بعد توالي غلق المؤسسات: هل يقبل الأعراف بالتفاوض حول الزيادات الجديدة في أجور العمال؟

دعا أعضاء مجمع القطاع الخاص بالاتحاد العام التونسي للشغل بعد جلسة ساخنة الأعراف إلى فتح حوار مع الشغالين حول زيادة في الأجور لسنة 2016 /2017 وذلك احتراما لمبدأ التفاوض العام وحماية للمناخ الاجتماعي ،دعوة مجمع القطاع الخاص جاءت بعد أن

ماطل الأعراف في صرف الأجور لسنة 2015 وتسارع نسق غلق المؤسسات، فهل يقبل الأعراف بدعوة النقابيين؟

شدد أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل خلال اجتماعهم الأخير على رفض التسويف والمماطلة في تسوية وضعيات العمال في القطاع الخاص بعد أن ماطل رؤساء الغرف التابعة للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية في إصدار الملاحق التعديلية للزيادة في الأجور، وهذا ما زاد في احتقان القواعد الأساسية للنقابات.

هل نفد الصبر
وأيام قليلة بعد اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل جاء اجتماع مجمع القطاع الخاص بدعوة من الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل مسؤول القطاع الخاص بلقاسم العياري وشدد أعضاء المجمع على رفض تسويف الأعراف وتلكؤ رؤساء الغرف المهنية التابعة للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية وخاصة غرف المقاهي والمطاعم ورياض الأطفال ووكالات الأسفار.

وبعد أن ماطل الأعراف في صرف الأجور لسنة 2015 تحرك مجمع القطاع الخاص من أجل الضغط وفوّض المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل وأعضاء الهيئة الإدارية الوطنية لاتخاذ التدابير المطلوبة وحسب الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي مسؤول القطاع الخاص بلقاسم العياري فإن القطاع العام والوظيفة العمومية مساند رسمي لكل تحرك بعد أن نفد صبر عمال القطاع الخاص.

حوار تحت الضغط
ويتساءل الشارع النقابي عن مدى التزام الأعراف بالاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بالاتفاق المبرم مع ....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499