الأعراف يردون على اتحاد الشغل: «الحكومة على علم بالصعوبات في هذه القطاعات ولا داعي إلى المزايدات»

أكد أمس رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بالاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية خليل الغريانى لـ«المغرب» أنه يستغرب من تصريحات الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل مسؤول القطاع الخاص بلقاسم العياري وهو الذي حضر جلسة مشتركة

مع الاطراف الحكومية للخوض في المفاوضات الاجتماعية اللاحقة وكان مع طرحنا للخروج من الأزمة في هذه القطاعات. وقال إن الهدوء والحكمة من آليات التفاوض.

آثار البيان الممضى أمس من الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل مسؤول القطاع الخاص بلقاسم العياري وبحضور الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل مسؤول التشريع والدراسات المولدي الجندوبي حول تعثر المفاوضات مع الأعراف جدلا وسط الأعراف والذين تحدثوا لـ«المغرب» أمس عن تصعيد لفظي يقتضي التعديل والحكمة في «إدارة الخلافات الاجتماعية» على حد قول أحد رجال الأعمال...

الالتزام بالتوافق
تحفظات الأعراف في الجهات الداخلية والقطاعات التي تعاني من الصعوبات عبر عنها رئيس اللجنة الاجتماعية بالاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية خليل الغريانى أمس لـ«المغرب» عن تأكيده على أن الجلسة المنتظمة مع الاطراف الحكومية توقفت وبحضور الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل مسؤول القطاع الخاص بلقاسم العياري عند الصعوبات التي تعاني منها القطاعات المتضررة.
وأضاف رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بالاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية خليل الغريانى أن المنظمة الشغيلة والتي «تربطنا» بها علاقة مفتوحة لا بد أن تضغط لا على الأعراف بل على الحكومة من أجل الالتزام بما تم الاتفاق بشأنه وخاصة دعم القطاعات «المنكوبة» وهذه النكبة متصلة بواقع يعلمه النقابييون والأعراف وكذلك الحكومة.

لم نرفض التفاوض
خليل الغرياني رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بالاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية أوضح لـ«المغرب» أن الأعراف يرفضون التفاوض تحت الضغط واذا كان للنقابيين مشاكل أخرى فليفضوها مع القواعد وان الحوار المتمدن والهادئ هو الأصل وهذا ما تم خلال اللقاءات الأخيرة بين رئيسة الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية و الأمين...

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499