محسن مرزوق ومناصروه: غدا الإعلان عن المشروع السياسي الجديد حركة تونس الحرّة

غدا الموافق لـ2 مارس يعلن محسن مرزوق الأمين العام السابق والقيادي السابق في حركة نداء تونس رفقة مناصريه من نواب مستقيلين من كتلة النداء وبعض الشخصيات عن اسم المشروع السياسي الجديد وميثاقه السياسي والاسم المطروح بقوة

هو «حركة تونس الحرة» في انتظار استكمال بقية الخطوات للإعلان عن المؤتمر التأسيسي الأول للحزب في 20 مارس المقبل.

بعد أكثر من شهرين من إعلانه رسميا عن استقالته من الأمانة العامة لحزب حركة نداء تونس في شهر ديسمبر 2015 ، يعلن غدا محسن مرزوق عن اسم المشروع السياسي الجديد الذي سيكون في شكل حركة سياسية وسيعلن أيضا عن البيان التأسيسي أو الميثاق التأسيسي لهذا الحزب ونتائج الاستشارة الوطنية الموسعة التي أطلقها المشروع حول مبادئ الحزب واسمه ومقترحات المواطنين بخصوصه فضلا عن نتائج الاجتماعات الإقليمية التي عقدت في الفترة الأخيرة للغرض ذاته.

وفق بعض المساندين للمشروع السياسي ولعدد من المستقيلين من النداء ولمحسن مرزوق فان الاستشارة الوطنية الموسعة التي أطلقت منذ أسابيع في مختلف الجهات واشرف عليها مئات الشباب المشاركين في الحملة الانتخابية لحركة نداء تونس في الاستحقاقات الانتخابية الماضية 2014 ، الاسم الأقرب والمطروح بشدة هو «حركة تونس الحرة» تمشيا وتناغما مع اسم الكتلة «الحرة» بمجلس نواب الشعب والتي أصبحت تحتل المرتبة الثالثة في ترتيب الكتل بعد حركة النهضة والنداء ، وقد أوضحت ان اختيار حركة هو حتى تبقى منفتحة.
وبخصوص تأجيل الإعلان عن المؤتمر التأسيسي للحزب بين المصدر نفسه ان المشروع غير جاهر بصفة نهائية وانه يتطلب استعدادا وتنظيما أكثر لذلك تقرر الاكتفاء بالإعلان عن الاسم والمبادئ العامة له كمرحلة اولى ثم في 20 مارس سيتم الاعلان عن المؤتمر التأسيسي الأول للحزب مع المؤسسين والهيئة الوقتية التي ستكون بالانتخاب وستشرف على الإعداد للمؤتمر الانتخابي الأول للحزب المنتظر ان يكون في جوان 2016 .

النائب بمجلس نواب الشعب عن الكتلة الحرة وليد جلاد قال في تصريح لـ«المغرب» الاستشارة شملت اكثر من 130 الف شخص وأنها طرحت عدة أسماء على غرار «مشروع تونس الجديدة» «حركة مشروعنا» ... الا ان الأهم وفق جلاد هو ان 70 % من المشاركين أعربوا عن استعدادهم للانخراط في الحزب عندما يتأسس.

من بين الأسباب التي كانت وراء الاكتفاء بالاعلان عن اسم الحزب غدا هي الاجتماعات الإقليمية التي انتظمت وفق جلاد والتي تطلبت وقتا لكن الحزب مستعد لتنظيم اول مؤتمر انتخابي له في شهر جوان المقبل.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499