اليوم الأول من العودة المدرسية: شغورات متعددة... نقل مرتبكة وساعات إضافية مرفوضة...

أكد أمس الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي خلال تلقي تهاني العيد ببطحاء محمد علي من القواعد النقابية والمسؤولين في الهياكل الوسطى أن على الجميع التجند لإنجاح العودة المدرسية وتوفير كافة الظروف لتقديم محصول علمي وتربوي لفائدة تلاميذنا، وأضاف

أن هذه الفترة الصعبة تقتضي تضافر كل الجهود وتقاسم التضحيات، ولا أن يتحمل الأجراء والأولياء المتاعب وتبعات الأزمة. ولكن ماذا عن وضع العودةالمدرسية على الميدان من وجهة نظر النقابيين؟

أوضح أمس الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي بقاعة أحمد التليلي ببطحاء محمد علي وأمام عدد من النقابيين أهمية إنجاح العودة المدرسية وهذا في خطاب موجه إلى الجميع ومنهم الأساتذة والمعلمين وموظفي التربية وكذلك إلى وزير التربية ناجي جلول الذي تحدث في ندوة صحفية بمقر الوزارة عن عدة إنجازات ولكن الواقع في اليوم الأول للعودة المدرسية،يعارض الطرح الوردي للوزير

شغورات في المدارس
بين مدارس حي الغزالة باريانة ومعاهد الفوار من ولاية قبلي، رابط واحد يتعلق بشغورات متعددة في الأساتذة و المعلمين ويعلق المستوري القمودي الكاتب العام للنقابة العامة للتعليم الاساسي في تصريح لـ«المغرب» الأمر بأن كل مدرسة تشكو من نقص ما وخاصة من الإطار التربوي والإداري وهذا ما يعيق العودة الآمنة لتلاميذنا،

وأضاف الكاتب العام للنقابة العامة للتعليم الاساسي أن الوزير أمعن في تقديم صورة وردية تجانب الصواب في واقع الحال التربوي وان مطالب المعلمين في سد الشغورات عبر تسوية وضعيات النواب لم تسو بعد وان الشغورات تبلغ عشرة آلاف شغور... وإن عددا من الموظفين مطلوب للانتداب من أجل تحسين مستوى التأطير. ويرفض النقابيون الساعات الإضافية التي يفرضها المديرون.

تجهيزات ومعدات
و اشتكى أمس عدد من المديرين في المدارس الابتدائية و المعاهد الثانوية من غياب المعدات والمستلزمات الضرورية لتأمين عودة طبيعية وتساءل عدد منهم عن الحملة التي أطلقها الوزير ناجي جلول مع رجال الاعمال وأصحاب الجاه من أجل دعم المؤسسات التربية حتى تكون المدرسة صديقة في بيئة اقتصادية واجتماعية وثقافية متوافقة مع السائد.

وتتواصل خلال اليوم الأول من العودة المدرسية إشكاليات التهيئة والبناء في عدة مدارس ومعاهد وسط تونس الكبرى وفي اريانة تحديدا وفي معهد الوفاء باريانة مثلا وهنا يتساءل الطاهر ذاكر الكاتب العام المساعد للنقابة العامة للتعليم الاساسي عن آليات الإصلاح والهيئة والصيانة في المؤسسات التعليمية وعن تأخر ذلك إلى الأيام الأولى من العودة المدرسية.

لخبطة في المعاهد الثانوية
اللخبطة في اليوم الأول للعودة المدرسية يشهدها الأساتذة في المعاهد الثانوية وان الحالات معدودة رغم توافق ظاهر بين الوزير ناجي جلول والمكتب التنفيذي للنقابة العامة للتعليم الثانوي حول المسأئل العالقة ومنها تطبيق اتفاقية 6 افريل وكان المكتب التنفيذي للنقابة العامة قد دفع الوزير ناجي جلول إلى التراجع عن غلق المدارس التقنية،

وأكدت مصادر من المندوبيات الجهوية للتربية أمس أن المندوبين والمديرين في المؤسسات التربوية سيتحركون من أجل تفادي النقائص وتجاوز الإشكاليات العالقة على مستوى النقل المرتبكة ولكن سد الشغورات يتطلب قرارا من وزير التربية ووزير المالية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499