33.7 % نسبة المشاركة على الـمستوى الوطني والبلديات الجديدة تتجاوزها

• 1796154 ناخب يدلون بأصواتهم
لم تكن المعطيات القادمة إلى قصر المؤتمرات بالعاصمة بالسارة لأعضاء

الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، خاصة ان تعلق الامر بتلك المتعلقة بالصباح وأحداثه، شجار، كسر صندوق انتخابي ونسبة اقبال على صناديق الاقتراع ضعيفة نسبيا -رغم تحسنها- لتقف عند حدود 34 % مع غلق مكاتب الاقتراع.
من أجل تجنب تداعيات عدة حرصت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات على ان يصدر قرارها المتعلق بالدائرة البلدية بالمظيلة في آخر ساعات يوم الاقتراع، لتجنب امرين، اولهما تشجيع الناخبين على مقاطعة الانتخابات وثانيهما ان يستغل بعض الاطراف القرار للتشويش على العملية الانتخابية والدفع الى ما حدث في المظيلة من ولاية قفصة.
لكن رغم هذه المحاولات ظل نسق الاقبال ضعيفا، الا ان تمت مقارنته بالاقبال في الساعات الاولى من صباح امس، فنسبة الاقبال على مكاتب الاقتراع الـ11 ألفا بلغت في الساعة العاشرة 4،5 % كنسبة وطنية، لكن سجلت نسب متفاوتة اضعفها كان بولاية القصرين حيث بلغت 1 % واعلاها كانت بالمنستير حيث بلغت الـ19 %، في ما بلغ عدد المقترعين على المستوى الوطني ساعتها حوالي الـ240 ألف ناخب.

ضعف الاقبال استمر الى الساعة الثالثة بعد الزوال، لتبلغ نسبة المشاركين وطنيا في الاقتراع الـ20،04 % من اصل اكثر من 5 ملايين ناخب، وظلت ولاية القصرين صاحبة الصدارة باضعف نسبة بمشاركة بلغت 11 %، تليها الدائرة الانتخابية الجهوية نابل2 بـ13 % واعلاها كانت بالدائرة الانتخابية بزغوان والمنستير بنسبة قدرت بـ30 % لكل منهما. كما ان نسبة الاقبال بالبلديات المحدثة تتجاوز 22 %.

هذا وتجاوزت نسبة التصويت في 15 دائرة جهوية النسبة الوطنية، باحتساب دائرة المنستير وزغوان، من هذه الدوائر: القيروان والكاف والمهدية، توزر وتونس2 وجندوبة وسليانة وسيدي بوزيد وصفاقس1 وقفصة دون احتساب بلدية المظيلة، وباجة ومدنين وبن عروس واخيرا سليانة، كما ان عدد الناخبين تضاعف 4 مرات مثلما تضاعفت النسب بين الساعة العاشرة والساعة الثالثة بعد الزوال، فارتفع العدد الى 1.089.359 ناخب وقد كان اقل من 250 الف ناخب صباحا.

ضعف النسبة التي ظلت في النصف الأول من يوم الاقتراع اقل من 15 % اربك اعضاء الهيئة العليا المستقلة للانتخابات الذين حاولوا التقليل من تداعيات ضعف المشاركة والتشديد على انهم واثقون من ان النسبة سترتفع لتصل الى الـ40 % من المسجلين للمشاركة في الانتخابات البلدية.
لكن امالهم لم تحقق اذ سجلت نسبة مشاركة تقدر بـ33.7 % وهو ما يمثل 1.796154 ناخب.

غلق مكاتب الاقتراع تزامن مع تطورات عديدة ان تعلق الامر بترتيب الدوائر الانتخابية من حيث نسب المشاركة في التصويت، فان حافظت المنستير على الترتيب الاول من حيث النسب بتسجيلها لنسبة مشاركة تبلغ 46 % بتصويت 123579 ناخب فان القصرين التي كانت الاخيرة تقدمت وسجلت بها نسبة مشاركة تبلغ 33 % بعد تصويت 73402 ناخب، لتحل في مكانها تونس1 بـ26 % بعد ان صوت 93 الف ناخب من اصل 300 الف.

اقل عدد ناخبين سجل بتطاوين حيث صوت 18541 ناخب، كما ان البلديات المحدثة سجلت معدلا اعلى من المعدل الوطني حيث بلغت 37 %.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499