المستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة بصفاقس: اتحاد الشغل يندد بإيقاف عدد من النقابيين عن العمل ويصف القرار بـ التعسفي

ندد الاتحاد العام التونسي للشغل في بيان أصدره أمس الخميس بايقاف عدد من النقابيين والأعوان بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة بصفاقس عن العمل على خلفية اعتراضهم على تسمية عسكري على رأس ادارة المستشفى واحتجاجهم على الظروف المتردية لهــــذه المــؤسسة

الاستشفائية العريقة واصفا هذا الايقاف الذي أقدم عليه وزير الصحة بالتعسفي.

كما اعتبر هذا الايقاف عن العمل تجاوزا للسلطة قائلا أنه أسلوب لطالما عودنا وزير الصحة الحالي بانتهاجه في التعاطي مع مشاكل هذا المرفق العمومي عوضا عن انتهاج أسلوب الحوار الكفيل وحده بمعالجة الملفات الحارقة لهذا القطاع وتجنب التوتر داخله.
وعبّر الاتحاد عن رفضه لهذا القرار غير الشرعي كما جاء في البيان محملا الحكومة مسؤولية عدم احترامها للقانون ومحذرا من تبعات ذلك على مستوى الجهة وكل المؤسسات الصحية في البلاد.

ودعا الحكومة الى مراجعة هذا القرار الذي اعتبره جائرا واحترام الحق النقابي تجنبا لمزيد الاحتقان مؤكدا أن الاتفاق الحاصل مع رئيس الحكومة في الغرض هو القاعدة لحل مشكلة ادارة هذا المستشفى.

كما دعا الجهات المعنية وكل مكونات المجتمع المدني والسياسي إلى وقفة وطنية جادة ومسؤولة لاستعجال اصلاح المنظومة الصحية بعيدا عن مظاهر البروز والضجيج الاعلامي والاساليب البائدة المنتهجة الى حد الان فى معالجة هذه المسألة الوطنية بحسب ما تضمنه نص البيان.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499