الكاتب العام المساعد للاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس: الهيئة الإدارية الجهوية تقرّر مبدأ الإضراب العام بالجهة

انعقدت هيئة إدارية جهوية يوم الخميس 2 جوان 2016 بدار الإتحاد الجهوي للشغل بصفاقس ترأسها الأمين العام المساعد للإتحاد العام التونسي للشغل سمير الشفي المسؤول عن الشباب و المرأة العاملة والجمعيات، وقد احتوى جدول أعمال الهيئة الإدارية الوضع التنموي بالجهة و الوضع الاجتماعي

و النشاط النقابي والمشاكل القائمة بالجهة و التمديد في سن التقاعد و الهيكلة الأساسية للنقابات.

و حول أجواء الهيئة الإدارية الجهوية و القرارات التي اتخذت على إثرها، أفادنا الكاتب العام المساعد للإتحاد الجهوي للشغل بصفاقس المنصف بن حامد المسؤول عن التكوين النقابي و التثقيف العمالي بما يلي:
عبّر أعضاء الهيئة الإدارية عن استنكارهم الشديد لما أقدم عليه وزير الصحة سعيد العايدي من ضرب للحق النقابي و التنكيل بالنقابيين و ذلك من خلال إيقافهم عن العمل رغم مسؤولياتهم داخل الهياكل النقابية و الجهوية و من بينهم نذكر عضو المكتب التنفيذي للإتحاد الجهوي للشغل بصفاقس عادل الزواغي و العيدي القديم عضو الفرع الجامعي للصحة. كما شدّد أعضاء الهيئة الادارية على رفضهم إصرار الوزير على عسكرة المرفق العام و الاعتداء على مدنيته و ندّدوا كذلك بالتدخل الأمني الأخير بجزيرة قرقنة و ما شمله من إيقافات عشوائية طالت أصحاب الشهائد العليا.

و شملت التدخلات تحميل الحكومة مسؤولية تلكؤها في تطبيق اتفاقية 6 نوفمبر 2015 المتعلقة بمشروع التقاعد الاختياري و عدم تطبيق قرار المحكمة الإدارية القاضي بإعفاء النيابتين الخصوصيتين التابعتين لقرقنة و صفاقس الكبرى.
كما أكد أعضاء الهيئة الإدارية على استغرابهم من تأخر منوال التنمية بعديد معتمديات ولاية صفاقس و خاصة بجزيرة قرقنة رغم الوعود المتتالية من قبل الحكومات المتعاقبة.

و إزاء هذه الأوضاع المتردية بالجهة و التي تتطلب حلولا عاجلة و خاصة منها تطبيق كل محاضر الاتفاقات و حل باب التفاوض الجدي و المسؤول أفضت أشغال الهيئة الإدارية الجهوية إلى إقرار الإضراب في صورة عدم استجابة الحكومة و إيجاد الحلول لكل المشاكل القائمة و قد تركت الهيئة الإدارية للمكتب التنفيذي للإتحاد الجهوي للشغل مهمة تحديد تاريخ الإضراب».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499