النتائج الكاملة لفرز 349 بلدية قبل إعلان هيئة الانتخابات عن النتائج الأولية: قراءة في المشهد السياسي الجديد

اليوم ستعلن الهيئة العليا للانتخابات في ندوة صحفية النتائج الأولية في 349 بلدية

نظرا لتأجيل الانتخابات في بلدية المظيلة بولاية قفصة..
والنتائج الأولية الرسمية ليست فقط النتائج الحسابية للصندوق ولكن قد تتغير هذه النتائج في دائرة أو أكثر لو تأكد مجلس الهيئة من وجود خروقات من شانها التأثير على نتيجة الاقتراع وعندها قد يسقط قائمات أو يخفض من نتيجتها..
وفي انتظار هذه النتائج الأولية الرسمية يمكن أن نقول اليوم أن النتائج الحسابية للصندوق قد أضحت جاهزة بعد أن تم الانتهاء من فرز كل الأصوات في كل البلديات باستثناء بلدية المظيلة..
الملاحظة الإجمالية هي ارتفاع نسبة المشاركة الى %35.65 وما يمكن أن نقوله أيضا أن الأوراق الملغاة والبيضاء قد تصل نسبتها إلى حوالي %3 من أصوات المقترعين .. أما توازنات الصندوق فهي كالتالي :

القائمات المستقلة %32.27

حركة النهضة %28.64

نداء تونس %20.85

التيار الديمقراطي %4.19

الجبهة الشعبية %3.95

الاتحاد المدني %1.77

مشروع تونس %1.44

الحزب الدستوري الحر %1.38

حراك تونس الإرادة %1.33

حركة الشعب %1.33

افاق تونس %1.06

أما بقية القائمات الحزبية فقد تحصلت على ما دون %1 من مجموع الأصوات مع العلم أن هذا الاحتساب لا يأخذ بعين الاعتبار نتائج القائمات الحزبية والائتلافية فقط في الدوائر التي شاركت فيها بل على المستوى الوطني أي أن حزبا كالتيار الديمقراطي مثلا قد حصل على جملة من الأصوات في 69 دائرة بلدية تقدم فيها بقائمات أما في الدوائر الباقية وعددها 280 بلدية فيعتبر انه قد تحصل فيها كلها على صفر من الأصوات ولهذا لابد من تنسيب نتائج كل الأحزاب (باستثناء النهضة والنداء) باعتبار حجم مشاركتهم الفعلية..

وهذا يعني افتراضيا بالطبع ان التيار الديمقراطي والجبهة الشعبية على سبيل المثال لو تمكنا من التقدم في كل الدوائر الانتخابية لكانت نتائجهما ارفع من هذا بكثير ولقاربت نتائج التيار الديمقراطي
النسبة التي حصل عليها نداء تونس..

لو قسمنا النتائج التي يحصل عليها كل حزب على مجموع الدوائر التي تقدم فيها فقط واسمينا هذا المعدل بضارب الفاعلية الانتخابية لكان هذا الضارب في حدود 8.2 للنهضة و6.0 للنداء و6.1 للتيار الديمقراطي .. بينما ينزل هذا الضارب الى 4.1 للاتحاد المدني و3.3 للجبهة الشعبية..اما عند الحزب الدستوري الحر فهو في مستوى 3.4
كل هذا لنقول انه وبالرغم من النتائج الإجمالية الموحية بتواصل الاستقطاب الثنائي الندائي النهضوي فان البلاد قد بدأت تتخلى عنه انطلاقا من هذه الانتخابات البلدية وأننا أصبحنا لأول مرة ومنذ الثورة أمام مشاريع أقطاب سياسية تتوزع على ثلاثة أو أربعة محاور.. يبقى بالطبع أمام هذه الأحزاب التي حققت نتائج لافتة في البلديات كالتيار الديمقراطي والحزب الدستوري الحر وبدرجة اقل الجبهة الشعبية أن تثبت قدرتها على البناء على هذا المنجز وان تحافظ عليه وان تجسده خلال الانتخابات العامة ..

وما كان لهذا البروز أن يحصل لولا الهزيمة الكبيرة لحزب نداء تونس والذي فقد حوالي 16 نقطة كاملة مقارنة بتشريعية 2014 ويجد اليوم نفسه على مرمى هدف من أحزاب كان يبتعد عنها كوزن انتخابي سنوات ضوئية..

ولابد أن نشير هنا أيضا الى الهزيمة الكبيرة التي منيت بها أحزاب كانت تمني نفسها بلعب دور محوري في الحياة السياسية ونقصد هنا بالذات حركة مشروع تونس وحزب آفاق تونس واللذين لم يتمكنا من الاستفادة من التراجع الكبير للنداء وحققا في هذه الانتخابات نتائج هزيلة لا تؤهلهما نظريا على الاقل للعب دور تجميع القوى الوسطية والديمقراطية ولكن للانتخابات البلدية خصوصية لا ينبغي طمسها من خلال قراءة سياسية عامة على المستوى الوطني .هنالك حياة سياسية محلية تجلت بوضوح في 6 ماي ورأينا كيف كان السلوك الانتخابي في كل بلدية على حدة سواء بقوة وإشعاع قائمات مستقلة أو بفوز بعض الأحزاب بمواقع بارزة .. ولكن تحليل هذه دقائق الميكروفيزيا السياسية تتطلب تمعنا في نتائج كل بلدية على حدة ولذا سنقدم لكم اليوم وغدا النتائج الكاملة لعملية فرز الأصوات في كل الدوائر الانتخابية مع الملاحظة بأننا لم نتمكن من تحديد دقيق لنسبة المشاركة في كل بلدية على حدة وذلك لان الهيئة العليا المستقلة للانتخابات لم تقدم إلى يوم البارحة معطيات مرقمة حول الأوراق الملغاة والبيضاء في كل دائرة بلدية على حدة نعلم فقط ان هذه الاوراق هي في حدود %3 من مجموع تصويت المقترعين..

كما نود التنويه باننا نحن الذين قمنا في «المغرب» باحتساب النسب المائوية وكذلك المقاعد لكل قائمة فان كان هنالك خطا فمرده الينا لا الى هيئة الانتخابات .. ما يعود الى معطياتها في هذا العمل هو في الأغلب الأعم عدد الأصوات المصرح بها ولكن لابد هنا من تحية لكافة أعضاء مجلس هيئة الانتخابات وللفرق المشتغلة على حسن التعاون وعلى تيسير انجاز هذا العمل الذي نرجو ان تكون أخطاؤه قليلة حتى يمثل وثيقة عمل لكل مهتم بالشأن العام وبالجغرافيا السياسية لبداية تشكل هذه السلطة المحلية..
اليوم نقدم لكم النتائج التفصيلية لكل الدوائر تونس الكبرى (تونس 1 وتونس 2 واريانة وبن عروس ومنوبة) وصفاقس (الأولى والثانية) وولايات الشمال الغربي (باجة وجندوبة والكاف وسليانة) على ان نقدم بقية النتائج يوم غد..

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499