ستتواصل إلى حدود 16 أكتوبر للتحضر للإضراب: انطلاق اجتماعات الهيئات الادارية الجهوية للاتحاد العام التونسي للشغل

سيمثل اجتماع الهيئة الإدارية الجهوية لكل من إتحادي الشغل ببنزرت وسيدي بوزيد اليوم اولى الإجتماعات الرسمية

للهياكل التنفيذية الجهوية للإتحاد والتي ستخصّص لوضع خطة عمل وروزنامة للحشد للإضرابين في القطاع العام والوظيفة العمومية، وبالتوازي مع إنطلاق إجتماعات الهيئات الإدارية الجهوية يتواصل إنعقاد ندوات الإطارات مركزيا وجهويّا للتحضير للإضرابين.

تنطلق اليوم إجتماعات الهيئات الإدارية الجهوية للإتحاد العام التونسي للشغل والتي ستتوصل الى يوم 16 أكتوبر الجاري، حيث سيمثّل إجتماع كل من الهيئة الإدارية لإتحاد الشغل الجهوي ببنزرت برئاسة الأمين العام المساعد بوعلي المباركي والإتحاد الجهوي بسيدي بوزيد برئاسة الامين العام المساعد انور بن قدور اول الإجتماعات الرسمية للهياكل التنفيذية الجهوية للإستعداد للإضراب في القطاع العام المقرر تنفيذه يوم 24 أكتوبر الجاري وفي الوظيفة العمومية يوم 22 نوفمبر.

وتضمّنت روزنامة إجتماعات الهيئات الإدارية الجهوية، التي يترأسها ضرورة عضو مكتب تنفيذي وطني، الى حدود اليوم تواريخ لعقد الهيئات الإدارية لإتحاد الشغل بـ22 جهة بداية من سيدي بوزيد وبنزرت اليوم الثلاثاء الى حدود عقد الهيئة الإدارية الجهوية للشغل ببن عروس يوم 16 أكتوبر الجاري، ووفق تأكيد الامين العام المساعد لإتحاد الشغل المسؤول عن الإعلام والنشر سامي الطاهري لـ«المغرب» سيقع تحديد تواريخ لعقد الهيئات الإدارية للجهات المتبقية خلال اليومين المقبلين.

ووفق سامي الطاهري ستتناول الهيئات الإدارية الجهوية آليات تنفيذ قرار الهيئة الإدارية الوطنية بالإضراب في القطاع العام والوظيفة العمومية وكيفية تنظيم صفوف العمال وطرق التوجه إليهم من خلال ضبط روزنامة لعقد إجتماعات بمؤسسات القطاع العام أو فروعها في الجهات والتي سيُشرف على غالبها أعضاء المكاتب التنفيذية الجهوية شأنها شان ندوات الإطارات القطاعية وإجتماعات النقابات الأساسية.

وستضطلع المكاتب التنفيذية الجهوية لإتحاد الشغل بالدور الأهم في خطة التعبئة للإضراب سواء في الوظيفة العمومية او في القطاع العام حيث ستمثل همزة وصل مع القطاعات خاصة في القطاع العام بالتنسيق مع المكاتب التنفيذية للجامعات العامة لعقد ندوات إطارات في الجهات قبل المرور الى عقد إجتماعات عامة بكل المؤسسات والمنشآت العمومية وفروعها في الجهات وكذلك تنظيم تجمعات عمالية امام مقرات الإتحادات الجهوية للشغل وسيشرف عليها عضو مكتب تنفيذي وطني لإتحاد الشغل او الامين العام نور الدين الطبوبي.

نداوت إطارات بالتوزاي
بعد إنعقاد مجمع القطاع العام المتكون من الكتاب العامين لجامعات القطاع العام بإشراف 3 أعضاء مكتب تنفيذي وطني، حفيّظ حفيظ ومنعم عميرة وصلاح الدين السالمي، إنطلقت إجتماعات لندوات الإطارات خاصة بالنسبة للقطاع العام على المستوى الجهوي حيث إنعقدت ندوات إطارات لقطاع المياه بجهة تونس الكبرى وكذلك ندوة اطارات مؤسسة اتصالات تونس بتونس الكبرى.

بالإضافة الى عقد نقابات المناجم ونقابات النفط والكيمياء بولاية قفصة لاجتماع ترأسه الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بالجهة محمد الصغير ميراوي، ومن المنتظر ان يتسارع نسق عقد ندوات الإطارات الجهوية بعد عقد الهيئات الإدارية الجهوية.

في إستئناف المفاوضات
أحد سببي التوجه لتنفيذ الإضرابين يتمثل في تعطل المفاوضات الإجتماعية في القطاع العام والوظيفة العمومية بعنوان سنوات 2017 و2018 و2019، وقد أكد الامين العام المساعد لإتحاد الشغل سامي الطاهري لـ»المغرب» انه الى حدود الساعة لم توجه رئاسة الحكومة اية دعوة رسمية لإستئنافها، وشدّد أن إتحاد الشغل لن يعود إلى التفاوض الا في حالة تقديم الحكومة لمقترحات عملية بخصوص نسبة الزيادة والردّ على ما إقترحه ممثلو إتحاد الشغل خلال الجلسات التي تم عقدها.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499