الكاتب العام للنقابة الجهوية للتعليم الثانوي بصفاقس: لن تكون هناك عودة مدرسية طالما لـم تطبق اتفاقية 5 ديسمبر 2015

اكتظت المندوبية الجهوية للتعليم بصفاقس 1 منذ الساعات الأولى ليوم أمس الخميس غرة ديسمبر 2016 بجمع غفير من المعلمين و المعلمين النواب و الأساتذة و عمال و موظفي التربية من أجل تنفيذ الوقفة الاحتجاجية تحت عنوان «يوم الغضب».
في البدء انطلقت مسيرة غفيرة

جابت الشوارع المتاخمة للمندوبية الجهوية للتعليم بصفاقس كان في مقدمتها عضوا المكتب التنفيذي للإتحاد الجهوي للشغل بصفاقس المنصف بن حامد و رابح واردة و المكتب الجهوي لنقابتي التعليم الثانوي و التعليم الأساسي و قد رفعت خلالها عديد الشعارات أبرزها:
«لا لتهميش المعلمين النواب نعم لتسوية وضعيتهم»، «التفعيل ، التفعيل لا تضليل لا تسويف».

ثم انطلق الاجتماع في حدود الساعة العاشرة والنصف صباحا بقاعة المحاضرات بالإدارة الجهوية للتعليم بصفاقس حيث تناول الكلمة الكاتب العام المساعد للإتحاد الجهوي للشغل بصفاقس و الكاتب العام للنقابة الجهوية للتعليم الأساسي بصفاقس رابح واردة الذي شدد في تدخله على أن هذا الاجتماع يأتي في إطار ما قرّرته الهيئة الإدارية القطاعية للتعليم الأساسي بعد تنصل الوزارة و الحكومة من كل الاتفاقيات و أن يوم الغضب الجهوي هذا بتاريخ 1 سبتمبر 2016 ستليه وقفة احتجاجية و يوم غضب أيضا أمام وزارة التربية و ذلك يوم 5 سبتمبر.

وقد دعا رابح واردة كلّ المعلمات و المعلمين بالجهة و المعلمين النواب إلى ضرورة الحضور أمام الوزارة و أن يكونوا في الموعد.

وشدد واردة على أنه على الوزارة أن تخجل من نفسها حيث ستكون 40 مدرسة بجهة صفاقس دون عمال و البعض منها دون عامل واحد و بنقص في صفوف المعلمين قدر بـ1500.

و قد قوطعت كلمة واردة بشعار « لا تراجع لا انسحاب حتى ايجينا الانتداب»
ثم تسلم الكلمة المنصف بن حامد الكاتب العام المساعد للاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس الذي أكد على أن الحضور الغفير من أجل تثبيت حقوق أساتذة التعليم الثانوي والشباب و الرياضة و المعلمين و المعلمين النّواب وأن حضور الاتحاد الجهوي تحت شعار « لن يمروا لن يمروا » ببرامجهم واختياراتهم التي هي ضد ثورة الحرية و الكرامة سيزيد من عزم الاتحاد على محاربة كل المشاريع اللاشعبية حسب بن حامد.

وقبل أن يرفع الاجتماع توجه الكاتب العام للنقابة الجهوية للتعليم الثانوي عامر المنجة بكلمة أكد فيها أن جهة صفاقس ستطالب الهيئة الإدارية المزمع انعقادها يوم 3 سبتمبر برسم خطة نضالية مشتركة بين كامل قطاع التعليم الثانوي و التعليم الأساسي ( أساتذة، معلمين، عملة، موظفين) وذلك من أجل تطبيق كل الاتفاقات المبرمة بين وزارة التربية والنقابة العامة للتعليم الثانوي و التعليم الأساسي موجها رسالة إلى وزارة التربية مفادها أنه لن تكون هناك عودة مدرسية طالما لم تطبق اتفاقية 5 ديسمبر و كل الاتفاقيات المبرمة بين وزارة التربية والنقابات.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499