اتحاد الشغل بمنوبة حمل صاحب المصنع تطوّرها: أزمة «طوم»....من تحرّك احتجاجي إلى توقف النشاط إلى إيقافات

حمل الإتحاد الجهوي للشغل بمنوبة ما آلت اليه الأزمة في العمل بمصنع «لابيتيسانت» المعروف بـ«طوم»

الى صاحب المؤسسة، حيث أكد اتحاد الشغل بمنوبة ان ضغوطات صاحب المصنع وتهمه الكيدية ضدّ العمال سبب توتر المناخ الإجتماعي وتطور الأزمة الى حدود تدخل الامن وحصول إيقافات في صفوف العمال المعتصمين بالمصنع في إنتظار عرضهم على المحكمة غدا الإثنين.
يتواصل في منوبة ما أصبح يُعرفابأزمة مصنع «طوم» حيث تم أمس السبت ايقاف 26 عاملا بالمصنع ومن ثم الإحتفاظ بـ10عمال بمركز الايقاف التحفظي ببوشوشة باذن من النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بمنوبة فيما تم اطلاق سراح 16 عاملة بمصنع «طوم» مع احالتهن في حالة تقديم غدا الاثنين على انظار قاضي التحقيق بنفس المحكمة، وذلك اثر توجيه تهم الصد عن العمل وتعطيل حرية الشغل لهن من صاحب المصنع.

وتتلخّص التطوّرات التي حصلت في أزمة «طوم» في استصدار صاحب المصنع إذنا قضائيا من النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بمنوبة يقضي بفتح المصنع بالقوة العامة، وهو ما حصل فجر امس السبت حيث تدخلت القوة العامة لفتح المصنع وتمكين فرق الصيانة من الدخول استعدادا لعودة الانتاج المتوقّف كليا منذ 17 جويلية الماضي، وبمحاولة العمال المعتصمين بالمصنع التصدّي لفتحه تم إيقاف 26 عاملا من طرف وحدات الحرس الوطني بمنوبة.

إتحاد الشغل بمنوبة يحمل المسؤولية...
الإتحاد الجهوي للشغل بمنوبة حمل ما آلت اليه الأزمة في العمل بمصنع «طوم» الى صاحب المؤسسة، حيث أكد ان ضغوطات صاحب المصنع وتهمه الكيدية ضدّ العمال سبب توتر المناخ الاجتماعي وتطور الأزمة التي انطلقت بتنفيذ إضراب قانوني بيوم بسبب مطالب مهنية بحتة تبعه ردة فعل كيدية من صاحب المصنع، وفق الاتحاد الجهوي، لتتطور الأزمة تدريجيا وتصل الى حدود تدخل الامن وحصول إيقافات في صفوف النقابيين والعمال المعتصمين بالمصنع في انتظار عرضهم على المحكمة غدا الإثنين.

تطورات الأزمة...
الازمة انطلقت بالمصنع منذ تاريخ 17 جويلية المنقضي بعد مصادقة الاتحاد الجهوي للشغل بمنوبة على تنفيذ النقابة الاساسية بالمصنع لإضراب بيوم انتهى باحداث عنف تبعه اصدار الادارة قرارا بالصد عن العمل لمدة شهر واحد بداية من 31 جويلية الماضي لانعدام الظروف المناسبة للعمل، ليتدخل بعد ذلك امين عام اتحاد الشغل ورئيس اتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ووزيرا الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة ووزير الشؤون الاجتماعية لفض الخلاف والتوصل الى قرار عودة المؤسسة للنشاط في 15 اوت.

لكن المصنع لم يستانف نشاطه في ذلك التاريخ امام تمسك النقابة الاساسية للمصنع وعدد من العمال بطلب تعهد كتابي من الادارة بعدم طرد اي عامل او طرف نقابي بعد عرضهم على مجلس التاديب، وهو ما رفضته الادارة وتمسكت بطلب احالة ثمانية عمال على مجلس التاديب من بينهم أعضاء النقابة الأساسية كما رفعت ضدهم قضايا بتهم تعطيل حرية الشغل والاعتداء بالعنف، ليتوقف الانتاج بالمصنع ويتواصل الاعتصام المفتوح امام مقره الكائن بوادي الليل مع منع اية محاولة للدخول من قبل العمال والاعوان الراغبين في العمل.

وهو ما أدى الى انقسام العمال الى مجموعتين، حيث واصلت الاولى اعتصامها المفتوح بالمصنع مع اعضاء النقابة الاساسية للمطالبة بما يعتبرونه حقوقا مهنية نفذوا من اجلها الاضراب والمتعلقة بالسلامة المهنية والتصنيف والترقية المهنية اعتبروها حقوقا مشروعة والتأكيد انه لا يمكن طرد أعضاء النقابة الأساسية على خلفية تحركات احتجاجية.
فيما قامت مجموعة العمال الثانية الراغبة في العمل بتنظيم احتجاجات يومية امام مقر ولاية منوبة مطالبة السلط الجهوية بضمان حق الشغل وفتح المصنع بعد ان ساءت وضعيتهم الاجتماعية، وهو ما إنتهى بتدخل القوة العامة فجر أمس السبت وفتح المصنع وإيقاف 26 عاملا من بينهم أعضاء النقابة الأساسية لمصنع «طوم» قبل اطلاق سراح 16 عاملة مع احالتهن في حالة تقديم غد الاثنين مع الـ10 عمال الموقوفين على انظار قاضي التحقيق بمحكمة منوبة.

(وات بتصرف)

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499