الانتخابات البلدية : 173 مركز اقتراع تخضع لإجراءات «استثنائية»: الاستعدادات اللوجستية والأمنية ليوم 6 ماي

11 الف مكتب اقتراع ستكون مفتوحة امام حوالي خمسة ملايين

ناخب للإدلاء بأصواتهم لاختيار من يمثلهم في المجالس البلدية، التحضيرات والاستعداد بين مختلف الهياكل المعنية تجري على احسن وجه.

مع اقتراب يوم الصمت الانتخابي ارتفعت وتيرة الحملات الانتخابية لمختلف القائمات المترشحة سواء حزبية او ائتلافية او مستقلة ونزول قادة الاحزاب بثقلهم لدعم المترشحين مع عقد الاجتماعات العامة والزيارات الميدانية حيث وصل عدد الانشطة الانتخابية قرابة 20 الف نشاط، من الناحية اللوجستية فقد شددت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات على جاهزيتها الكاملة حيث قال عضو الهيئة عادل البيرنصي لـ«المغرب» ان احسن تمرين لجاهزية الهيئة كان يوم 29 افريل يوم اقتراع الامنيين والعسكريين، وان الهيئة جاهزة من مختلف النواحي والأصعدة.

اما عن مراكز ومكاتب الاقتراع التى ستتضمن اجراءات استثنائية فانها عددها يبلغ 173 مركزا والتى ستفتح ابوابها مع الساعة التاسعة صباحا وتغلق الساعة الرابعة بعد الزوال نظرا لعدة عوامل جغرافية ومناخية وايضا امنية وبناء على دراسات ميدانية ومعاينات وترتكز اساسا في 4 ولايات وهي جندوبة والقصرين والكاف وسيدي بوزيد.
من الناحية الامنية والذي يتكفل بهذه المهمة كل من وزارتي الدفاع والداخلية في اطار الاتفاقية المشتركة مع هيئة الانتخابات فان العمل على تامين الانتخابات ليوم 6 ماي انطلق منذ مدة .

المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الوطنى بالحسن الوسلاتي اكد في تصريح لـ «المغرب» ، ان الوحدات العسكرية تؤمن مختلف مراكز الاقتراع وايضا عملية نقل المواد الانتخابية ، الى جانب تامين نقل صناديق الاقتراع اثر انتهاء التصويت ، كما افاد ان الوحدات العسكرية تقوم منذ مدة بتامين المقر الرئيسي للهيئة العليا المستقلة للانتخابات وايضا مقرات الهيئات الفرعية بالجهات، وأضاف ان الوحدات العسكرية منتشرة في شكل دوريات وهي تقوم ايضا بتامين الفضاءات الخارجية للهيئات الى جانب وجود تشكيلات للتدخل السريع برا وجوا ، واشار في السياق ذاته الى انه تم الاخذ بعين الاعتبار خصوصية كل جهة والوضع العام وأيضا التهديدات وان الوزارة تستعد لهذه المرحلة ولمراحل اخرى منها الامتحانات الوطنية وأيضا شهر رمضان .... منذ فترة وذلك في اطار العمل المتواصل وبالتنسيق مع وزارة الداخلية .

وتجدر الاشارة الى ان وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدى اكد في تصريح اعلامي يوم امس على جاهزية الوحدات العسكرية لتامين الانتخابات ليوم 6 ماي الجاري وان الوضع الامنى تحت السيطرة وان المؤسسة العسكرية في حالة يقظة مستمرة وفي جاهزية تامة لمواجهة كل تهديد» ، وذلك على هامش انعقاد أشغال الدورة 32 للجنة العسكرية المشتركة التونسية – الأمريكية.

في الاطار نفسه فقد شدد وليد حكيمة الناطق الرسمي باسم الادارة العامة للامن الوطنى في تصريح لاذاعة موزييك ، ان يوم الاقتراع 6 ماي هو من اهم المحطات وان الوحدات الامنية اتخذت جملة من الاجراءات منذ انطلاق الحملة الانتخابية من مختلف الجوانب الاستعلاماتية، المرورية ....هذا بالإضافة الى تامين مقرات الهيئات الانتخابية ، وإحداث لجان امنية مشتركة على المستوى المركزي والجهوي لتأمين ايضا مركز الخزن، وشدد حكيمة على ان الحفل الانتخابي يجب انجاحه وان الوحدات الامنية اتخذت كل الاحتياطات .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499