بين وزير التربية ونقابة التعليم الأساسي: جدول زمني جديد لتسوية وضعيات النواب وإعادة النظر في إعفاء المديرين

تمت مؤخرا جلسة عمل بين وفد من وزارة التربية ووفد من النقابة العامة للتعليم الأساسي بمقر وزارة التربية وتم الاتفاق على ضرورة تسوية وضعيات النواب المشمولين باتفاقية 2012 ونضبط القائمة بالتشاور بين الطرفين هذا مع قبول الاعتراضات وتفعيل الترقيات.
أكد المستوري القمودي

الكاتب العام للنقابة العامة للتعليم الأساسي أمس لـ»المغرب» على أن الحوار مع مصالح وزارة التربية هو الحل الوحيد دون تصعيد من اجل تسوية وضعيات المعلمين من حيث الترسيم والترقية في ظرف ينصبّ فيه جهد الجميع على العمل من أجل مقاومة الإرهاب.

نقاط إيجابية وعملية
نقاط إيجابية هامة توقف عندها المستوري القمودي الكاتب العام للنقابة العامة للتعليم الأساسي ومنها تسوية وضعيات النواب المشمولين باتفاقية 2012 وتضبط القائمة النهائية للنواب المشمولين والحاصلين على إجازة في إطار نظام (أمد) وحسب الأمر عدد 23 - 31) والحاصلين على الأستاذية والمتحصلين على مجموع يساوي أو يفوق 225 في إطار لجنة مشتركة.
هذه التسوية تنتظر الحصول على موافقة المصالح المالية بوزارة التربية ووزارة المالية كما تتولى الوزارة مخاطبة المندوبيات الجهوية للتربية لدعوة مديري المدارس المنخرطة في المدرسة الرقمية إلى استعمال احتساب التطبيقية الرقمية في احتساب المعدلات.

في الخلاف حول التطبيقية الالكترونية
أما بالنسبة إلى العدد الباقي من المدارس فتعمل الوزارة على دعوة المديرين إلى استعمال التطبيقية الالكترونية جزئيا في الثلاثي الثالث كما تركيزها وتكوين المعنيين بالأمر في المجال ذاته.
وتقنيا ستعمل وزارة التربية وحسب الاتفاق الأخير وحسب ما أكده الكاتب العام للنقابة العامة للتعليم الأساسي على التنسيق مع مصالح وزارة الاتصال وتكنولوجيات المعلومات من اجل أن تكون هذه المدارس جاهزة في آخر سنة 2017.

قبول الاعتراضات في المندوبيات
وفي خصوص الاعتراضات فإن الوزارة ملزمة بقبول كل الاعتراضات عن طريق المندوبيات الجهوية بما في ذلك احتساب فترات التعاقد والنيابات المثبتة بالوثائق وخاصة ما تعلق منها بالقرار الإداري والسجل التاريخي وبطاقة الخدمات.
كما استوجب الاتفاق أن يفعّل الجانب الإداري مركزيا وجهويا الترقيات الاستثنائية لمدرسي المرحلة الابتدائية خلال شهر مارس وأفريل 2016 ومن المرتقب إعادة النظر في دراسة الإضافات في سلم المدارس الريفية.

مراعاة طاقة الاستيعاب عند التكوين
ومن المنتظر أن يعالج النقابيون في النقابات الجهوية للتربية وضعيات المديرين الذين تم سحب الخطط الوظيفية الإدارية منهم على أن تصدر الإدارة مع النقابة العامة حركة المديرين في أجل موفى مارس.
هذا مع التوافق على فتح الآفاق العلمية مع مراعاة طاقة استيعاب مراكز التكوين ومنها مدنين وقربة مع مراعاة الأولوية عند الشغور والأولوية تكون للإناث والأبعد مسافة من حيث السكنى وينتظر أن يعود النقابيون إلى الجلوس للتفاوض مع ممثلي وزارة التربية وهما الكاتب العام ورئيس الديوان.

ترحيل هذه النقاط الخلافية
ومن المسائل المطروحة خلال جلسة الخامس عشر من شهر مارس مسألة مجلس المؤسسة في ظل عدم التوافق إلى الآن ويوم الثامن عشر من مارس حول العمل الإداري وشدد الطرف النقابي على أهمية التوافق حول كل النقاط الخلافية.
المعلمون الآن وخاصة في المناطق الحدودية منخرطون في المجهود الوطني للتصدي إلى الإرهاب ولعل الاستحقاقات المادية المتخلدة بذمة الوزارة قد تساعدهم على صرف النظر عن المطلبية والتفرغ إلى إنهاء الموسم الدراسي في أحسن الظروف.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499