جلمة : إثر مواجهات بين الأمن والأهالي الإعلان عن إضراب عام اليوم ... والي سيدي بوزيد لـ«المغرب» : المطالب تعجيزية وعمليات المقايضة غير مقبولة والماء ثروة وطنية وملك للجميع

تواصلت امس الاحتجاجات والمواجهات بين الامن والاهالي بمعتمدية جلمة من ولاية سيدي بوزيد، وذلك بعد رفض أهالي منطقة

السوايبية استعمال السلطات الجهوية للقوة العامة لربط بئر عميقة بالمنطقة بشبكة الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه، وقد ادت الى اصابات في صفوف الاهالي والأمنيين ، وهو ما جعل الاتحاد المحلي بجلمة يلجأ الى الاعلان عن اضراب عام احتجاجي كامل اليوم ، في الوقت الذي تؤكد فيه السلط الجهوية لـ«المغرب» انها استجابت الى عدة مطالب الا ان الاهالي في كل مرة يرفعون في سقفها حتى اصبحت مطالب غير مقبولة وغير معقولة في الوقت الذي سيعود فيه استغلال هذه البئر بالنفع على 5 معتمديات.

بين عودة التوتر و الهدوء النسبي والحذر بين الاهالي والأمن كان حال منطقة جلمة من ولاية سيدي بوزيد منذ صباح الاثنين رفضا لاستعمال القوة العامة لربط بئر عميقة بشبكة الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه، هذه المواجهات بين اعوان الامن الذي توجهوا الى منطقة السوايبية بالمدخل الجنوبي لمعتمدية جلمة لتأمين ربط البئر وبين اهالي جلمة الذين رفضوا التدخل الأمني ادت الى إصابات وحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع في صفوف الطرفين.

إضراب عام والدعوة الى تاجيل التنفيذ
أكد الاتحاد المحلي للشغل بجلمة انه امام رفض والي سيدي بوزيد الحوار والتفاوض واعتماده القوة العامة بنتفيذ ما يعرف «بسنطاج جلمة» وأمام الاستعمال المفرط للقوة من قبل قوات الامن والذي ادى الى احتقان كبير للمواطنين وتضرر العديد منهم ، فان المجلس المحلي للشغل المجتمع حمّل والي الجهة المسؤولية الكاملة واعلن الدخول في اضراب عام احتجاجي كامل اليوم 15 ماي الجاري.

علما وان عددا من مكونات المجتمع المدني وممثلي الأحزاب والاتحاد المحلي للشغل بمعتمدية جلمة دعوا السلطة الجهوية إلى التراجع عن قرار استعمال القوة العامة ضد أهالي السوايبية وطالبوا بترحيل هذا الإشكال إلى المجلس البلدي الجديد لاتخاذ القرار المناسب.

والي سيدي بوزيد لـ«المغرب»: تعطيل الربط دام 4 سنوات

والي سيدي بوزيد انيس ضيف الله افاد في تصريح لـ«المغرب» ان البئر العميقة بالسوايبية تم حفرها منذ 2014 وهي تابعة الى «الصوناد» في اطار تدعيم الموارد المائية بالجهة ، الا انه تم تعطيل عملية الربط واستغلالها بسبب مطالب الاهالي، معتبرا ان المطالب التي تم تقديمها في الوهلة الاولى معقولة وهي تمكينهم من منطقة سقوية وقد وافقت وزارة الفلاحة على هذا المطلب ، كما طالبوا بالحصول على رخص استثنائية لحفر ابار اخرى وتمت الموافقة ايضا على هذا المطلب، لكن وعند محاولة الشركة استكمال عملها رفع الاهالي في سقف المطالب وقد تدخلت مختلف مكونات المجتمع المدني من الاتحاد الى الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان الى منظمة الاعراف ... وانعقدت جلسات متتالية على مدى 4 سنوات.

المطالب تعجيزية
وأضاف الوالي ان الجلسة الاخيرة وعند الاجتماع بهم تم الرفع مجددا في سقف المطالب وهي تمكينهم من نسبة من المرابيح وهذه النسبة لا تقل عن 10 بالمائة، تشغيل اصحاب الشهائد العليا من المعطلين عن العمل في «الصوناد، تقسيم الاراضي الدولية على الأهالي وان تتكفل الدولة بحفر الابار التى جفت الى جانب تمكينهم من رخص استثنائية.

واعتبر الوالي انيس ضيف الله ان تعطيل استغلال هذه البئر سيساهم في تعطيل عدة مشاريع بالجهة على غرار سوق بام ألعظام ومشروع مستشفى في جلمة وهو بتمويل اجنبي ، فضلا عن انتفاع 5 معتمديات التى تشهد اضطرابات وانقطاعات في فصل الصيف من البئر وهي سيدي بوزيد الغربية، وسيدي بوزيد الشرقية ، اولاد حفوز، السعيدة ، وجلمة واشار في السياق ذاته انه من بين المفارقات ان في معتمدية جلمة هناك حي يتكون من اكثر من 350 عائلة دون ماء .

وذكر الوالي انه منذ الاسبوع الفارط وخلال ندوة صحفية اكد امكانية الاضطرار الى استعمال القوة العامة وتمت دعوة مكونات المجتمع المدني من اجل ايجاد حل لكن لم يكن هناك اي اتصال ، مستغربا مما جاء في بيان الاتحاد المحلي للشغل واعلانه الدخول في اضراب عام اليوم وخاصة الدعوة الى تأجيل الربط الى حين انعقاد المجلس البلدي الجديد، في حين ان الامر من مهام الشركة التونسية لاستغلال وتوزيع المياه مبينا في الاطار ذاته ان اعوان الامن توجهوا امس الى البئر من اجل تامين المكان الا ان عددا من السكان ارادوا الاعتصام وهو ما تسبب في حصول المواجهات .

حوالي 12 جلسة
واعتبر الوالي ان المطالب المقدمة تعجيزية وان قرابة 12 جلسة وتمّ عقدها وفي كل مرة تضاف مطالب جديدة في حين ان الحصول على الماء من حق كل مواطن وان عملية الربط متواصلة وسيطبق القانون ولن يتم التراجع عن ذلك وعمليات المقايضة غير مقبولة والماء ثروة وطنية وملك للجميع .

وزارة الفلاحة : ربط البئر ضروري
من جهتها افادت وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري أنه في إطار تعزيز وتدعيم الموارد المائية بولاية سيدي بوزيد، أنجزت الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه، منذ أواخر سنة 2014، بئرا عميقة “جلمة 9” بمنطقة السوايبية من معتمدية جلمة إلا أنه لم يتسن ربطها بسبب إعتراض مواطني الجهة رغم عديد المحاولات لإيجاد حل لإستكمال الأشغال.

كما تفيد الوزارة أن ربط هذه البئر ضروري ومتأكد لتأمين تزويد متساكني معتمديات سيدي بوزيد الغربية، سيدي بوزيد الشرقية، جلمة، أولاد حفوز والمناطق المحاذية لهم بالماء الصالح للشرب وتفادي إشكاليات توزيع المياه المسجلة خلال السنوات الفارطة.
ودعت وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري مواطني الجهة إلى معاضدة مجهودات الشركة الوطنية لإستغلال وتوزيع المياه لإستكمال ربط البئر المذكورة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499