مجدي الورفلي

مجدي الورفلي

يبدو ان حملة «جايينكم» التي اطلقتها منظمة «انا يقظ» والمتمثلة في مراقبة المواطن لمدى التزام موظفي الادارات العمومية بالتوقيت الإداري لم تلق استحسان الطرف المقابل فبعد حملة «سيب الادرة» المضادة لحملة الرقابة سينفذ اليوم اداريون وموظفون وقفة احتجاجية امام

رغم الزخم السياسي الذي تبع سقوط نظام بن علي لم تنجح اي تجربة اندماج بين الاحزاب او حتى النقاشات بخصوصها ويمكن ان يكون اندماج التقدمي الديمقراطي وحزب آفاق وبعض الاحزاب الاخرى في 2012 ابرز الأمثلة وفشل نقاشات اندماج حزبي المبادرة

يبدو ان التعديلات التي ادخلتها مؤسسة رئاسة الجمهورية على النسخة الاولى من مشروع قانون المصالحة الاقتصادية والمالية لن تغير في موقف الرافضين لمبادرة رئيس الجمهورية فالمعارضون له رغم المحاولات

اعتبر وزير التربية ناجي جلول في تصريح لـ«المغرب» ان إرتفاع نسبة النجاح في الدورة الرئيسية لمناظرة البكالوريا لهذه السنة يعود الى إلغاء الاسبوع المغلق ونقاء المناخ الإجتماعي مقارنة بالسنة الماضية، كما يرى الوزير ان تقلص فارق نسب النجاح بين الولايات هو الأهم في نتائج الدورة الرئيسية.

يبدو أن مؤسسة رئاسة الجمهورية تتوجه نحو توسيع دائرة المشاركين في نقاشات قصر قرطاج بخصوص حكومة الوحدة الوطنية. إذ من المنتظر ان يلتقي اليوم وفد عن الحزب الجمهوري والجبهة الشعبية برئيس الجمهورية في إنتظار إستكمال دعوة بقية الاحزاب التي لا ترفض

بلغ عدد الملفات المودعة بصفة نهائية لدى هيئة الحقيقة والكرامة حوالي 56 الف ملف تقدمت بها مختلف أطياف المجتمع التونسي، كما اودعت الدولة عبر المكلف العام بنزاعات الدولة 685 ملفا متعلقة بجرائم فساد مالي ، وستمر الهيئة في ما تبقى من مدة عملها الى التفرغ لمعالجة كل هذه الملفات عبر اللجان المركزة صلبها.

فيما تتقدم المشاورات بخصوص تشكيل حكومة الوحدة الوطنية عبر عقد الإجتماع الثاني اليوم يبدو ان الجهة المقابلة أي في قصر القصبة تسير عكس تيار قرطاج فبعد تصريحات رئيس الحكومة الحبيب الصيد اول امس والتي اكد فيها عدم نيته تقديم استقالته كان الناطق الرسمي

بعد توحيد مواقفها بخصوص مبادرة رئيس الجمهورية بتشكيل حكومة وحدة وطنية مرت أحزاب المعارضة الى مرحلة صياغة برنامج مشترك يتضمن الأولويات التي يجب معالجتها ومحاولة تقريب وجهات النظر والمواقف بخصوصها مع المنظمات الوطنية وعلى رأسها الإتحاد العام التونسي للشغل.

لم تتبق سوى سنتين في عمر هيئة الحقيقة والكرامة، مع قابلية تمديدهما سنة اخرى، تمر خلالها الهيئة الى المرحلة الاهم في مسار العدالة الانتقالية والمتمثلة في تطبيقها بعد قبولها للملفات طيلة السنتين الماضيتين ولكن يبدو ان إفرازات الهيئة خلال المحطة الثانية ستدنسها بقعة الرفض السوداء

بعد ازمة الاستقالات التي عصفت بالإتحاد الوطني الحرّ التي أفقدته 4 من نوابه وعددا من قياداته يبدو ان الحزب سيدخل في دائرة أخطر بعد اتهام جمال التليلي لرئيس الحزب سليم الرياحي بدفع وزرائه في الحكومة لابتزاز رجال الأعمال.
اتهم القيادي المستقيل

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499