حسين العباسي في قرقنة: لن نتأخر لحظة في أداء الواجب الوطني و نحت مستقبل أفضل لتونس

منذ صبيحة يوم الجمعة 12 مارس 2016 يعيش النقايبات والنقابيون بصفاقس على وقع إحياء الذكرى 70 لتأسيس منظمتهم العتيدة الإتحاد العام التونسي للشغل ومرور سبعة عشر سنة على وفاة الزعيم النقابي و الوطني الحبيب عاشور أحد مؤسسي الإتحاد العام التونسي للشغل البارزين .

و قد إختتم الأمين العام التونسي للشغل حسين العباسي فعاليات هاتين المناسبتين حيث نزل و أعضاء المكتب التنفيذي الوطني و أعضاء الهيئة الإدارية الوطنية يوم أمس الإثنين 14 مارس 2016 بدار الإتحاد الجهوي للشغل بصفاقس وسط حضور عمالي غفير رفعت فيه شعارات تندد بالإرهاب و تؤكد وقوف الشغالين مع جيشنا و أمننا الباسل سدا منيعا و أمام كل من تحدثه نفسه للنيل من تونس و كذلك الإصرار على كنس الدواعش و القضاء على الفكر الظلامي الإرهابي.

وقد افتتح الأمين العام معرض الصور المقام ببهو دار الإتحاد الجهوي للشغل بصفاقس و الذي يخلد أعمال الزعيم النقابي و الوطني الحبيب عاشور و مراحل حياته النضالية ضد الاستعمار و مساندته اللامتناهية للشغالين بالفكر والساعد.
و في حدود الساعة العاشرة و النصف صباحا تحول العباسي و الوفد المرافق له و أعضاء المكتب التنفيذي للإتحاد الجهوي للشغل بصفاقس و كل الهياكل النقابية وعدد كبير من القواعد إلى جزيرة قرقنة حيث تمت زيارة بيت عاشور ثم التوجه إلى مقبرة العباسية لقراءة فاتحة الكتاب ووضع باقة زهور على ضريح عاشور اعترافا له بالجميل والعرفان .

و في مقر الإتحاد المحلي للشغل بالرملة من معتمدية قرقنة و بعد التجول في أرجاء المعرض الذي أقيم بمناسبة إحياء ذكرى وفاة عاشور ألقى الأمين العام كلمة ذكر فيها بمناقب عاشور و رباطة جأشه في الدفاع عن تونس ومناصرة قضايا التحرر و على رأسها القضية الفلسطينية و صموده في كل المراحل التي عاشتها البلاد . كما توقف الأمين العام عند الظرف العصيب التي تعيشه تونس جراء تهديدات الإرهاب لأمنها و استقرارها مؤكدا على التحام الشغالين مع الجيش و الأمن لدحر هذا الجسم الغريب وعلى أنهم لن يتأخروا لحظة في أداء الواجب الوطني لنحت مستقبل أفضل لتونس داعيا النقابيات و النقابيين بأن تكون ذكرى إحياء تأسيس الإتحاد و ذكرى وفاة عاشور و غيرها من ذكريات تاريخ البلاد و الإتحاد خير حافز لمزيد البذل والعطاء من أجل تونس وعلمها المفدى في كنف الوحدة ورص الصفوف .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499