بعد اعتصام لأكثر من شهر بمقر هيئة الحقيقة والكرامة: أعضاء اللجنة الوطنية لمناضلي اليسار يدخلون في إضراب عن الطعام

قرّر أعضاء اللجنة الوطنية لمناضلي اليسار، المعتصمين منذ أكثر من شهر بمقر هيئة الحقيقة والكرامة الدخول في إضراب وحشي عن الطعام ابتداء من اليوم إن لم يتم التعامل بجدّية مع مطالبهم، وذلك بعد التهجّم عليهم وإخراجهم بالقوّة من قبل أمن الهيئة، وهو ما نفاه المسؤول

عن الإعلام في هيئة الحقيقة والكرامة، مؤكّدا أن الهيئة استقبلتهم كما أنها تساند مطالبهم.

منسّق اللجنة الوطنية لمناضلي اليسار وأحد المعتصمين، مروان الرابحي قال لـ«المغرب» إنه تم تعليق الاعتصام منذ حوالي الأسبوعين، في انتظار الاستجابة لما تمّ الاتفاق عليه في اجتماع لهم مع رئيسة الهيئة سهام بن سدرين والبعض من أعضائها، لكن سياسة المماطلة والتسويف في تفعيل الاتفاقيات تدفعهم اليوم إلى الدخول في إضراب وحشي عن الطعام، سيما بعد تعمّد رئيسة الهيئة إلى إخراجهم بالقوّة من مقرّ الهيئة.

ويطالب المعتصمون بالانتداب في الوظيفة العمومية بموجب العفو التشريعي العام، حسب القانون عدد 4 لسنة 2014 المؤرخ في 22 جوان 2012 والمتعلّق بأحكام استثنائية للانتداب في القطاع العمومي، إلى جانب تفعيل اتفاق 3 مارس 2016 الحاصل بين رئيس لجنة شهداء وجرحى الثورة وتنفيذ العفو التشريعي العام وليد البناني مع مستشار رئيس الحكومة، والذي ينصّ على تشغيل 326 من المنتفعين بالعفو التشريعي العام بكل من وزارة التربية ووزارة الصناعة، والذي تمّ استثناء مناضلي اليسار المنتفعين بالعفو منه، حسب ما صرّح به الرابحي.

أنور معلّى المسؤول عن الإعلام في هيئة الحقيقة والكرامة، نفى كل ما قاله منسّق اللجنة الوطنية لمناضلي اليسار حول تعرّضهم للاعتداء من قبل حرّاس مقر الهيئة، مشدّدا على أن الهيئة استقبلتهم كما أنها تساند مطالبهم وتعتبرها مشروعة، كما أن رئيسة الهيئة سهام بن سدرين حاولت أن تجمعهم برئيس لجنة شهداء وجرحى الثورة وتنفيذ العفو التشريعي العام وليد البناني، من أجل سماعهم، وذلك إثر حضوره إلى مقرّ الهيئة رفقة أعضاء اللجنة سامية عبّو وبشرى بلحاج حميدة، حيث وعدهم بالاهتمام بملفهم والإلمام بكل جوانبه لإيجاد حل مناسب.

وأضاف معلّى أن أعضاء اللجنة الوطنية لمناضلي اليسار، كانوا قد أكّدوا في وقت سابق أنه ليس لديهم أي احترازات على هيئة الحقيقة والكرامة، وأن مطالبهم موجّهة لرئاسة الحكومة والبرلمان، مستغربا التهم الموجّهة إلى الهيئة، خاصة وأن ملفهم مازال في طور الدراسة، لتقع إحالته فيما بعد على نظر اللجان المختصّة صلب الهيئة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499