جلمة وسياسة الأرض المحروقة : بعد انسحاب الأمن ... تخريب بئر كلفته فاقت مليون دينار

• تنفيذ الإضراب العام ..... تعطل جملة من المشاريع بالمنطقة ..
جلمة إحدى معتمديات ولاية سيدي بوزيد شهدت على مدى اليومين الاخيرين احتجاجات

ومواجهات مع الأمن بسبب رفض أهالي منطقة السوايبية استعمال السلطات الجهوية للقوة العامة لربط بئر عميقة بالمنطقة بشبكة الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه، وبالرغم من استجابة السلط المحلية لطلب عدد من مكونات المجتمع المدني بانسحاب الأمن من المنطقة من أجل تنظيم مسيرة سلمية مقابل التعهد بالمحافظة على البئر إلا ان الاهالي فور انسحاب القوات الامنية سارعوا الى تكسير وتحطيم الأنابيب ومضخة المياه ... وأعدوا العدة من اجل ردم البئر بالاسمنت ...

خلافا للخسائر المادية التى ستتكبدها «الصوناد» باعتبارها صاحبة المشروع والتى تصل الى اكثر من مليون دينار، فان الحاق الضرر بالبئر العميقة التى تم الانتهاء من إنجازها في منطقة السوايبية بجلمة من ولاية سيدي بوزيد سيكون له جملة من التداعيات على غرار التزود بالماء الصالح للشراب لخمس معتمديات تعطل انجاز مشاريع تنموية بالجهة مهمة منها مستشفى جهوي وتزود مرافق عمومية بالماء...

الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بسيدي بوزيد : الاحتفاظ بشخصين
احتجاج الأهالي وتنفيذ الاضراب العام الذي كان بدعوة الاتحاد المحلي للشغل بجلمة عرفت بموجبه المعتمدية شللا تاما في كل المرافق والمؤسسات العمومية والمحلات التجارية التي أغلقت ابوابها منذ الصباح كما رافقه التمسك بالإفراج عن الموقوفين، في هذا السياق افاد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بسيدي بوزيد

وكيل الجمهورية حسين الجربي انّه قد تمّ الاحتفاظ بشخصين ثبت تورطهم في الاعتداء على أعوان الأمن بجلمة كما ثبت اعتداؤهم كذلك على سيارات وغيرها.

وقد وجهت لهم جملة من التهم طبقا لأحكام الفصلين 127 و304 من المجلة الجزائية واللذان ينصّان على انّه «يعاقب بالسجن مدة عام وبخطية قدرها اثنان وسبعون دينارا كل من يعتدي بالضرب الخفيف على معنى الفصل 319 من هذه المجلة على موظف عمومي أو شبهه حال مباشرته لوظيفته أو بمناسبة مباشرتها...»

و«من يتعمد بغير وسيلة الانفجار أو الحريق إلحاق الضرر بما يملكه غيره من العقار أو المنقول يعاقب بالسجن مدة ثلاث سنوات وبخطية قدرها ألفا دينار.وإذا كانت المفاسد قاضية بصيرورة صحة الشيء أو وجوده في خطر فالعقاب يكون بالسجن مدة خمس سنوات وبخطية قدرها ثلاثة آلاف دينار. والمحاولة تستوجب العقاب». وأفاد الجربي بانّ الابحاث قد شملت كذلك 6 أطفال، وقد تقرر ابقاؤهم بحالة سراح، بعد ان التزموا رفقة أوليائهم بعدم المشاركة في عملية الاعتداءات على الاشخاص وعلى الاملاك.

والي سيدي بوزيد : عملية الربط كانت ناجحة ..لكن
بالعودة الى تطور الاحداث يوم امس اكد والي سيدي بوزيد انيس ضيف الله في تصريح لـ«المغرب» ان عملية الربط انتهت وكانت ناجحة باعتبار ان البئر كان في حماية الامنيين ، ولكن كانت هناك دعوة من مكونات المجتمع المدني بالجهة تقوم على انسحاب الامن من المنطقة وتنظيم مسيرة سلمية وقد استجابت السلطات الجهوية للطلب بعد ان تعهدوا بالمحافظة على البئر وعدم الحاق الضرر بالمشروع ، وقد تجمعوا منذ الصباح امام البئر من مختلف الاعمار إلا ان هذه المسيرة تحولت الى عملية تكسير وتهديم وقد لحقت اضرار جسيمة بمضخة المياه «الفانة» الانابيب والكوابل الى جانب جلب الاسمنت من اجل ردم البئر وقد حاولت السلطات الجهوية والمحلية من خلال الاتصال بمكونات المجتمع المدنى اثنائهم عن ذلك لما لذلك من تداعيات سلبية على عدة مشاريع اخرى، علما وانه تمت الموافقة على التفاوض لايجاد حل وعقد اجتماع مع مكونات المجتمع المدني.

هذه تداعيات عملية التخريب التي طالت البئر
اما عن الخسائر فقد بين والي سيدي بوزيد ان تكلفة حفر البئر فاقت 1 مليون دينار هذا بالإضافة الى المعدات واليد العاملة ...مشيرا الى ان الغريب في الامر ان البئر كان سيعود بالنفع على اهالي جلمة ومعتمديات اخرى تعيش اضطرابات وانقطاعات في الماء علما وانه في الوقت الذي يتم فيه تدمير البئر فان منطقة بوزيان تعرف احتجاجات من اجل الماء.

من التداعيات الاخرى وفق ما اوضحه الوالي هي تعطل انجاز مشروع المستشفي والذي تبلغ كلفة حوالي 65 مليون دينار بتمويل اجنبي، تعطل المنطقة الصناعية التي تمسح 50 هكتار ..تزود المدارس والمعاهد.. ومن المنتظر ان ينعقد مجلس جهوى في الغرض من اجل اتخاذ القرارات المناسبة ودراسة تداعيات ما حدث.

من اجل هذه المطالب
وللتذكير فان البئر تم حفرها منذ 2014 وتم تعطيل استغلالها وربطها بعد رفض الاهالي ذلك من اجل تحقيق جملة من المطالب التى كانت كما وصفها الوالي مقبولة ومنها تمكينهم من منطقة سقوية ومن رخص حفر للابار استثنائية وقد تمت الموافقة على ذلك الا ان الاهالي رفعوا في سقف المطالب التى لم تعد ممكنة وتتمثل في تمكين الشباب من اصحاب الشهائد العليا المعطلين عن العمل من العمل في «الصوناد» الى جانب منحهم نسبة من الارباح لا تقل عن 10 بالمائة ، ان تتكفل الدولة باعادة الابار التي غار ماؤها ...، ومن الاسباب التي جعلت الاهالي يرفعون في سقف المطالب هي اشاعة خبر ان ماء البئر سيتم تحويله الى ولاية صفاقس وهو ما اعتبره الوالي اشاعة غريبة وتهدف الى بث الفوضى ...

الهمامي في جلمة
ويذكر ان عدة وفود وصلت إلى جلمة في إطار المساعي لإيجاد حلول، على غرار وفد من الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان ووفد عن الجامعة العامة للتعليم الثانوي وايضا حضور الناطق الرسمي بالاسم الجبهة الشعبية حمه الهمامي وزهير حمدي وعلي بن جدو عضوى المجلس المركزي .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499