرشاد بمنطقة الأمن الوطني بقرقنة ، رئيس فرقة الشرطة العدلية بمنطقة الأمن الوطني بقرقنة، رئيس فرقة الشرطة العدلية بمنطقة الأمن الوطني بصفاقس المدينة، ومن الحرس الوطني ، تم اعفاء رئيس منطقة الحرس الوطني بصفاقس، ورئيس فرقة الأبحاث والتفتيش بمنطقة الحرس الوطني بصفاقس، رئيس فرقة الحدود البحرية بقرقنة، ورئيس فرقة أمن السفن والركاب بصفاقس، رئيس مركز أمن السفن والركاب بصفاقس وأشارت وزارة الداخلية الى ان الأبحاث العدلية والإدارية لاتزال جارية لاتخاذ المزيد من الإجراءات اللازمة في الغرض.

الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس : فتح بحث تحقيقي حول تواطؤ أمني
من الناحية القضائية افاد الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس مراد التركي في تصريح لـ«المغرب» انه تم فتح بحث تحقيقي في الفيديو الذي تم تداوله حول تواطؤ امني بخصوص عملية الابحار خلسة والتي نجم عنها موت عديد الاشخاص وذلك طبق الفصل 31 من مجلة الاجراءت الجزائية، وان القضية نشرت لدى السيد قاضي التحقيق 1 والمكتب الرابع وهو المكتب الذى نشرت فيه ايضا القضية موضوع تكوين وفاق بغاية مساعدة الغير على الابحار خلسة والناجم عنه الموت . علما وان البحث الذي فتح امس سيشمل التحقيق مع عدد من الامنيين خاصة الذين تم اقالتهم .

وقفة تضامنية
في الاطار ذاته ينظم المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية اليوم الخميس 7 جوان 2018 انطلاقا من منتصف النهار قبالة المسرح البلدي وقفة تضامنية مع الضحايا وعائلاتهم واحتجاجا على السياسات الاقتصادية وكلفتها الاجتماعية الباهظة ومن خطورة إحساس فئات واسعة من الشباب بالإحباط وانسداد الافق، مما يعمق لديهم الرغبة في الهجرة ويدفعهم للبحث عن حلول يائسة ومن أجل مراجعة مسارات التعاون الحالية مع الاتحاد الأوروبي والتي تعطي الاولوية للمقاربات الأمنية وتعتمد سياسات غلق الحدود ،دون تقديم بدائل تنموية شاملة تستجيب لتطلعات شباب تونس نحو الكرامة والعدالة الاجتماعية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499