بعد الخلاف بين العايدي وخليل: الكاتب العام للنقابة العامة للشؤون الدينية يشكك في بعثة المرشدين

أكد أمس لـ«المغرب» الكاتب العام للنقابة العامة للشؤون الدينية عبد السلام العطوي أن الخلاف مع وزير الشؤون الدينية محمد خليل لم ولن يكون شخصيا وان الأمر يتجاوز ذلك إلى مسألة تنظيم موسم الحج الذي لم يشهد انفلاتا مثل هذا الموسم،على مستوى المرشدين والوعاظ

ذلك أن أكثر من عشرين من المرافقين كانوا في وضع صحي حرج.

أكد أمس الكاتب العام للنقابة العامة للشؤون الدينية عبد السلام العطوي أن مسألة العلاقة بين النقابة والوزير متوترة لأن الوزير محمد خليل لم يلتزم وعلى خلاف سلفه عثمان بطيخ بالاتفاقيات المبرمة مع أعضاء النقابة العامة وأعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل ومنها الجلسات التي أشرف عليها الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل مسؤول الإعلام والاتصال سامي الطاهري.

مرضى وطاعنون في السن
الكاتب العام للنقابة العامة للشؤون الدينية عبد السلام العطوي بين كذلك أن المزاج هو الطاغي في اختيارات الوزير للوعاظ والايمة والمرشدين المرافقين لبعثة الحجيج وان عددا منهم من المرضى الذين يعانون من صعوبات في التنقل وهم أنفسهم يحتاجون لمن يساعدهم وعددهم يتجاوز العشرين مرافقاً ممن لا تتوفر فيهم الشروط.
والشروط التي ينبغي احترامها تتمثل في الجوانب العلمية والتكوينية والصحية وإذا ما غاب شرط من هذه الشروط يسقط التكليف وشكك الكاتب العام للنقابة العامة للشؤون الدينية في نزاهة الاختيارات للقائمات وألمح إلى تدخل أطراف سياسية في تعيين قائمات المرافقين لأكثر من ثمانية آلاف حاج هذه السنة.

موقف من خليل
وعلى مستوى تسوية وضعيات النقابيين من الايمة والوعاظ فإن الأمر يراوح مكانه وان الإشكاليات تم طرحها على أنظار المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل وكانت محل وفاق داخلي ومنها الرفع في أجور الوعاظ حتى تساوي الأجر الأدنى وتنظير الايمة في

مستوى الأساتذة، وهي من الإشكاليات التي يؤجل التفاوض فيها مع الحكومة القادمة.

أعضاء النقابة العامة للشؤون.....

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499