الكاتب العام للإتحاد المحلي بقرقنة: «في شركة بيتروفاك الأمور على حالها والوضع بات مقلقا...»

تناقلت بعض وسائل الإعلام المكتوبة و مواقع التواصل الإجتماعي قرار شركة بتروفاك البترولية المنتصبة بجزيرة قرقنة من ولاية صفاقس إحالة 167 عاملا على البطالة الفنية بعد أن إنقضت مدة التوقف عن العمل التي دامت ستة أشهر كاملة كما أعلنت الشركة عن

الخسائر التي تكبدتها جراء التعطل عن الإنتاج لمدة 6 أشهر ناهزت 10 مليون دينار وهو ما أجبرها على تسريح العمال لعدم قدرتها على الإيفاء بتعهداتها المالية و خلاص الأجور و نظرا لهذا الوضع ستغادر هذه الشركة العملاقة في مجال الغاز و الكهرباء بلادنا .

وللوقوف على صحة الخبر إتصلت «المغرب» بالكاتب العام للإتحاد المحلي بقرقنة محمد علي عروس الذي أفادنا بما يلي:
« قد سمعنا الخبر كبقية المواطنين من بعض وسائل اللإعلام المكتوبة و مواقع التواصل الإجتماعي و للتثبت إتصلنا كإتحاد محلي بالنقابة الأساسية لشركة عملة بيتروفاك و نقابة عملة الحراسة اللتين نفيتا صحة الخبر مؤكدتين على أن الأمور على حالها و كما هي منذ شهر أفريل حيث أن قرابة 170 عاملا بشركة بيتروفاك لا يباشرون عملهم و في المقابل يتمتعون بأجورهم و من حين لآخر يقومون ببعض الأعمال التي تتعلق بالصيانة في حين أن عمال الحراسة يعملون بصفة طبيعية إلا أن التواصل بين النقابتين وإدارة شركة بيتروفاك شبه معدوم ويضيف محمد علي عروس بأن الوضع بات مقلقا ولم يعد ينتظر أكثر حيث أن التمادي في تهميش الوضع يؤدي إلى ما لا يحمد عقباه خاصة أن المجلس الجهوي الذي إنعقد مرارا وتكرارا لم يجسد القرارات على مستوى الواقع و لم نر تعهدات من وزير التجهيز و الطاقة تأخذ طريقها إلى الإنجاز رغم موافقة الحكومة على كل القرارات و الإتفاقات و محاضر الجلسات التي أتخذت بحضور جميع الأطراف في المجالس الجهوية و خاصة بحضور ممثلين عن وزارة الطاقة ووزارة التجهيز».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499