التقرير الأولي لمركز المحاماة لملاحظة الانتخابات البلدية 2018: تأخير في انطلاق العملية الانتخابية... ضعف الإقبال... وتأثير على الناخبين

أكدت الأستاذة لبنى الماجري أنّ مركز المحاماة قام بتكوين 105 ملاحظين

للانتخابات تم اعتمادهم من الهيئة العليا المستقلة للانتخابات موزعين على كامل تراب الجمهورية وهم بصدد مباشرة ملاحظة العملية الانتخابية. 

وأشارت الى أن المركز يعبر عن ارتياحه للعملية الانتخابية في مناخ سلمي عموما الا انه تم تسجيل عديد النقاط الأولية التي تم رصدها من قبل الملاحظين التابعين للمركز ورفعها للجنة المختصة بمتابعة ملاحظة العملية الانتخابية المنتصبة داخل قاعة الشهيد فوزي بن مراد بدار المحامي بتونس.
ومن ابرز الملاحظات التي تمّ تسجيلها التأخير في انطلاق العملية الانتخابية في العديد من مراكز الاقتراع، وضعف اقبال المقترعين في الحصة الصباحية اذ بلغ عدد المقترعين الى حدود الساعة 12.10 ,533 ألف مقترع اغلبهم من كبار السن مقابل غياب الناخبين الشباب على حدّ تعبيرها.
كما لاحظ المركز غياب تكوين شامل لبعض رؤساء وأعضاء مكاتب الاقتراع وعدم حمل البعض منهم للشارات.

من جهة اخرى فقد أكدت الأستاذة الماجري انه تم التفطن في احد مراكز الاقتراع الى وجود قائمتين تحملان رمزين متشابهين، ذلك الى جانب عدم مطابقة الارساليات مع القوائم المعلقة وسجل الناخبين وعدم تعليق القوائم الانتخابية أمام بعض مراكز الاقتراع.
كما سجل مركز المحاماة لملاحظة الانتخابات تواجد أطراف من القوائم المترشحة امام المراكز للتاثير على الناخبين .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499