خطأ في أوراق التصويت أنتج توترا وبعض أعمال عنف... تأجيل الانتخابات في دائرة المظيلة و30 يوما من إعلان النتائج الأولية هو الأجل الأقصى لإجرائها

قررت الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات تأجيل التصويت بكل مراكز الإقتراع بدائرة المظيلة

من ولاية قفصة بعد حصول خطأ في أوراق التصويت، ولم يقع تحديد تاريخ إجراء الإنتخابات الجزئية بدائرة المظيلة ولكنه في كل الاحوال لن يتجاوز 30 يوما من 9 ماي الجاري تاريخ الإعلان عن النتائج الأولية للإنتخابات البلدية من طرف هيئة الإنتخابات.
اسفر خطأ في أوراق التصويت عن توقف عملية الإقتراع بدائرة المظيلة ورغم محاولات الهيئة العليا المستقلّة للإنتخابات والهيئة الفرعية بقفصة تداركه وإستئناف عملية التصويت الا ان رؤساء القائمات المترشّحة رفضوا بسبب توتر الاجواء بالمنطقة من جراء ذلك الخطأ، لتعلن مساء امس ان مجلسها قرّر تأجيل التصويت بالـ8 مراكز إقتراع بدائرة المظيلة من ولاية قفصة الى أجل لم تحدّده.

لكن تاريخ إجراء إنتخابات جزئية بدائرة المظيلة لن يتجاوز 30 يوما من تاريخ الإعلان الهيئة العليا للإنتخابات عن النتائج الأولية للإنتخابات البلدية والذي سيكون يوم 9 ماي الجاري، في حين ان رؤساء القائمات المترشّحة بدائرة المظيلة إقترحوا إعتماد الأحد المقبل كتاريخ لإجراء إنتخابات جزئية بـ8 مراكز اقتراع بدائرة المظيلة نظرا لانه يوم العطلة الأخير الذي يسبق حلول شهر رمضان.

وقد أعلن رئيس الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات محمد التليلي المنصري ان الهيئة ستُعلن عن تاريخ إجراء الإقتراع الجزئي بدائرة المظيلة بكل وسائل الإتصال المرئية والمسموعة والمكتوبة و بالتوازي سينشر القرار بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية والموقع الرسمي للهيئة.

الإشكالية الحاصلة
الخطأ الذي أدى الى حصول بعض اعمال العنف وتأجيل الإنتخابات بدائرة المظيلة تمثل أساسا في تضمّن أوراق التصويت لقائمات غير مترشّحة في الدائرة حيث تضمّن جزء كبير من اوراق التصويت لـ 12 قائمة عوض 9 قائمات مترشحة بالمنطقة وكذلك عدم تضمّن جزء من اوراق التصويت لقائمات إنتخابية مترشّحة بالدائرة فيما كان الإشكال بالنسبة لاوراق الإقتراع التي ورد فيها العدد الصحيح للقائمات المترشّحة خطأ في ترتيب تلك القائمات.

لكن بشكل أساسي كان الخطأ الاكبر في تضمن أغلب أوراق التصويت التي تم فتحها لـ12 قائمات في حين ان دائرة المظيلة سجّلت ترشّح 9 قائمات، 3 منها حزبية وهي لحركة النهضة ولحركة نداء تونس وحزب الخضر للتقدم و5 قائمات مستقلة وهي كل من قائمة «التوافق» و«شباب المظيلة» و«المظيلة في القلب» و«اصلاح واعمار» و«اتحاد المظيلة» بالإضافة الى قائمة ائتلافية للجبهة الشعبية.

سبب الخطأ
رئيس الهيئة العليا للإنتخابات محمد التليلي المنصري اوضح في نقطة إعلامية أنّ الخطأ الذي حصل في مراكز الاقتراع بدائرة المظيلة، تمثل في إرسال اوراق التصويت التابعة لدائرة قفصة إلى دائرة المظيلة وقد تم تدارك الخطأ في وقت قصير مما فسح مجالا لإمكانية استئناف عملية الاقتراع، لكن حالة التشنّج الحاصلة بمراكز الإقتراع بالدائرة البلدية استوجبت تأجيل التصويت.

تجدر الإشارة الى ان عدد الناخبين بدائرة المظيلة يبلغ 8 آلاف و890 ناخبا ومن المنتظر ان يتكون المجلس البلدي للدائرة من 18 مقعدا

تحميل الهيئة المسؤولية
رؤساء القائمات المترشحة بدائرة المظيلة حمّلوا مسؤولية الخطأ الذي ادى الى تأجيل التصويت بكل مراكز الدائرة للهيئة العليا المستقلة للإنتخابات والهيئة الفرعية بقفصة، وطالبوا بفتح بحث تحقيقي قضائي بخصوص ما حصل.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499